أﭬايا: تقنيات بلوك تشين ستحدث تغييرات جذرية في مفاهيم تجارب العملاء المصرفية

شركة أڤايا: التقنيات الناشئة مثل بلوك تشين ستفتح الطريق أمام مكونات القطاع المصرفي لإحداث نقلات نوعية في مفاهيم تجارب العملاء المصرفية
أﭬايا: تقنيات بلوك تشين ستحدث تغييرات جذرية في مفاهيم تجارب العملاء المصرفية
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 05 ديسمبر , 2017

قال فادي هاني نائب رئيس شركة "أڤايا" في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا إن "التقنيات الناشئة مثل البلوك تشين ستفتح الطريق أمام مكونات القطاع المصرفي لإحداث نقلات نوعية في مفاهيم تجارب العملاء المصرفية وذلك لما تسهمه هذه التقنيات من قدرات واسعة في إطار الاستخدام الأمثل لبيانات العملاء".

وبحسب بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، قال "هاني" -عبر المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية WIBC- إن لهذه التقنيات القدرة على تسليح مكونات القطاع المصرفية بالعديد من القدرات الاستثنائية والإبداعية.

وشرح "هاني" كيف لهذه التقنيات القدرة على منح الجهات المسؤولة في البنوك بأدوات متقدمة من أجل تعقب مستوى الرضا والسعادة لدى كل عميل على حدا، إلى جانب تسليطه الضوء على قدراتها في إطار كل ما يتعلق بإدارة هوية العملاء.

ويأتي تصريح "هاني" عبر محاضرته التي ألقاها في أحد الجلسات المقررة ضمن أجندة اليوم الثاني من المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية WIBC، والتي تستضيف فعالياته دولة البحرين من 4-6 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

ويرى خبراء القطاع بأن تجميع البيانات وتحليلها تعتبر إحدى الأصول الثمينة التي تمكن البنوك من تسليح نفسها بمزيا تنافسية عديدة، كونها أحد المصادر المدرة للمعلومات الإستراتيجية والمساندة لقرارات الإدارة العليا في سياق تجارب ورضا العملاء. وبنفس الوقت، تعاني المؤسسات وبشكل كبير من صعوبة إدارة الكم الهائل من البيانات التي تخزنها يومياً عبر المصادر العديدة التي يوفرها العالم الرقمي. ويشدد خبراء القطاع على ضرورة التحري بالقدرات التي توفرها تقنيات البلوك التشين في إطار تنظيم وتحليل وتنقيح ونقل البيانات بالشكل المواكب للكم الهائل من البيانات التي تتلقاها البنوك بشكل دوري.

ويؤكد ذلك نتائج الدراسة التي كشفت عنها شركة "أﭬايا" في الربع الثالث من العالم الجاري. وبحسب الدراسة، فإن 52 بالمئة من عملاء البنوك في المملكة العربية السعودية و41 بالمئة في الإمارات العربية المتحدة أعربوا استعدادهم لتغيير البنك في حال عدم خوضهم لتجارب مرضية أثناء تداول الخدمات المصرفية.

وبحسب البيان، فإن "أﭬايا" هي أول شركة في العالم تستخدم تقنيات البلوك التشين في إطار تعزيز مستويات رضا وتجارب العملاء المصرفية. حيث أطلقت الشركة خلال مشاركتها في معرض جيتكس 2017 في دبي، حلول أطلقت عليها "مؤشر السعادة القائم على البلوك تشين".

ويشكل الذكاء الاصطناعي وأدوات تحليل البيانات، والبلوك تشين، محاور رئيسية ضمن أجندة استثمارات شركة "أﭬايا" الحالية والمستقبلية. وترى الشركة بأن مفاهيم التكنولوجيا الناشئة ستنقل حلولها إلى مستوى متقدم تعكس من خلاله مرحلة ما بعد رقمنة تجارب التفاعل والتواصل بين الشركات والجمهور المستهدف.

وبحسب البيان، تنشط حلول أڤايا المنتشرة ضمن أنشطة عمليات أهم الشركات العالمية لغرض تمكين الشركات من مواجهة تحديات التواصل بكل أشكالها عبر المنصة الشاملة لتطبيقات الاتصال الآنية المباشرة.

وتعتبر أڤايا شركة عالمية رائدة في مجال توفير أعلى مستويات التجربة في مجال التواصل والتفاعل، حيث تقدم أڤايا محفظة شاملة لتقنيات وخدمات مراكز الاتصال والاتصالات الموحدة. كما تتصف تقنيات وخدمات أڤايا بالمرونة العالية لتتوافق مع كافة نماذج الشركات سواء المعتمدة على السحابة أو الهجينة منها أو البيانات الداخلية. اليوم، يحتاج عالمنا المائل إلى الرقمية شكل من أشكال التمكين الفعال في مجال الاتصالات لمواجهة أبرز تحديات العمل، ولا توجد شركة أفضل من أڤايا للقيام بتمكين الشركات بمثل هذه القدرات الفائقة.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج