مصر والسعودية توقعان اتفاقيتين لدعم ريادة الأعمال بقيمة 250 مليون جنيه

تهدف الاتفاقيتان إلى تمويل المشاريع الصغيرة والمستثمر الصغير ما يسهم في إيجاد فرص عمل للمتعطلين.
مصر والسعودية توقعان اتفاقيتين لدعم ريادة الأعمال بقيمة 250 مليون جنيه
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 10 نوفمبر , 2017

وقَّعت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي في مصر، سحر نصر، يوم الجمعة، اتفاقيتين مع لجنة منحة المملكة العربية السعودية للمساهمة بتمويل ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة وتمليك السيارات في منظومة النقل التشاركي، بقيمة إجمالية بلغت 250 مليون جنيه.

ويأتي ذلك في إطار تفعيل قانون الاستثمار، وما نصَّ عليه من وجود فرص متساوية، ودعم ريادة الأعمال والمستثمر الصغير.

ووفقا لموقع إرم نيوز الإخباري، وقَّعت الوزيرة المصرية الاتفاقية الأولى مع المهندس حسن العطاس، ممثلاً عن لجنة منحة المملكة العربية السعودية، ومحمد هاني سيف النصر رئيس مجلس إدارة شركة إنماء للتأجير التمويلي، لتمويل ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة بقيمة 150 مليون جنيه، كما وقَّعت الوزيرة، الاتفاقية الثانية مع كل من لجنة منحة المملكة العربية السعودية وإحدى الشركات التابعة للمجموعة المالية “هيرميس” لتمليك السيارات في منظومة النقل التشاركي بقيمة 100 مليون جنيه.

وأشارت “نصر”إلى أن هاتين الاتفاقيتين جاءتا تفعيلاً لقانون الاستثمار، وما نصَّ عليه من دعم المستثمر الصغير وريادة الأعمال، بالإضافة إلى دعم القطاع المالي غير المصرفي في قطاع التأجير التمويلي.

وأوضحت الوزيرة، أن الاتفاقيتين تهدفان إلى تمويل المشاريع الصغيرة والمستثمر الصغير، ما يسهم في إيجاد فرص عمل، حيث إن المستفيد منهما الشركات العاملة في المناطق الاستثمارية والحرة، والمشاريع المبتكرة، ومشاريع النقل بالمشاركة، ومشاريع النقل بالمركبات، باستخدام تكنولوجيا المعلومات والطاقة الجديدة والمتجددة، مشيرة إلى أن هاتين الاتفاقيتين تأتيان ضمن برنامج “فكرتك شركتك” الذي أطلقته الوزارة لدعم ريادة الأعمال في جميع القطاعات.

وذكرت “نصر”، أن الوزارة ستعمل مع شركاء مصر في التنمية والقطاع الخاص لدعم رواد الأعمال وتوفير دعم كامل لهم، لا يقتصر فقط على التمويل بل أيضًا التدريب الفني، مؤكدة أن هاتين الاتفاقيتين تُعدّان من النماذج التي تربط بين الاستثمار والتعاون الدولي من خلال المنح والاستثمار، وقدمت الوزيرة، شكرها للصندوق السعودي للتنمية على دعمه المستمر لمصر.

بدوره، ذكر الدكتور شهاب مرزبان، كبير مستشاري الوزيرة للشؤون الاقتصادية، ورئيس مجلس إدارة شركة مصر للاستثمار في ريادة الأعمال، أن هذا البرنامج يأتي ضمن منحة من الصندوق السعودي للتنمية بقيمة 200 مليون دولار، حيث سيتم تمويل الأعمال الإنشائية، والمباني، والآلات والمعدات، والسيارات اللازمة للمشروع، إمّا بنظام التأجير التمويلي المباشر، أو البيع مع إعادة التأجير، موضحًا أن هاتين الاتفاقيتين تأتيان في إطار مبادرة وزارة الاستثمار والتعاون الدولي لدعم شباب ريادة الأعمال “فكرتك شركتك” بالتعاون مع الصندوق السعودي للتنمية.

من جهته، أوضح المهندس حسن العطاس، ممثل لجنة منحة المملكة العربية السعودية أن التمويل الاستثماري سيكون 5% بعائد متناقص سنويًا دون عمولات، موضحًا أن هاتين الاتفاقيتين تساعدان الشباب على تنفيذ مشاريعهم الابتكارية.

من جانبه، أشار محمد هاني سيف النصر، رئيس مجلس إدارة شركة إنماء للتأجير التمويلي، إلى أن الاتفاقية لها طبيعة خاصة، لأنها تساعد شريحة مهمة في المجتمع، وتلبي احتياجات الشباب، خاصة أنها تأتي عقب منتدى شباب العالم والذي عُقد في شرم الشيخ تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث تهدف إلى التركيز على المشاريع الصغيرة وهي السبيل الأساس للتنمية وتحقيق أعلى عائد اقتصادي في أسرع وقت وبأقل تكلفة، مشددًا على أن الاتفاقية تستهدف شريحة من الشباب العاملين في ريادة الأعمال.

بدوره، أكد طارق الفيومي، العضو المنتدب لشركة إنماء للتأجير التمويلي، أنه لتحقيق التنمية المستدامة في المشاريع الصغيرة، يجب توفير التمويل المتوسط الأجل والمنخفض التكلفة، وهذا لن يتحقق إلا من خلال المنح والبرامج المخصصة لهذه المشاريع، وهو ما جعل شركة إنماء توقّع الاتفاقية مع لجنة منحة المملكة العربية السعودية لتحقيق هذا الهدف.

وأوضح حازم كامل، رئيس تنفيذي قطاع الاستثمار المباشر في شركة “إن أي كابيتال”، أن شركة إنماء للتأجير التمويلي يساهم فيها بنك الاستثمار العربي، وشركة أيادي للاستثمار والتنمية، والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، التابعة للبنك الإسلامي للتنمية، مشيرًا إلى أن توقيع الاتفاقية يأتي في إطار ما تهدفه له شركة أيادي للاستثمار والتنمية، للاهتمام بالاستثمار في الشركات الصغيرة، وتوفير التمويل اللازم لها.

كما أعرب وليد حسونة، الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية “هيرميس للتمويل”، عن سعادته بالتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والصندوق السعودي للتنمية في استغلال تكنولوجيا المعلومات وتطبيقات المحمول الذكية في دعم النقل التشاركي، وتوفير فرص عمل للشباب، ومساندتهم في تملك السيارات، ما يسهم بدعم الشباب العاملين من خلال شركات النقل التشاركي مثل أوبر وكريم. بدوره، عبّر أحمد خليل، مدير العمليات بشركة أوبر في مصر، عن سعادته بتوقيع اتفاقية لتمويل تمليك السيارات في منظومة النقل التشاركي، مشيرًا إلى أهمية هذه الاتفاقية بتوسيع نطاق المشاركة بهذه المنظومة عن طريق تسهيل تملك السيارات للشباب، ما يسهم بخلق المزيد من فرص العمل.

وأكدت “داليا سيف النصر”، رئيسة العلاقات الحكومية في شركة كريم، أهمية هذه الاتفاقية لدعم منظومة النقل التشاركي، والمساهمة بدعم الشباب وتمويلهم بتمليك السيارات في هذه المنظومة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج