أول موظف استقبال روبوت يبدأ العمل في مكتب دبي الذكية

يقوم الروبوت أيضًا "فرح" بمرافقة الزوار إلى غرفة الاجتماع والجلوس وانتظار مضيفهم للانضمام إليهم.
أول موظف استقبال روبوت يبدأ العمل في مكتب دبي الذكية
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 25 نوفمبر , 2017

تستضيف دبي الذكية أول تجربة لموظف استقبال روبوتي في الشرق الأوسط بالشراكة مع مزود حلول التكنولوجيا للشركات في المنطقة، "نيرباي".

وقد بدأت "فرح" العمل اليوم في مقر مكتب دبي الذكية في حي دبي للتصميم، ويبلغ طولها 1.50 متر، وتتميز بلوحة لمس إلكترونية، ليتمكن الزوار من تسجيل الدخول أوتوماتيكيًّا ومن ثم يقوم الروبوت بتنبيه الموظفين المعنيين إلى وصولهم.

ويقوم الروبوت أيضًا "فرح" بمرافقة الزوار إلى غرفة الاجتماع والجلوس وانتظار مضيفهم للانضمام إليهم.

وقد أطلق على الروبوت "فرح" بعد مسابقة داخلية عقدت في مكتب دبي الذكية. وتخضع "فرح" لفترة اختبار مدتها ثلاثة أشهر، تمامًا كموظف بشري، وتتمتع ببرمجة متقدمة، تمكنها من القيام بمجموعة من المهام التقليدية لموظف الاستقبال منها تسجيل طلبات الضيوف لتناول الشاي، القهوة، وغيرها من المشروبات وتحويلها إلى المطبخ الداخلي، فضلًا عن الفحص الأمني وتلقي أوامر الدفع عند الحاجة، وفقا لموقع مينا هيرالد https://www.menaherald.com/tech/information-technology/.

سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام مكتب دبي الذكية، رحبت بعضو فريقها الجديد، وعلقت قائلة: "يسر مكتب دبي الذكية استضافة هذه التجربة الرائدة في الذكاء الاصطناعي، التي تعد الأولى من نوعها في المنطقة.

إن الهدف من هذه التجربة هو القيام بالدراسة العملية التي تمكننا من تحويل المهام الإدارية التي تتسم بالتكرار إلى نظم إلكترونية، وليس الاستعاضة عن المواهب البشرية. الأمر الذي يتيح لنا التوسع في الاستثمار وصنع فرص عمل جديدة ومستدامة للمواهب والمهارات البشرية".

وأضافت سعادة الدكتورة عائشة: "إن الروبوت "فرح" يعد إضافة جديدة في الفريق، فهو لم يحل مكان أي من موظفينا، حيث يعمل جهاز الاستقبال لدينا باللمس. ونحن نأمل أن تعطينا هذه التجربة التي من المقرر أن تستغرق ثلاثة أشهر بعض الأفكار الإبداعية في الاستخدامات التطبيقية المحتملة للذكاء الاصطناعي، وتساهم في تحويل دبي إلى مدينة ذكية رائدة في عالميًّا.

ونحن نتطلع لتبادل المعرفة والأفكار مع شركائنا من الجهات الحكومية التي تسعى لتوظيف الوسائل الإلكترونية الفعالة من أجل تحقيق الاستفادة المثلى للخدمات المتنوعة في القطاع العام".

نيكولاس ستاندرت، المدير التنفيذي ومؤسس "نيرباي" الشركة المالك للروبوت "فرح" قال: "بالإضافة إلى كون وجودها مصدر متعة في العمل، فقد أصبحت الروبوتات وسيلة موثوقة وداعمة وفعالة من حيث التكلفة لعدد من الشركات العالمية. ويسعدنا كشركة قائمة في دبي أن نكون شركاء مع مكتب دبي الذكية لتجربة الذكاء الاصطناعي في هذه المدينة الرائعة، التي اخترناها كقاعدة محلية لأعمالنا حول العالم. ونحن على ثقة أن مثل هذه التجارب تكسبنا الخبرات وتتيح لعدد من الشركات داخل المنطقة وخارجها تحديد مجالات أوسع للاستفادة من التكنولوجيا المتقدمة".

تمتلك "نيرباي" الترخيص الحصري لروبوتات "ويروبوتس" في الشرق الأوسط، التي طورت في ألمانيا والتي تعد أكثر الروبوتات تطورًا حتى الآن، وتتكامل هذه التقنية بسلاسة مع الحلول الأخرى التي توفرها "نيرباي".

وقد طورت الشركة التي انطلقت من دبي حلول تقنية رقمية رائدة في العالم للمرافق العامة. وتقدم الشركة خدمات متنوعة لعملائها من الشركات خدمات متخصصة منها تصميم وبرمجة الروبوتات، التي يمكن استخدامها في عدد من الوظائف المختلفة مثل توفير المعلومات، وتحديد المواقع للمسافرين في المطارات وزوار المراكز التجارية، ومحلات البيع بالتجزئة، والفعاليات والشركات والمنظمات المختلفة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة