شراكة بين شيفت تكنولوجيز وجوجل لتقديم الخدمات السحابية في الشرق الأوسط

الشراكة الجديدة تتيح للعملاء الوصول إلى أحدث تقنيات جوجل في مجال الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والبيانات الضخمة وتحليلات البيانات
شراكة بين شيفت تكنولوجيز وجوجل لتقديم الخدمات السحابية في الشرق الأوسط
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 28 نوفمبر , 2017

عقدت شركة «شيفت تكنولوجيز» التابعة لمجموعة عبد الواحد الرستماني، وشركة «جوجل كلاود» شراكة جديدة بهدف تزويد العملاء في الشرق الأوسط بأحدث تقنيات جوجل في مجالات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والبيانات الضخمة وتحليلات البيانات المعتمدة على الحوسبة السحابية.

وتتيح هذه الخطوة لشركة شيفت تكنولوجيز، التي تعمل انطلاقًا من مقرها في الإمارات العربية المتحدة، توفير هذه التقنيات لعملائها في الشرق الأوسط ومنحهم إمكانية الاستفادة من البنية التحتية لشركة جوجل ما يضمن لهم الحصول على أحدث الخدمات السريعة عالية الاعتمادية والآمنة والمتطورة والآمنة دائمًا.

وقال يوسف البرقاوي، الرئيس التنفيذي لشركة شيفت تكنولوجيز متحدثًا عن هذه الشراكة «يشرفنا أن نحقق معايير الشراكة مع جوجل ما يبرز مجددًا المستوى الرفيع المحترف لخبرة شيفت تكنولوجيز وقدرتها على تلبية متطلبات مجموعة مميزة من العملاء المرموقين وسجلنا الناجح في تنفيذ الخدمات لمشاريع معقدة ومتطورة جدًا. ومن خلال هذه الشراكة، تضمن شيفت تكنولوجيز بأن أفضل التقنيات في العالم وأكثرها تقدمًا قد أصبحت متاحة بين يدي العملاء في منطقة الشرق الأوسط.»

وبموجب هذه الشراكة بين شيفت تكنولوجيز وجوجل سيتاح للعملاء في الشرق الأوسط إمكانية الدخول إلى «جوجل كلاود» للاستفادة من الخدمات الآمنة والعالمية وعالية الأداء والاقتصادية التي توفرها تلك المنصة اعتمادًا على تحليلات البيانات الضخمة بهدف إيجاد الإجابات المطلوبة بسهولة وتطوير منتجات أفضل، وفقاً لبيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

وقال عبد الواحد بندوا - رئيس شركة جوجل كلاود في الشرق الأوسط «لا ريب أن شراكتنا الجديدة مع شيفت تكنولوجيز تتيح لنا الاستمرار في التزامنا الراسخ بتزويد العملاء في المنطقة بأحدث تقنيات جوجل. لقد أصبح المستهلكون في الشرق الأوسط أكثر خبرة ومعرفة بالتقنية ويتقدمون يوميًا على هذا الصعيد، ويسرنا أن نستطيع مواكبتهم وتلبية متطلباتهم، فالتعاون بين جوجل وشيفت تكنولوجيز سيمكّن رواد التقنية في المنطقة وعملاءهم من الحصول على احتياجاتهم الذكية كل يوم.»

تتيح خدمة «جوجل كلاود» للعملاء في منطقة الشرق الأوسط التوسّع بسهولة من مرحلة تجريب النماذج الأولية لمنتجاتهم إلى مستوى الإنتاج العالمي دون الحاجة إلى هدر مواردهم على التفكير في مسائل السعة أو الاعتمادية أو الأداء، فلا يدفعون إلا مقابل ما يستخدمونه، ويتدرجون صعودًا أو هبوطًا في طلب خدمات المنصة بنقرة زر واحدة.

وتجدر الإشارة إلى أن منصة جوجل السحابية تمثّل بنية تحتية قابلة للتطوير تهدف خدمة المطورين الذين يعملون على ابتكار تطبيقات جديدة ونشرها. ويتوفر الوصول إلى المنصة عبر أي جهاز متصل بالإنترنت في أي مكان في العالم، لتوفر للعملاء حلول المكتب الخلفي والهواتف النقالة والويب، ما يجعلها الحل الرقمي الرائج بين المستخدمين من مختلف الأحجام والأنواع. وصنفت «جوجل كلاود» كشركة رائدة ضمن تقرير «فوريستر ويف: منصات الأفكار كخدمة للربع الثالث من العام 2017» وحصلت على أعلى درجات التقييم مقارنة بالشركات المنافسة في فئتي الخدمات المتوفرة حاليًا والفئات الاستراتيجية. وقيّم هذا التقرير ثمانية شركات متنافسة من مقدمي «منصات الأفكار كخدمة» وفق 36 معيارًا.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج