مجلة "تايم" تمنح كاشفات التحرش الجنسي حركة "مي تو" لقب "شخصية العام"

اختارت مجلة "تايم" الأمريكية النساء من حملة "MeToo" شخصية العام 2017
مجلة
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 06 ديسمبر , 2017

اختارت مجلة "تايم" الأمريكية النساء من حركة "مي تو" "كاسرات الصمت" اللاتي كشفن عما تعرضن له من تحرشات وانتهاكات جنسية ليكنّ "شخصية العام" بحسب بي بي سي.

وترتبط الحركة بهاشتاغ "#أنا أيضا" الذي برز بعد ادعاءات بارتكاب المنتج الفني الأمريكي هارفي واينستاين انتهاكات جنسية.

وتقول المجلة إن الهاشتاغ هو جزء من الصورة وليس الصورة كلها.

انطلق وسم MeToo قبل سنوات على يد الناشطة تارانا بورك، غير أن استخدامه لم يصبح جزءاً من النقاش الوطني سوى في تشرين الأول الماضي، عندما استعملته شخصيات مشهورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتشارُك ما تعرّضت له من تحرش جنسي في أعقاب فضيحة المنتج الأميركي هارفي واينستين. ودفعت الروايات بأشخاص من مختلف مشارب الحياة إلى ضم صوتهم إلى الحملة.

وقال رئيس التحرير إدوارد فيلسينتال "هذه أسرع حركة تغيير اجتماعي عرفناها على مدى عقود".

وقال لقناة إن بي سي "بدأت الحركة بأفعال فردية شجاعة لمئات النساء وبعض الرجال الذين اختاروا أن يرووا قصصهم".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بين المرشحين ليكون شخصية العام هذه السنة أيضا، بعد أن حصل عليها العام الماضي.

وتتبع المجلة هذا التقليد منذ عام 1927 باختيار شخصية العام التي كانت الأكثر تأثيرا في مجرى الأحداث في العالم سواء بشكل إيجابي أو سلبي.

وكان معظم الذين اختارتهم المجلة حتى الآن أفرادا، لكنها اختارت مجموعات في عدة مناسبات، فقد اختارت "مكافحي الإيبولا" عام 2014، بينما اختارت "المحتج" عام 2011 لتكريم المشاركين في الانتفاضات بالعالم العربي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة