أرامكو تستعد لأكبر حضور لها في ملتقى أديبك أبوظبي 2017

تحرص شركات النفط الوطنية في بلدان منطقة الشرق الأوسط على الحضور والمشاركة في الحدث الذي يعتبر أحد أبرز فعاليات النفط والغاز في العالم.
أرامكو تستعد لأكبر حضور لها في ملتقى أديبك أبوظبي 2017
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 11 نوفمبر , 2017

تشارك "آرامكو السعودية" بأكبر وفد بدورة هذا العام من معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول "أديبك" الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وتنطلق أعماله بعد غد الاثنين.

وتحرص شركات النفط الوطنية في بلدان منطقة الشرق الأوسط على الحضور والمشاركة في الحدث الذي يعتبر أحد أبرز فعاليات النفط والغاز في العالم، والأكبر من نوعه في إفريقيا والشرق الأوسط، من أجل إبرام علاقات شراكة تجارية وتنويع عملياتها لضمان النمو المستدام على الأمد البعيد، وفق وكالة أنباء الإمارات.

وتقوم "آرامكو السعودية" التي تستحوذ على نحو 15 بالمائة من احتياطيات النفط العالمية بسلسلة من الاستثمارات الاستراتيجية في جميع أنحاء العالم. و تسعى الشركة - التي تتمتع بقدرة إنتاجية تبلغ نحو 12 مليون برميل يوميا وحقوق لا تقل عن 260 مليار برميل من النفط القابل للاستخراج في المملكة - للمضي قدما في تنفيذ خطط تتعلق بإدراج تاريخي مرتقب لأسهمها في الأسواق.

وتلقي الشركة في ظل هذه التطورات نظرة على ما وراء مجالات التنقيب والإنتاج بغية تنويع الأعمال التجارية للشركة، بوصفها جزءا أصيلا من اقتصاد سعودي أكثر تنوعا.

كانت الشركة قد وافقت خلال الأسابيع القليلة الماضية على شراء حصة قدرها 50 بالمائة في مشروع لتصنيع البوليمرات والغلايكول في ماليزيا من شركة "بتروناس" و افتتحت مكتبا في الهند في إطار خطط طويلة الأجل خاصة بالسوق الهندية تشمل توريد النفط وتكريره وتسويقه، وعمليات تتعلق بمصادر للطاقة المتجددة، علاوة على البتروكيماويات ومواد التشحيم.

وأبرمت الشركة كذلك اتفاقية شراكة مع "روان كومبانيز" النفطية الأمريكية لإنشاء شركة تعمل في مجال الحفر البحري تدعى "آرو دريلينغ" من المقرر أن تتولى تشغيل أسطول من منصات الحفر التي سيكون كثير منها سعودي الصنع فضلا عن اتفاقية شراكة آخرى مع شركة "غازبروم" الروسية تغطي تقنيات مستخدمة في حفر الآبار وتجهيزها، وتحسينات في نظم الضخ، وتطوير أنابيب غير معدنية كبيرة الحجم.

واعتبر كريستوفر هدسون رئيس قطاع الطاقة لدى شركة "دي إم جي للفعاليات"، الجهة المنظمة لأديبك.. نهج أرامكو في التنوع "نموذجا مثاليا للتفكير الاستراتيجي الذي نراه يطبق حاليا في شركات النفط الوطنية الكبرى والمتمثل بالاستثمار على امتداد كامل سلسلة القيمة في قطاع النفط والغاز وفي خدمات حقول النفط .

وقال: " نقدم في أديبك منصة يمكن أن تسرع عملية تحديد علاقات الشراكة الاستراتيجية الملائمة وإبرام الاتفاقيات بشأنها فنحن نشكل ملتقى عالميا يجمع بين كبار صانعي القرار من مختلف أنحاء القطاع ونسهم في خلق فرص لا مثيل لها للتواصل عند أعلى المستويات التجارية والحكومية".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة