شرطة دبي تنظم مسيرة للتسامح بمشاركة أكثر من 70 جنسية مختلفة

شرطة دبي تنظم مسيرة للتسامح بمشاركة أكثر من 70 جنسية مختلفة بحضور وزيري التسامح والسعادة والفريق ضاحي خلفان
  شرطة دبي تنظم مسيرة للتسامح بمشاركة أكثر من 70 جنسية مختلفة
الخميس, 16 نوفمبر , 2017

نظمت شرطة دبي مسيرة للتسامح بمشاركة أكثر من 70 جنسية مختلفة بحضور وزيري التسامح والسعادة والفريق ضاحي خلفان.

وبحضور ومشاركة من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، ومعالي عهود الرومي وزيرة دولة للسعادة، ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، وسعادة حمد الشيباني مدير دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف بدبي، وسعادة سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، ومساعدي القائد العام بشرطة دبي وعدد من مديري الإدارات العامة والفرعية ومديري مراكز الشرطة،  وشخصيات بارزة في الدولة والعديد من أعضاء السلك القنصلي ومديري الدوائر، وطلبة المدارس، انطلقت صباح اليوم مسيرة التسامح في "السيتي ووك" بدبي، والتي نظمتها القيادة العامة لشرطة دبي بالتعاون مع جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح، وهيئة تنمية المجتمع، ومؤسسة وطني الإمارات، ومجموعة مراس، ورعاية "أمنيات" بمناسبة يوم التسامح العالمي الذي يتم الاحتفال به كل عام في يوم 16 من شهر نوفمبر،


وانطلقت المسيرة بعزف فريق الأوركسترا، الذي ضم طلبة من جنسيات عديدة، النشيد الوطني لدولة الإمارات، وجابت "السيتي ووك" بمشاركة أكثر من 70 جنسية، بهدف ترسيخ قيم المحبة والتسامح والتعايش والإخاء التي تنادي بها دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي عززتها الدولة مؤخرا بتعيينها أول وزير للتسامح، ما يؤكد عمق الالتزام بالمبادئ الإنسانية، وانعكاس ريادة الدولة العالمية في هذا المجال، وعمق ارتباطها بقيم التسامح كأحد الأسس الرئيسية لتحقيق نهضة وأمن الشعوب.
وتحرص القيادة العامة لشرطة دبي على الاحتفاء بمختلف المناسبات المحلية والعربية والعالمية، والمشاركة بفاعلية في جميع المبادرات التي تطلقها القيادة الرشيدة في الدولة، وإيماناً من شرطة دبي بأهمية التسامح والتعايش السلمي بين كل الطوائف والعقائد والمذاهب، وهو نهج دولة الامارات العربية المتحدة.
وجاءت هذه المسيرة لتثبت أن الإمارات بلد التسامح والتعايش والسلم حيث تعيش أكثر من 200 جنسية مختلفة العقيدة والمذهب والفكر والطائفة في انسجام وود واحترام، وهذا ما يدعو إليه القادة في الدولة ويحرصون على نشره بين الأمم وتعزيزه.
وفي نهاية المسيرة، كرّم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان فريق العمل والمشاركين وكل من ساهم في إنجاح مسيرة التسامح، كما قام معاليه والحضور والمشاركين بجولة في مركز شرطة دبي الذكي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج