السعوديون يقترحون حلولاً لبطالتهم منها إلغاء عقود جميع الأجانب

سعوديون يقدمون مقترحاتهم وآراءهم لتقليل نسب البطالة داخل المجتمع السعودي وذلك بالتفاعل مع #اقترح_حل_للبطاله وتباينت المقترحات بين الساخرة والجادة
السعوديون يقترحون حلولاً لبطالتهم منها إلغاء عقود جميع الأجانب
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 13 نوفمبر , 2017

قدم سعوديون مقترحاتهم وآراءهم للنهوض بسوق العمل وتقليل نسب البطالة داخل المجتمع السعودي -التي تقدر بنحو 13 بالمئة- وذلك بالتفاعل مع هاشتاك #اقترح_حل_للبطاله الذي دشنه نشطاء في موقع تويتر أمس الأحد حيث تباينت المقترحات بين الساخرة أحياناً والجادة أحايين أخرى.

وذكرت صحيفة "عاجل" السعودية في تقرير رصدت فيه الهاشتاك أن البداية كانت مع ريم التي أشارت إلى أن الكثافة السكانية هي سبب انتشار البطالة، مطالبةً بـ "تحديد النسل" لتقليص هذه المشكلة، فيما كشفت أميرة أن الحل يكون في "توظيف السعوديين والسعوديات في المدارس السعودية الحكومية خارج المملكة، مثل أكاديمية الملك فهد في لندن".

أما أبو بندر، فأوضح أن "إعادة النظر في آلية عمل وزارة العمل، وتكون هناك زيارات ميدانية ورفع تقارير دورية عن التوطين" هو الحل الأنجح لتقليل نسب البطالة، وهو ما أشار إليه أيضاً ياسر قائلاً إن "الحل الوحيد توطين جميع الوظائف في السعودية.. وبعدها صدقوني ما راح يكون فيه بطالة".

وأشارت سهى بنت سالم إلى أن الحل يكمن في "تخفيض مدة التقاعد.. راح تزيد نسبة الاحتياج.. لمن تفتح القطاع الخاص على مصراعيه لسعوديين راح توفر وظائف شاغرة لكل المؤهلات"، فيما سخر مراد الحارثي قائلاً إن الحل في تخفيض البطالة "للرجال: حلقة الخضار.. للنساء: مشروع حضانات أطفال، تكون في كل حي والمستهدف الأمهات العاملات".

وقانونياً، كشف سعد أن الحل يكمن في "إلغاء المادة ٧٧ من قانون العمل، وإلغاء عقود جميع الأجانب الذين يعملون بالدولة، وإعطاء القطاع الخاص مهلة ٣ سنوات للسعودة الكاملة أو فرض ضريبة لا تقل عن 50 % من دخل الشركة مع إلزامها بالأسعار المحلية لمنتجاتها"، في الوقت الذي ذهب فيه بدر الرويتعي إلى "مزاحمة الوافدين ومخالطتهم والاستفادة منهم، وجعل أكشاك لكل فرد عاطل بشرط تكون في المناطق الحيوية والسياحية".

واختتمت سماح رؤيتها بضرورة "تقليص خدمة الموظف في القطاعين العام والخاص إلى 25 سنة فقط، وإحالته إلى التقاعد، وإحلال جميع الأجانب في القطاع الخاص، وتسهيل إجراءات مكتب العمل والغرفة التجارية لكل شاب لديه منشأة أو مؤسسة، والبعد عن الرسوم الباهظة المعمول بها حاليًّا التي تعوق عمل الشباب".

وتكافح السعودية لمواجهة نسب بطالة مرتفعة بين مواطنيها الغاضبين من وجود نحو 12 مليون وافد معظمهم من آسيا وأنحاء أخرى من العالم العربي ويعمل معظمهم في وظائف متدنية الأجور ينفر منها السعوديون مثل بعض وظائف قطاع الإنشاءات والعمل في المنازل بينما تعمل نسبة قليلة في وظائف إدارية متوسطة ورفيعة المستوى.

وفي المقابل، يفضل السعوديون العمل في القطاع الحكومي حيث ساعات العمل أقل والمميزات أكبر مقارنة بالقطاع الخاص. ويوظف القطاع الحكومي نحو ثلثي السعوديين العاملين في المملكة أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج