لماذا تلاشت مليارات الدولارات مع انهيار قرابة 44 شركة بلوك تشين؟

اختفت قرابة 44 شركة تعمل بتقنية بلوك تشين بعد تعرضها لاختراقات أمنية متعددة أدت إلى إنهيارها وخروجها من السوق
لماذا تلاشت مليارات الدولارات مع انهيار قرابة 44 شركة بلوك تشين؟
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 02 ديسمبر , 2017

اختفت قرابة 44 شركة تعمل بتقنية بلوك تشين بعد تعرضها لاختراقات أمنية متعددة أدت إلى إنهيارها وخروجها من السوق، إلا أن القاسم المشترك بينها هو أنها لم تتمكن من مواصلة العمل واستعادة بياناتها الحساسة بعد ضياع بياناتها.

ورغم الترويج إلى مناعة تقنية بلوك تشين إزاء الاحتيال والتلاعب إلا أن ذلك غير صحيح تماما بل هناك الكثير من المغالطات التي قد تكبد الشركات والأفراد والمستثمرين خسائر فادحة.

إذ يلفت موقع جيت هاب الذي وثق عمليات اختراق هذه الشركات، إلى أن بلوك تشين لا تمنع الاحتيال لأن تطبيقاتها التي تخزن مواد ذات قيمة مالية وتتعامل بها تظل معرضة للاحتيال كما هو  الحال مع أي وسيط أو وسيلة رقمية أخرى.

وتظهر البيانات التي استخلصت من انهيار 45 شركة تعمل بتقنية بلوك تشين أن النسبة الأكبر من هذه كانت بسبب اختراق الخادم Server، فيما تراوحت أسباب الانهيار الأخرى بين ثغرات في التطبيق أو البروتوكول، واستيلاء طرف آخر على حساب الشركة في التخزين السحابي، فيما كانت بعض الأسباب الأخرى غير معروفة أو تعود لاختراق من طرف داخلي.

وتتضح مخاطر شركات بلوك تشين نتيجة للثروات التي تتعامل معها ومثلا تظهر بيانات انهيار شركة إم تي غوكس- Mt. Gox، أنها خسرت قرابة 855 ألف وحدة من عملة بيتكوين أي ما قيمته 8.5 مليار دولار !

ولا يمكن حاليا الوثوق بمزاعم تسويق كثيرة حيث يكشف موقع ميديوم ، إلى أن عملة بيتكوين الافتراضية لا تعتمد على شبكة بلوك تشين لامركزية كما يروج لها بل يهيمن عليها عدد قليل من الجهات بل إن غالبية المنضوين فيها هم في الصين حاليا مما يلغي أي ادعاء بأنها لامركزية ولا تضخع لسيطرة جهة ما.

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج