طرح حصة أقلية من أدنوك للتوزيع في سوق أبوظبي للاكتتاب

أوضح معالي سهيل المزروعي وزير الطاقة أن قطاع النفط والغاز في الامارات والمنطقة يشهد تغييرات كثيرة.
طرح حصة أقلية من أدنوك للتوزيع في سوق أبوظبي للاكتتاب
معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر.
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 13 نوفمبر , 2017

أكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها اليوم عزم أدنوك طرح حصة أقلية من أسهم شركة "أدنوك للتوزيع" - أكبر شركة لتسويق وتوزيع المنتجات البترولية ومتاجر البيع بالتجزئة في دولة الامارات - للاكتتاب العام في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها معاليه في افتتاح معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول "أديبك" أحد أبرز الفعاليات في قطاع النفط والغاز في العالم والحدث الأكبر من نوعه في قارة أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط.

وأوضح معاليه، وفق وكالة أنباء الإمارات،  أن قرار "أدنوك" بطرح جزء من أسهم شركة أدنوك للتوزيع يمثل خطوة تاريخية ومهمة هي الأولى من نوعها في مسيرة أدنوك نحو التطوير والتحديث.. مشددا على أن الاكتتاب المقترح يخضع للحصول على الموافقات الضرورية من هيئة الأوراق المالية والسلع وسوق أبوظبي للأوراق المالية وكافة السلطات المعنية في الدولة.

وقال معاليه إن "الطرح المقترح لجزء من أسهم شركة أدنوك للتوزيع للاكتتاب العام في سوق أبوظبي للأوراق المالية يمثل فرصة استثمارية غير مسبوقة للمواطنين والمستثمرين من كافة أنحاء العالم للدخول في استثمارات مشتركة مع شركة ادنوك للتوزيع أكبر شركة لتسويق وتوزيع المنتجات البترولية ومتاجر البيع بالتجزئة".

وتابع "وأنتهز هذه الفرصة لأوكد بأنه لا توجد أي نية أو خطط لطرح أسهم أدنوك في أسواق المال وأن هناك وضوحا تاما في الرؤية حول استمرار دورها كمؤسسة وطنية مملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي تقود قطاع النفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات".

وأكد معالي الدكتور سلطان الجابر في كلمته أن أدنوك مستمرة في العمل لرفع السعة الإنتاجية إلى 3.5 مليون برميل يوميا من خلال الاستفادة من التكنولوجيا والابتكارات الحديثة التي تسهم في الارتقاء بالأداء وخفض الوقت الذي تستغرقه عمليات الحفر بنسبة 30%.. كما أكد أن زيادة الكفاءة التشغيلية يعزز مكانة أدنوك بين المنتجين الأقل تكلفة في العالم ويسهم في جذب استثمارات نوعية جديدة وهو ما يتضح من الاهتمام الواسع بالامتيازات البحرية والتي جذبت أكثر من 10 من الشركاء المحتملين من جميع أنحاء العالم.

وتناول معاليه في كلمته خطط ومشاريع أدنوك في قطاع الغاز والتكرير والبتروكيماويات مؤكدا أن أدنوك تعمل على توسعة محفظة أصولها من المصافي والصناعات البتروكيماوية وخلق فرص جديدة للشراكات والاستثمارات التي تسهم في زيادة طاقتها في مجال تكرير الخام بنسبة 60% وزيادة إنتاجها من البتروكيماويات لأكثر من ثلاثة أضعاف.. موضحا بأن هذه المشاريع التوسعية تجعل مصفاة الرويس أكبر موقع متكامل لتكرير النفط والبتروكيماويات في مكان واحد في العالم.

وقال أن أدنوك ستقوم عند اكتمال هذه المشروعات بتحويل ما يقرب من نسبة 20% من نفطها الخام إلى بتروكيماويات مع تنويع المنتجات التي تحقق قيمة إضافية تسهم في التحوط والحماية من تقلبات أسعار النفط.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج