وزير الإمارات للذكاء الاصطناعي عضواً في «مستقبل الاقتصاد الرقمي»

حكومة الإمارات بقيادة محمد بن راشد نموذج عالمي في تبني رؤى استراتيجية لصناعة المستقبل
وزير الإمارات للذكاء الاصطناعي عضواً في «مستقبل الاقتصاد الرقمي»
معالي عمر بن سلطان العلماء وزير الإمارات للذكاء الاصطناعي
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 12 نوفمبر , 2017

أعلنت حكومة دولة الإمارات اختيار معالي عمر بن سلطان العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعي لعضوية مجموعة مستقبل الاقتصاد الرقمي والمجتمع التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس".
جاء ذلك، ضمن أعمال الدورة الثانية لاجتماعات مجالس المستقبل العالمية التي تعقدها حكومة دولة الإمارات بالشراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي، بمشاركة أكثر من 700 من العلماء ومستشرفي المستقبل من 75 دولة، يجتمعون في 35 مجلساً لبحث ملفات مهمة وقطاعات حيوية ووضع حلول عملية للتحديات المستقبلية.
وأكد وزير الدولة للذكاء الاصطناعي أن حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، تمثل نموذجاً عالمياً في تبني رؤى استراتيجية لصناعة وتشكيل ملامح المستقبل، وعنصراً محورياً في صياغة الحوار والتوجهات العالمية الخاصة بمستقبل القطاعات الحيوية.
وبحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس فقد قال العلماء إن اختياره لعضوية المجموعة يمثل تأكيداً لمكانة دولة الإمارات وموقعها الريادي كمركز عالمي لاستشراف المستقبل، وأسبقيتها في إطلاق المبادرات المبتكرة التي تعزز الاستفادة من أدوات وإمكانيات الثورة الصناعية الرابعة بما يحقق الخير للشعوب".
وأضاف أن حكومة دولة الإمارات ستشارك بفاعلية في جهود المجموعة لتمكين المجتمعات من أدوات الثورة الصناعية الرابعة، وتوظيفها في خدمة مصالح الشعوب، وستعمل من خلالها على تعزيز الوعي المجتمعي العالمي في مجالات الاقتصاد الرقمي التي ستشكل هوية المستقبل وتوجهاته.
وتركز مجموعة الاقتصاد الرقمي والمجتمع التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس" على مواضيع انتشار الرقمنة والاتصال بالإنترنت كمحاور أساسية للثورة الصناعية الرابعة، ومحرك الأكبر لتطور المجتمعات وفتح آفاق جديدة من الأعمال وتعزيز دور الحكومات في صياغة السياسات الموائمة للتطورات الناتجة عن التحول الرقمي السريع، ومدى تأثيره في مجريات الأعمال والتوجهات السياسية والأعراف الاجتماعية.
وتهدف هذه المجموعة إلى إيجاد بيئة رقمية مشتركة ذات خصوصية، تقوم على دمج مساعي تنمية الأعمال وتحقيق التقدم الاجتماعي بهدف ضمان استدامة هذه المنظومة، من خلال التعمق في فهم التحول غير المسبوق وتشجيع تطوير الحوكمة وتقديم السياسات الجديدة التي ستسهم في تخطي التحديات في المجتمع الرقمي، بالإضافة إلى تحقيق المشاركة المجتمعية الفاعلة لتسريع الوصول إلى الإنجازات.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة