السعودية تسحب لقاحا للإنفلونزا بعد اكتشاف مخالفته للشروط الصحية

جاء البيان الرسمي بعد ساعات من تصدر القضية لنقاشات المدوّنين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي.
السعودية تسحب لقاحا للإنفلونزا بعد اكتشاف مخالفته للشروط الصحية
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 23 نوفمبر , 2017

قالت وزارة الصحة السعودية، الخميس، إنها سحبت شحنة من لقاح خاص بمرض الإنفلونزا بعد أن اكتشفت عدم مطابقتها لاختبارات الجودة، مهدئة من مخاوف واسعة، وموجة هلع انتشرت في المملكة بعد تسرب أنباء عن عدم مأمونية اللقاح.

ونشرت الوزارة بياناً توضيحياً قالت فيه:”الصحة تطمئن عموم المواطنين أن ما تم تناقله عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول إيقاف التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية غير صحيح، حيث أن الوزارة تلقت بلاغًا من الهيئة العامة للغذاء والدواء بعدم مطابقة عينات لتطعيم الإنفلونزا من التشغيلية (الشحنة) رقم P4A331V لأحد الاختبارات الأولية للجودة، وهي شحنة وصلت حديثًا وأغلبها في مرحلة التوزيع على المناطق”.

ووفقا لموقع إرم نيوز، أضافت الوزارة في بيانها:”احترازًا قامت الصحة بإيقاف العمل بهذه الشحنة لحين صدور النتائج النهائية، علماً بأن جميع التشغيلات البالغ عددها 29 تشغيلية والتي تم توزيعها خلال الأشهر الأربعة الماضية سليمة تمامًا، ومجتازة للاختبارات الفيزيائية واختبارات الجودة من قبل الهيئة العامة للغذاء والدواء”.

وجاء البيان الرسمي بعد ساعات من تصدر القضية لنقاشات المدوّنين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، استناداً لصورة عن تعميم رسمي مسرب يوجّه بسرعة إيقاف توزيع لقاح الإنفلونزا الموسمية، بسبب عدم اجتيازه للاختبارات الفيزيائية الأولية.

وجاء في الخطاب الذي وُجِّه إلى كافة المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية “ضرورة سحب اللقاح، ذي التشغيلة (P4A33IV) والمصنع من شركة SANOFI PASTEUR، لحين استكمال إجراءات التحقق من مطابقة التشغيلة من عدمه، وحصر الكميات المتوافرة في مدة عمل لا تتجاوز 3 أيام”.

وحملت غالبية التغريدات التي كتبت في الوسم “#فشل_لقاح_الإنفلونزا_الموسمية”، الذي اجتاح موقع “تويتر”، قلقًا واضحًا من اللقاح، وانتقادًا لوزارة الصحة التي سمحت بتوزيعه قبل أن تنتهي من اختبارات مطابقته للجودة. ويقول بعض المغردين السعوديين على موقع “تويتر”، إنهم أخذوا اللقاح ويعانون من أعراض جانبية، مثل: الخمول، وارتفاع درجات الحرارة، لكن لم تصدر تأكيدات طبية حول كون اللقاح هو المسؤول عن تلك الأعراض.

ولا يعرف ما إذا كان للقاح أعراض أخطر مما تم تداوله بين المغردين، أو أن يكون قد تسبب بالفعل في تسجيل حالات خطرة، فيما يتوقع أن تشهد القضية تحقيقًا رسميًا خلال الفترة المقبلة بعد الانتهاء من سحب كامل الشحنة من التداول الطبي في المملكة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج