سعيد الراشدي: النمو القادم لـ أدنوك

الطرح العام لشركة أدنوك للتوزيع سيمثّل نقلة هامة لكلٍ من الأسواق المالية في دولة الإمارات ومجموعة أدنوك.
سعيد الراشدي: النمو القادم لـ أدنوك
سعيد مبارك الراشدي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للتوزيع
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 05 ديسمبر , 2017

في هذه السطور، يحدثنا سعيد مبارك الراشدي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للتوزيع، عن أبرز توجهات شركة أدنوك للتوزيع في الفترة القادمة. فإلى نص الحوار:

بخصوص الطرح الأولي الذي تعتزم أدنوك للتوزيع القيام به في منتصف شهر ديسمبر الجاري في سوق أبوظبي، هل لازال هذا الطرح سيجري في موعده؟
نعم، فترة الاكتتاب على أسهم الشركة تنتهي يوم الخميس القادم (7 ديسمبر)، ونعتزم إدراج أسهمنا في سوق أبوظبي للأوراق المالية الأسبوع المقبل (13 ديسمبر).
ونعتقد بأن الطرح العام لشركة أدنوك للتوزيع سيمثّل نقلة هامة لكلٍ من الأسواق المالية في دولة الإمارات ومجموعة أدنوك.
هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها أدنوك بإدراج أسهم لإحدى شركات مجموعتها، وهي خطوة مهمة في مسار التحوّل النوعي الذي تشهده مجموعة أدنوك وشركة أدنوك للتوزيع.
"أدنوك للتوزيع" هي الشركة الرائدة في مجال تشغيل محطات الوقود ومتاجر البيع في دولة الإمارات، خاصةً مع امتلاكها 360 محطة خدمة و235 متجر تجزئة. ولدينا حصة سوقية تبلغ حوالي 67% من عدد محطات خدمة الوقود في دولة الإمارات. وقد سجّلت محطاتنا والمتاجر التابعة لنا خلال عام 2016 حوالي 200 مليون تعامل تجاري. كما أن شبكة متاجرنا تجعلنا أكبر مشغّل لمتاجر التجزئة على مستوى دولة الإمارات؛ وهي الميزة التي نعتزم الاستفادة منها بشكل أكبر مستقبلاً.
ونحن في أدنوك للتوزيع لا نكتفي بما تحقق، بل نواصل العمل على خطط النمو الطموحة والقابلة للتحقيق مستقبلاً، بما في ذلك التوسّع على مستوى الدولة والمنطقة، وإدخال مزيد من التحسين على ما تعرضه متاجر التجزئة التابعة لنا، فضلاً عن الارتقاء بتجربة عملائنا لما فيه زيادة نمو في المبيعات.
ونحن على ثقة بأن المستثمرين يدركون القيمة الكبيرة وآفاق النمو المستقبلي لشركتنا.


كنتم قد أعلنتم أن الطرح لن يقل عن 10%، وسيشمل جميع أنشطة الشركة هل من جديد في هذا الشأن؟
نعتزم إدراج ما بين 10% إلى 20% من شركة "أدنوك للتوزيع" في سوق أبوظبي للأوراق المالية.
علماً بأن مجموعة أدنوك ملتزمة بامتلاكها حصة الأغلبية في "أدنوك للتوزيع" عقب الطرح وعلى المدى البعيد. ونحن بدورنا سنواصل الاستفادة من هذه الميزة بالعديد من الطرق من بينها تبادل الخبرات والمعارف مع مجموعة شركات أدنوك، فضلاً عن عقود التزويد الداعمة.
وبالنسبة لمجموعة أدنوك الأم، فلن يتم طرحها للاكتتاب العام كما أكّد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، الرئيس التنفيذي لـ "أدنوك" ومجموعة شركاتها في أكثر من مناسبة، وستبقى مملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي.

ما هي الخطط المستقبلية للنمو في أدنوك للتوزيع؟
تستفيد "أدنوك للتوزيع" من العديد من الفرص الهامة في دولة الإمارات، بما في ذلك النمو السكاني، ونمو الناتج المحلي، وتزايد أعداد المركبات على الطرق. وهذه العوامل تحفّز نمو مبيعاتنا من الوقود ومبيعات التجزئة من المنتجات غير البترولية.
كما نعمل في الوقت نفسه على تطبيق عدد من مبادرات الأعمال الجديدة وتوسيع خيارات التجزئة التي نقدمها لعملائنا، بما في ذلك الخدمات المتميزة في مجال الوقود، والمبادرات الخاصة بالمنتجات والخدمات غير البترولية، مثل برنامج تجديد شبكة متاجر التجزئة التابعة لنا؛ الذي سيعزز بصمتنا البارزة في قطاع التجزئة على مستوى الدولة. ونتطلع أيضاً لتوسيع تواجدنا في الأسواق المحلية والإقليمية للاستفادة من فرص النمو الجديدة لقطاع التجزئة لمنتجاتنا البترولية وغير البترولية. حيث نعتزم دخول سوق دبي في المدى القريب، إضافةً إلى سوق المملكة العربية السعودية.

تنوون دخول سوق دبي للمرة الأولى ما الجديد في هذا الشأن؟
هناك طلب على المزيد من محطات الخدمة في دبي، خاصة من اقتراب مواعيد فعاليات هامة مثل "اكسبو 2020". و"أدنوك للتوزيع" حريصة على أن تلعب دورها والمساهمة في إنجاح تلك الفعاليات.
وستقوم "أدنوك للتوزيع" بافتتاح محطتي خدمة جديدتين على الأقل في دبي، لكن هذه ستكون مجرد بداية. ونحن نبحث مزيداً من الفرص في هذا المجال، وأتوقع أن تتواجد "أدنوك للتوزيع" في العديد من المواقع بدبي خلال السنوات المقبلة.
ونحن جاهزون لدخول سوق دبي وتقديم مزيد من الخيارات والخدمات التي ترقى لتطلعات العملاء.

هناك عملية تحول كبيرة تشهدها أدنوك للتوزيع على صعيد العمل هل تحدثنا عن هذه النقطة؟
بالفعل تشهد كلٌ من مجموعة أدنوك وشركة "أدنوك للتوزيع" تحولاً إيجابياً هاماً.
وقد أعلنت مجموعة أدنوك في يوليو من هذا العام استراتيجية متكاملة تتبنى برنامج مبادرات جديد يهدف إلى توسيع نطاق الشراكات الاستراتيجية وخلق فرص استثمارية جديدة في كافة مجالات ومراحل عملياتها، إضافة لاعتماد نهج أكثر فعالية في إدارة أعمالها ومحفظة أصولها. ونحن بدورنا في "أدنوك للتوزيع" نركّز على العديد من الأهداف المماثلة ونحقق تقدماً مهماً في تحقيق تلك الأهداف. ونعمل بشكل خاص على الارتقاء بالأداء في متاجر التجزئة التابعة لنا، لأنها جزء جوهري من استراتيجية نمونا. كما نسجّل تقدماً نوعياً في تحسين أدائنا والارتقاء بتجربة عملائنا على هذا الصعيد.

طرحتم قبل مدة سلسلة محطات "أدنوك اكسبرس" الجديدة كلياً، والتي جهّزت لخدمة المناطق والطرقات الأكثر ازدحاماً في مدينة أبوظبي، هل من جديد؟
"أدنوك للتوزيع" حريصة دائماً على ابتكار طرق جديدة توسّع الخيارات وتعزز الخدمات بما فيه راحة عملائنا.
وقد لاقت محطات "أدنوك إكسبرس" إقبال فئات من العملاء في أبوظبي ممن يريدون التزود السريع بالوقود ومتابعة طريقهم، ونحن ندرس مزيداً من المبادرات لتحسين تجربة عملائنا.
كما نبحث باستمرار الاستخدام المبتكر لأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا من أجل تسريع عمليات الدفع في محطاتنا ومتاجر التجزئة التابعة لنا عبر نظام الدفع الذكي. وندرس استحداث مزيد من الخدمات المميزة لراحة عملائنا وتوسيع الخيارات التي نقدمها لهم.

ماذا عن خدمة الفحص الفني للمركبات الخفيفة، هل تنوون مزيدا من التوسع في هذا المجال؟
نحن المشغّل الوحيد لمراكز الفحص الفني للمركبات في عدد من محطات الخدمة التابعة لنا في أبوظبي، وذلك بناء على عقد حكومي حصري نتولى بموجبه الفحص الفني السنوي لتسجيل المركبات في الإمارة. وحالياً، يتجاوز معدّل عمليات الفحص الفني التي نجريها في كل يوم عمل 3000 فحص.
وكما هي الحال في كافة جوانب عملنا، نرى في دولة الإمارات العديد من التوجهات الإيجابية التي تخلق فرص نمو واعدة بالنسبة لنا في مختلف القطاعات، ومن ضمنها مراكز الفحص الفني للمركبات.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج