قبيل السماح لهن بالقيادة.. الرياض تتوعد النساء بسحب السيارة وغرامة 900 ريال

المرور السعودي يتوعد النساء اللاتي يشرعن بقيادة المركبات قبل التطبيق الرسمي للأمر الملكي القاضي بالسماح للمرأة بالقيادة بسحب المركبة و900 ريال غرامة
قبيل السماح لهن بالقيادة.. الرياض تتوعد النساء بسحب السيارة وغرامة 900 ريال
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 01 ديسمبر , 2017

توعد مدير عام المرور السعودي النساء اللاتي يشرعن بقيادة المركبات قبل التطبيق الرسمي للأمر الملكي القاضي بالسماح للمرأة بالقيادة في تاريخ 10/10/ 1439 بتطبيق المادة 77 من نظام المرور والتي تجازي مالك المركبة بغرامة لا تزيد عن 900 ريال (240 دولار).

وقال العميد محمد البسامي، لصحيفة "الوطن" السعودية، إنه سيطبق بحق المرأة التي تقود سيارة وليس لديها رخصة غرامة مالية لا تقل عن 500 ريال ولا تزيد عن 900 ريال أو بحجز المركبة مع الغرامة.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أمر في سبتمبر/أيلول الماضي بالسماح للنساء بقيادة السيارات في المملكة بدءاً من يونيو/حزيران 2018 لينهي حظراً استمر عشرات السنوات.

وعلى هامش ملتقى مديري إدارات مرور مناطق المملكة لبحث مرتكزات خطة الإدارة العامة للمرور للمرحلة المستقبلية الذي انعقد أمس الخميس، شدد "البسامي" على أن جميع الأنظمة المرورية الجديدة ستطبق تباعاً وفق جدول زمني بعد مناقشة الإستراتيجية الجديدة للمرور وتحديات تطبيقها.

وأكد "البسامي" على أن المؤشرات الأولية تؤكد انخفاض أعداد الوفيات نتيجة الحوادث المرورية، مبيناً أن هناك نوايا لتعديل السرعات المحددة في الطرق السريعة بين المدن وهناك جدول زمني لتطبيق السرعات الجديدة، أما السرعات في داخل المدن، فقد تم رفع السرعة إلى 80 كيلو متر للرصد الآلي، وستعمل الإدارة العامة للمرور في الوقت الراهن بالتنسيق مع أمانات المدن والبلديات في تحديد السرعات الجديدة بما يحاكي واقع سلامة الطرق.

وأضاف أن مخالفات استخدام الهاتف أثناء القيادة وعدم ربط الحزام لا تزال مرتفعة جداً، وأحد الأسباب الرئيسية خلف حوادث المركبات استخدام الهاتف، مؤكدا أن كاميرات الرصد الآلي الجديدة التقطت عدداً من المخالفات إلا أنها لن تدخل في الحاسب الآلي وستكون المرحلة الحالية للتجربة فقط، وسيتم لاحقاً الإعلان الرسمي عن بدء إيقاع المخالفات المتعلقة بعدم ربط الحزام واستخدام الهاتف أثناء القيادة.

وقال مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات المشرف على الأمن العام الفريق أول سعيد القحطاني، في كلمته، إن نظام المرور القديم الصادر عام 1428 يخضع حالياً لإعادة مراجعة وإعادة صياغة، وسيتم رفع التحديثات إلى وزير الداخلية قريباً، لتطبق بعد ذلك إجراءات تشريعية جديدة منظمة لعمل الإدارة العامة للمرور.

وبحسب الصحيفة اليومية، فإن الحوادث التي شهدتها مناطق المملكة خلال العام 2017 هي كالتالي:

4 إصابات كل ساعة

70 بالمئة خارج المدن

حادث كل دقيقة

30 بالمئة داخل المدن

20 وفاة يومياً

تكاليف برنامج سلامة الطرق لخمس سنوات مالية 1437 - 1442 حوالي 3.25 مليار ريال (867 ألف دولار).

وتسجل السعودية، أحد أعلى معدلات الوفيات بسبب حوادث الطرق حول العالم، وبحسب إحصائيات سابقة، فإن 19 شخصاً لقوا مصرعهم يومياً في 2013 بسبب حوادث المرور، في حين بلغ عدد قتلى عام 2012 ، نحو 17 شخصاً يومياً، أما في 2011 فبلغ العدد نحو 20 حالة وفاة.

وقالت الإدارة العامة للمرور السعودي في مارس/آذار الماضي أن نحو 100 ألف شخصاً لقوا حتفهم في المملكة، التي يبلغ عدد سكانها نحو 32 مليوناً، بسبب حوادث المرور خلال العشرين سنة الماضية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج