10.5 تريليونات دولار الاستثمارات اللازمة لتلبية الطلب على النفط والغاز

توقّع أحدث تقرير نشرته منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) أن يظلّ النفط والغاز أهم مصادر الطاقة في العالم طوال أكثر من عقدين قادمين، وذلك على الرغم من الأهمية المتزايدة لمصادر الطاقة المتجددة، وبدافع من النمو الاقتصادي في عدد من الأسواق النامية، فضلاً عن الطلب العالمي القوي على الغاز الطبيعي.
10.5 تريليونات دولار الاستثمارات اللازمة لتلبية الطلب على النفط والغاز
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 15 نوفمبر , 2017

توقّع أحدث تقرير نشرته منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) أن يظلّ النفط والغاز أهم مصادر الطاقة في العالم طوال أكثر من عقدين قادمين، وذلك على الرغم من الأهمية المتزايدة لمصادر الطاقة المتجددة، وبدافع من النمو الاقتصادي في عدد من الأسواق النامية، فضلاً عن الطلب العالمي القوي على الغاز الطبيعي.

وجاء في تقرير 2017 لمشهد قطاع النفط العالمي، الذي أطلقته أوبك خلال جلسة إحاطة خاصة جمعت تنفيذيين كباراً على هامش معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك)، أن النفط سوف يلبّي ما يفوق بقليل 27 بالمئة من احتياجات الطاقة العالمية في العام 2040، فيما ستكون حصة احتياجات الطاقة التي سيلبيها الغاز الطبيعي أكثر قليلاً من 25 بالمئة.

وسيشهد السيناريو المتوقع نمو الطلب على النفط من 95.4 مليون برميل يومياً في العام 2016 ليصل إلى 111.1 مليون برميل يومياً بحلول العام 2040، بالتزامن مع نمو الاقتصاد العالمي بمعدل 3.5 بالمئة سنوياً في الفترة نفسها. وسوف تستلزم تلبية هذا الطلب ضخ استثمارات إجمالية تبلغ نحو 10.5 تريليونات دولار على امتداد العمليات كافة في مجالات التنقيب والاستخراج، والنقل والتخزين، والتكرير والصناعات البتروكيماوية والتسويق والتوزيع.

وأوضح الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو، في معرض تقديمه للتقرير، أن التوقعات الواردة في نسخة 2017 من التقرير "أكثر إيجابية من تلك التي وردت في تقرير العام الماضي"، عازياً ذلك في جانب منه إلى الجهود التي تبذلها الدول المصدرة للنفط في إطار مساعيها الرامية لتحقيق الاستقرار في السوق، وقال: "كان العام الماضي عاماً تاريخياً لمنظمة أوبك وقطاع النفط العالمي، وقد شهدت سوق النفط تغيرات ملحوظة منذ نشرنا تقريرنا لمشهد قطاع النفط العالمي في مطلع نوفمبر من العام الماضي، إذ شهدنا فترة كسبت فيها عمليات إعادة التوازن في سوق النفط العالمية زخماً حيوياً بدعم من مجموعة عوامل مهمة".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة