مركز فقيه للإخصاب: تَقدُم العلاجات الحديثة في الإمارات

يخبرنا الدكتور مايكل فقيه، رئيس مجموعة فقيه الطيبة أن وجود أول مركز خاص للتلقيح الاصطناعي في الإمارات كان له تأثير كبير على نجاح «مركز فقيه للإخصاب»وخصوصاً مع العلاجات المتطورة التي يقدمها. ففي المركز يتم اعتماد أحدث التقنيات في وسائل العلاج، كما يُعتبر المركز الوحيد في الشرق الأوسط الذي يحتوي على مختبر متكامل لأمراض علم الوراثة، وهو أيضاً المختبر الوحيد من نوعه في الإمارات.
مركز فقيه للإخصاب: تَقدُم العلاجات الحديثة في الإمارات
الدكتور مايكل فقيه، رئيس مجموعة فقيه الطيبة.
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 06 ديسمبر , 2017

في هذا الحوار يسلط الدكتور مايكل فقيه، رئيس مجموعة فقيه الطيبة، الضوء على أبرز ما يقدمه مركز فقيه للإخصاب والذي يعد الأول من نوعه في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط. فإلى نص الحوار:

كيف كانت بدايات تأسيس المركز؟
بما أنني متخصص في مجال الغدد الصماء الإنجابية وعمليّات الإنجاب بالإخصاب خارج الجسم، شكل هذا الأمر القاعدة المثالية لرؤيتي في تأسيس مركز فقيه للإخصاب، حيث شهد عام 2011  افتتاح أول مركز لنا لمعالجة أمراض العقم والإخصاب في إمارة دبي، لنتوسع في العام 2014 ونفتتح فرعاً جديداً في العاصمة أبوظبي، ومن ثم افتتحنا مركز فقيه الطبي في مدينة العين كشريك لمركز فقيه للإخصاب.
وفي العام الجاري توسع مركز فقيه للإخصاب إلى خارج حدود الإمارات، وقمنا بافتتاح فرع جديد في سلطنة عُمان.
ونسعى من خلال مراكزنا كافة إلى مساعدة الأزواج في تحقيق حلمهم بالإنجاب سواء أكانوا داخل دولة الإمارات العربية المتحدة أو خارجها.
وأود الإِشارة هنا، أنه منذ افتتاح المركز وحتى الآن سعينا إلى تعزيز جسور الثقة بين فريق عملنا وبين المرضى وهذا ما حقق لنا السمعة الجيدة بين الناس.

كيف هو الإقبال على المركز منذ تأسيسه في العام 2011؟
نشهد إقبالاً كبيراً من قبل الأزواج لاستخدام تقنيات الإخصاب المتطورة، سواء في المنطقة بشكل عام أو في دولة الإمارات بشكل خاص، ففي كل عام نشهد المزيد من الأزواج الذين يلجأون إلينا لمساعدتهم في تحقيق حلم تكوين أسرة.
وأرى أن ازدياد هذه النسب يعود إلى تغير نمط حياتنا الذي أثر بشكل كبيرعلى معدلات الخصوبة، فعلى سبيل المثال طبيعة العمل، عدم ممارسة الرياضة بانتظام، اتباع عادات غذائية غير صحية والتدخين، بالإضافة إلى الظروف المعيشية التي أخرت من سن الزواج. 
ونظراً لنمو الطلب على هذه الخدمات، وجدنا ضرورة توسيع نطاقنا الجغرافي، لنصل إلى المزيد من المدن داخل دولة  الإمارات العربية المتحدة، على أمل الوصول إلى جميع  الفئات المستهدفة من قبلنا أينما تواجدوا لنقدم لهم خدماتنا، حيث أسسنا  مراكز جديد في مدينة العين والمنطقة الغربية في الإمارات.

ما هي أبرز الخدمات التي يقدمها المركز؟
يوفر مركز فقيه للإخصاب جميع العلاجات المساعدة على الإنجاب، وتشمل هذه  العلاجات: التلقيح المجهري، دورة الإخصاب الطبيعية، اختيار جنس الجنين، التشخيص ما قبل الإرجاع لإفادة الأمراض الوراثية، الفحص الشامل للكروموسومات لتجنب الإجهاض، العقم الذكوري وغيرها من العلاجات.

ما هي التقنيات الحديثة المستخدمة في المركز؟
نسعى في مركز فقيه للإخصاب إلى تأمين آخر التقنيات المستخدمة في هذا المجال، لتكون أمامنا العديد من خيارات العلاج التي تتوافق مع كل حالة تزور مركزنا، ويمكنني أن أذكر هنا ما يلي:
- نقوم في المركز بتطوير دائم للبروتوكولات والممارسات الطبية بهدف زيادة نسب النجاح.
- مركز فقيه للإخصاب هو المركز الوحيد في الشرق الأوسط الذي يحتوي على مختبر علوم الأجنة.
- استقدام أول جهاز «أمبريوسكوب» في الإمارات العربية المتحدة، ويعتبر هذا الجهاز من التقنيات الثورية في مجال الطب الإنجابي.
- مركز فقيه للإخصاب هو المركز الأول في الإمارات العربية المتحدة الذي قام باستخلاص الحيوانات المنوية من الخصية لاستعمالها في عملية الإخصاب، حتى لو لم يؤدِ استخلاص سابق إلى الحصول على حيوانات منوية قابلة للنمو.
- مركز فقيه للإخصاب هو المركز الأول في الإمارات العربية المتحدة الذي نجح في دعم زوجين سبق أن أنجبا طفلاً مصاباً باللوكيميا وبحاجة إلى عملية زرع نخاع عظمي، حيث ساعدهما  على إنجاب طفل آخر يحمل نفس مستضدات الكريات البيض البشرية  لأخيه، بغية مساعدة الطفل المريض في التغلب على مرضه من خلال زرع النخاع العظمي، وذلك بعد إجراء مسح جيني للطفل الثاني للتأكد من عدم إصابته بمرض سرطان الدم.

إلى أي مدى تستقطبون الخبرات الأجنبية لتطوير أعمالكم؟
في مركز فقيه للإخصاب نسعى إلى استقطاب الخبرات البشرية سواء أكانت عربية أم أجنبية، المهم لدينا أن يكون كادرنا مؤهلاً للتعامل مع كل الحالات التي نستقبلها مهما كانت مستعصية، لضمان تقديم أفضل الخدمات والحصول على نتائج جيدة.

برأيك، ما الذي يفتقر إليه المركز للوصول إلى المستويات العالمية؟
لا أعتقد أننا أقل شأناً من المستويات العالمية، بما أننا مستمرون فيما نقوم به من متابعة لكل ما هو جديد في عالم الإخصاب وإحضار أحدث التقنيات إلى المركز، فهذا الأمر يجعلنا في مستوى واحد مع المراكز العالمية، ويجعلنا في المركز الأولى على مستوى المنطقة.


ما هي أبرز التحديات التي تواجهكم في هذا المجال؟ وهل من منافسة لكم؟
يمكن أن تكون التحديات هنا بشرية أكثر منها تقنية كوننا نسعى إلى تأمين أفضل التقنيات في المركز، ولكن ما أقصده هنا أن هناك بعض الأزواج وعلى الرغم من تقديمنا لهم كل التفاصيل عن العلاج الأنسب لحالتهم، إلا أنهما يبقون  في حالة تردد. لذا نعتبرهذا الأمر تحدياً لنا إلى أن يبصر طفلهما النور.
أما بالنسبة للمنافسة، فهي لا تقتصر على مجال عملنا فقط، ونتعامل معها برؤية إيجابية حيث تشكل محفزاً ودافعاً لنا إلى تحقيق المزيد من التطورومواكبة كل جديد في عالم الإخصاب. بالإضافة إلى ذلك نخوض المنافسة من خلال ثقتنا الكبيرة بخبرة الأطباء لدينا وتوفيرنا أحدث التكنولوجيا في الإخصاب، فهي على أعلى المستويات ولا مثيل لها في المنطقة،  فكل جهودنا تنصب في جعل المركز ملاذاً لكل زوجين يحلمان بالإنجاب. 

كيف تصف الدعم الحكومي لأعمالكم؟
من المعروف جيداً مقدار الدعم الذي تقدمه حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة على مختلف المستويات، وبالنسبة لنا فهي تقوم بدعم مبادراتنا من خلال المؤتمرات والفعاليات والأنشطة ذات الصلة التي تستضيفها على أرضها، بالإضافة إلى خلق الوعي تجاه الخدمات التي يقدمها مركزنا ولا سيما في مجال الاختبارات الجنينية، حيث يتم تغطية آخر نشاطاتنا في هذا المجال.
إذاً يمكنني القول أن الحكومة هي داعم استراتيجي لمركز فقيه للإخصاب، ومن المسانديين الأساسيين لمجال عملنا.

ما هي الرسالة التي تودون إيصالها إلى سكان الإمارات عبر مركزكم؟
رسالتنا لن تكون إلى سكان الإمارات فقط، وإنما سنقول لكل زوجين في المنطقة العربية، مع مركز فقيه للإخصاب سيتحقق حلمكم في تأسيس أسرة لطالما حلمتم بها، فهذا الأمر لم يعد مستحيلاً أولاً بمشيئة الله تعالى، ومن ثم  بجهود كادرنا الطبي الذي يضم  نخبة من الأطباء يعتمدون في علاج العقم على تقنيات جديدة وابتكارية.
ومع تطور العلم، نعدكم بمواكبة آخر الابتكارات في مجال الإخصاب ومعالجة العقم، وتأمينها في فروع مركزنا لنقهر بها سوية استحالة حدوث الإنجاب.

هل من خطط توسعية في الفترة القادمة؟
في عام 2017 ، تم افتتاح مركز فقيه للإخصاب في مسقط بسلطنة عُمان، وقبل انتهاء هذا العام سيتم افتتاح فرعنا في مدينة العين والمنطقة الغربية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة