3 مليارات دولار خسائر شركة ألعاب أدخلت مزايا مشابهة للقمار وأغضبت الجمهور

هبطت أسهم شركة إلكترونيك أرتس بمعدل 8.5 % بعد أن اثارت السخط بين المشتركين بلعبة باتل فرونت
3 مليارات دولار  خسائر شركة ألعاب أدخلت مزايا مشابهة للقمار وأغضبت الجمهور
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 29 نوفمبر , 2017

هبطت أسهم شركة إلكترونيك أرتس - Electronic Arts- بمعدل 8.5 % لتخسر قرابة 3.1 مليار دولار، بعد أن قلص تقريرها المالي توقعات العوائد لشهر ديسمبر ، واعتبر تقليص التوقعات البيع، بسبب متاعب في عوائد لعبة جديدة، لكن المستثمرين شعروا بأزمة قادمة بسبب تخبط الشركة مع جمهورها بحسب شبكة سي ان بي سي.

فقد اثارت  الشركة السخط بين المشتركين بلعبتها الجديدة باتل فرونت Star Wars Battlefront II التي أطلقت رسمياً في 17 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي بعد اجتياح سيل من الشكاوى مختلف الشبكات الاجتماعية بسبب الوقت الطويل الذي يتوجب عليهم قضائه لفك القفل عن بعض الخصائص فيها لعبة، لإجبارهم على دفع المال للحصول عليها مباشرة. ورضخت  شركة "Electronic Arts" واضطرت لإلغاء استراتيجيتها لكسب العوائد بهذه الطريقة.

وكان الجمهور الغاضب قد توقع أن دفع 60 دولار ثمن اللعبة سيتيح لهم الاستمتاع بها دون قيود، لكنهم وجدوا أن الشركة تتعمد إجبار اللاعبين على دفع المزيد من  نقودهم لشراء أسلحة افتراضية وفتح الشخصيات في اللعبة، بالإضافة إلى خاصية صندوق الغنائم( Loot Boxes) الذي يراه البعض نوعا من القمار.


وإذا المستخدم فتح شخصية معينة باللعبة يحتاج إلى حوالي 40 ساعة من اللعب المستمر، وإذا أراد فتح جميع الشخصيات بمقابل مادي تحتاج إلى  2100 دولار تقريبا، فيما أكد بعض اللاعبين أن اللعبة تتطلب اللعب لمدة ساعتين في اليوم ، على مدى عامين بالضبط لفك القفل عن كافة خصائصها، أو دفع مبلغ قد يبلغ 2000 دولار.


ودعت بلجيكا إلى حظر هذه اللعبة وأيضا في ولاية هواوي، كما دعت إلى إخضاع هذه اللعبة لقانون القمار في البلاد، والذي يحدد عمر من يستطيع ممارستها دون أن يقع في خطر إدمانها.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج