مجلس الشورى يدرس تعديل نظام الرشوة للحد من الفساد في السعودية

مجلس الشورى السعودي يدرس تعديل ملف مكافحة الفساد الذي احتل حيزاً واسعاً بعد إيقاف عشرات الأمراء وكبار المسؤولين بتهم تتعلق بالفساد المالي والإداري
مجلس الشورى يدرس تعديل نظام الرشوة للحد من الفساد في السعودية
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 10 نوفمبر , 2017

يدخل مجلس الشورى السعودي بعد أيام على ملف مكافحة الفساد الذي احتل حيزاً واسعاً من اهتمام منذ السبت الماضي بعد إيقاف عشرات الأمراء وكبار المسؤولين بتهم تتعلق بالفساد المالي والإداري.

وذكرت صحيفة "الحياة" السعودية أن المجلس سيناقش الأربعاء المقبل اقتراح تعديل على نظام مكافحة الرشوة، يهدف إلى "الحد من الفساد الإداري والمحسوبية والعلاقات الاجتماعية على حساب الكفاءة والحد من استغلال الوظيفة لكسب غير مشروع، وعدم شمول نظام مكافحة الرشوة لموظف القطاع الخاص".

ومن المقرر أن يناقش المجلس خلال جلسة الأربعاء تقرير لجنة الشؤون الأمنية في شأن اقتراح تعديل نظام مكافحة الرشوة، إذ رأت اللجنة في توصيتها ملاءمة درس مقترح تعديل النظام لأنه يهدف إلى تحقيق المصلحة العامة والحد من تفشي الفساد الإداري والمحسوبية والعلاقات الاجتماعية على حساب الكفاءة والحد من استغلال الوظيفة للكسب غير المشروع.

وترى اللجنة أن من دواعي وأهداف مقترح التعديل الحد من الفساد الإداري والمحسوبية والعلاقات الاجتماعية على حساب الكفاءة والحد من استغلال الوظيفة لكسب غير مشروع، وعدم شمول نظام مكافحة الرشوة لموظف القطاع الخاص.

ويأتي ذلك بعد أيام على حملة كبرى غير مسبوقة شنتها السلطات السعودية على ضد الفساد في المملكة التي بدأت خطواتها مساء السبت الماضي حين أوقفت عشرات الأمراء من الأسرة الحاكمة، ووزراء حاليين وسابقين، ومسؤولين حكوميين رفيعي المستوى، إضافة لرجال أعمال مصنفين على قوائم أثرياء العالم.

ولم تعلن الرياض رسمياً قائمة بأسماء من تم إيقافهم لحد الآن، لكن وسائل إعلام شبه رسمية أوردت قوائماً بأسماء كان بينها وزير الحرس الوطني السابق الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ورجال أعمال بارزين.

وبدأت حملة الاعتقالات بالتزامن مع إصدار الملك سلمان مساء السبت الماضي أمراً ملكياً يقضي بإنشاء لجنة عليا لمكافحة الفساد تحت اسم "الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد" يرأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ومسؤولون آخرون بينهم رئيس جهاز أمن الدولة، وتم منحها صلاحيات استثنائية في عملها.

وبعد وقت قصير من إنشاء اللجنة بدأت تتسرب إلى الصحافة المحلية أنباءً عن حملة الاعتقالات التي أمرت بها اللجنة سريعاً في إطار حملة لمكافحة الفساد لم يعرف تاريخ المملكة شبيهاً لها.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج