ديوا دبي توقع مذكرتي تفاهم مع مصدر ومجموعة إي دي إف الفرنسية

هيئة كهرباء ومياه دبي توقع مذكرتي تفاهم: الأولى مع "مصدر"، ومجموعة "إي دي إف" الفرنسية لتعزيز التعاون المشترك في المرحلة الثالثة من "مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية".
ديوا دبي توقع مذكرتي تفاهم مع مصدر ومجموعة إي دي إف الفرنسية
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 09 نوفمبر , 2017

وقعت هيئة كهرباء ومياه دبي مذكرتي تفاهم مع كل من شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، ومجموعة " إي دي إف" (EDF) الفرنسية، لتعزيز التعاون المشترك في تطوير وتمويل وبناء وتشغيل وصيانة المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، بقدرة 800 ميجاوات بنظام المنتج المستقل، ومذكرة ثانية بين الهيئة ومجموعة " إي دي إف" (EDF) الفرنسية حول عقد الخدمات الاستشارية للمحطة الكهرومائية لتوليد الكهرباء بالاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا.

وتعمل الهيئة على تنفيذ أول محطة توليد الكهرباء بالطاقة المائية المخزنة في منطقة الخليج بقدرة إجمالية تصل إلى 250 ميجاوات، وستستخدم المحطة المياه المخزنة في سد حتا مما يسهم في دمج واستخدام حصة أكبر من الطاقة المتجددة، وفق المكتب الإعلامي لحكومة دبي.

ويشمل عقد الخدمات الاستشارية كافة دراسات التصميم، والدراسات الهيدرو-جيولوجية، والجيولوجية، والبيئية، والجيو-تقنية، والحفريات العميقة، وتصميم الأنفاق المائية العميقة، والسد العلوي والمحطة الكهرومائية، وطرح مناقصة تزويد المواد للموقع، والاشراف على الأعمال الانشائية والتركيب في الموقع والاختبارات في الموقع والتدشين.

يعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أكبر مولد للطاقة الشمسية على مستوى العالم في موقع واحد، بطاقة إنتاجية تصل إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، وباستثمارات إجمالية تصل إلى 50 مليار درهم (أي ما يعادل 13.6 مليار دولار أميركي).

ولتنفيذ المرحلة الثالثة من المجمع بقدرة 800 ميجاوات أسست هيئة كهرباء ومياه دبي شركة "شعاع –2 " وتمتلك 60% من أسهمها. وقد أطلقت الهيئة شركة "شعاع –2 " بالشراكة مع التحالف الذي تقوده شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" و مجموعة "إي دي إف" عبر شركة "إي دي إف انرجي نوفل" التابعة لها، والذي يمتلك 40 % من الأسهم المتبقية من الشركة.

ويتولى الائتلاف الدولي الذي تقوده شركة جرانسولار" الإسبانية المتخصصة في مقاولات الطاقة المتجددة "، ويضم شركتي أكسيونا الإسبانية و"جيللا" الإيطالية، والذي يتولى أعمال الهندسة والمشتريات والإنشاءات (EPC).

وقد سجلت الهيئة رقماً عالمياً جديداً في مجال تكلفة الطاقة الشمسية الكهروضوئية بعد حصولها على أدنى سعر عالمي بلغ 2.99 سنت/دولار لكل كيلووات ساعة للمرحلة الثالثة من المجمع التي سيتم تشغليها في عام 2020.

وسيسهم المجمع عند اكتماله في تخفيض أكثر من 6.5 مليون طن من انبعاثات الكربون سنوياً. وستكون المرحلة الثالثة من مجمع “محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية”، جاهزة لإنتاج 800 ميجاوات من الكهرباء في عام 2020. وسيتم بناء المرحلة الثالثة من المجمع والممتدة على مساحة 16 كيلومتراً مربعاً على 3 مراحل، حيث من المتوقع إنجاز أول 200 ميجاوات في النصف الأول من 2018، ويلي ذلك تطوير 300 ميجاوات في العام التالي، ثم 300 ميجاوات الأخيرة في النصف الأول من 2020.

وستعتمد المحطة الكهرومائية في إنتاج الكهرباء على الاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا الذي تبلغ سعته التخزينية 1716 مليون جالون، وخزان آخر علوي سيتم إنشاؤه في المنطقة الجبلية بسعة 880 مليون جالون ويرتفع نحو 300 متر عن منسوب السد. وخارج أوقات الذروة، ستقوم توربينات تعتمد على الطاقة الشمسية النظيفة والرخيصة بضخ المياه من السد إلى الخزان العلوي.

وخلال أوقات الذروة وزيادة الأحمال وارتفاع تكلفة الإنتاج، يتم تشغيل توربينات تستفيد من قوة اندفاع المياه المنحدرة من الخزان العلوي لإنتاج الكهرباء ولتزويد شبكة الهيئة.

وستصل كفاءة إنتاج الكهرباء إلى 90% مع استجابة فورية للطلب على الطاقة خلال 90 ثانية.

حضر مراسم حفل التوقيع، معالي/ بنجامين جريفو، وزير الدولة الفرنسي للاقتصاد والمالية، وسعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، حيث وقع المذكرة الأولى كل من سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وجان برنار ليفي، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة في مجموعة " إي دي إف"، وسعادة/ محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر"، فيما وقع سعادة/ سعيد محمد الطاير، وجان برنار ليفي المذكرة الثانية، وذلك خلال انعقاد منتدى الأعمال الإماراتي الفرنسي في جامعة زايد، بمدينة دبي الأكاديمية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج