دبي: نجاح لافت لمبادرة "يوم بلا مراكز خدمة"بمشاركة 36 جهة حكومية

30 بالمئة نمواً في قيمة معاملات سداد الرسوم عبر الإنترنت في "يوم بلا مراكز خدمة"
دبي: نجاح لافت لمبادرة
الإثنين, 06 نوفمبر , 2017

قالت دائرة المالية بحكومة دبي إن مبادرة "يوم بلا مراكز خدمة" التي أقيمت يوم الخميس 26 أكتوبر، حققت نتائج طيبة. وكشفت الدائرة عن أن المبادرة التي كان اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأطلقتها الدائرة أواخر سبتمبر الماضي، قد حققت أهدافها بنجاح. وأعلن المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي، عبدالرحمن صالح آل صالح، عن "قفزة كبيرة" في الإيرادات الحكومية عبر شبكة الإنترنت بجميع قنواتها الذكية والإلكترونية، بلغت 30 بالمئة في يوم المبادرة مقارنة باليوم الذي سبقه.

وهدفت مبادرة يوم بلا مراكز خدمة إلى تشجيع المتعاملين في إمارة دبي على إجراء معاملاتهم الحكومية التي تتطلب سداد رسوم مالية عبر القنوات الذكية، وتعزيز استخدام التقنيات الحديثة في تقديم الخدمات للجمهور، سعياً نحو تحقيق أهداف استراتيجية دبي للتحول إلى المدينة الأذكى والأسعد في العالم.

وشارك في يوم المبادرة، الذي وافق الخميس 26 أكتوبر، 36 جهة حكومية شهدت إنجاز 31 ألف معاملة حكومية ذكية بقيمة بلغت نحو 55 مليون درهم، وذلك مقارنة بنحو 42.2 مليون درهم قيمة المعاملات التي أجريت يوم الأربعاء 25 أكتوبر، أي بزيادة قدرها 30 بالمئة تقريباً، وذلك بحسب الأرقام التي أوردتها دائرة المالية بالتعاون مع مؤسسة حكومة دبي الذكية. وتُظهر الأرقام كذلك نمواً كبيراً في قيمة المعاملات الحكومية التي أنجزت في يوم المبادرة مقارنة باليوم نفسه من العام الماضي، بلغ 44 بالمئة.

وشهدت أيام الأسبوع الذي سبق يوم المبادرة تزايداً يومياً متواصلاً في استخدام الخدمات الحكومية الذكية من قبل المتعاملين، فبلغ المعدل اليومي لعدد المعاملات الذكية المنجزة في أسبوع المبادرة، الذي رافقته حملة ترويجية واسعة نظمتها دائرة المالية وشاركت فيها مختلف الجهات، 26.6 ألف خدمة يومياً بمتوسط قيمة معاملات بلغ حوالي 35 مليون درهم في اليوم.

وأكّد آل صالح أن التنسيق الحكومي الذي قادته دائرة المالية على أعلى المستويات، "أسفر عن نتائج طيبة جاءت ثمرةً لتضافر جهود جميع الجهات الحكومية في هذه المبادرة التي تُعدّ الأولى من نوعها على المستوى الإقليمي"، مشدّداً على أهمية استمرار تضافر الجهود الحكومية التوعوية والتحفيزية، الهادفة إلى تعزيز الثقة لدى الجمهور بالقنوات الذكية، ورفع مستوى الإقبال عليها لغايات سداد رسوم المعاملات الحكومية.

من جانبه، قال جمال حامد المري، المدير التنفيذي لقطاع الحسابات المركزية في دائرة المالية، إن أكثر من 120 مركز خدمة حكومياً شهدت يوم الخميس في دبي تحوّلاً في عمل الشبابيك الخاصة بسداد رسوم أكثر من 1,000 معاملة حكومية، إذ غيّرت المراكز طريقة عملها في ذلك اليوم لتتيح المجال أمام أفراد الجمهور للتعرّف على السبل البديلة عن الحضور إلى مراكز الخدمة لسداد الرسوم، والمتمثلة بالقنوات الذكية والإلكترونية لشبكة الإنترنت، وهي سبل تكفل لهم توفير الوقت والجهد والموارد، وأضاف: "نجحنا في جعل تقديم الخدمات التي تتطلب سداد رسوم مقتصرة على قنوات الإنترنت من تطبيقات الهاتف المتحرك الذكية ومواقع الويب وخلافها، وهي خدمات زادت عن ألف خدمة تقدمها أكثر من 35 جهة حكومية، وندرس حالياً بالتعاون مع الجهات تنظيم هذه المبادرة دورياً، لتعزيز مسيرة التحول الذكي التي حدّدت القيادة الرشيدة في إطارها العام 2021 هدفاً لآخر معاملة ورقية حكومية".

الجهات المشاركة تفيد بنجاح كبير

حول الموضوع قالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر المدير العام لدبي الذكية: "مستوى إقبال الجمهور على القنوات الرقمية خلال "يوم بلا مراكز خدمة" مناسبة أخرى عكست نجاحنا في دبي الذكية بالتعاون مع شركائنا من القطاعين العام والخاص في ترجمة رؤية القيادة بإيجاد أسلوب معيشي ذكي للإنسان في مدينتنا وجعل الخدمات الحكومية الأساسية في متناول يده من خلال الأجهزة الذكية. وهو ما ينسجم مع دبي الذكية 2021 التي تمثل المرحلة التالية من التحول الذكي"، وأضافت: "نجحنا في دبي بإيجاد نموذج فريد من العلاقة بين الإنسان والتقنية بحيث أصبحت الخدمات الذكية ببعدها المعيشي جزءا من أسلوب الحياة وليس مجرد مكملٍ لها. ففي كثير من المدن المتقدمة حول العالم لازالت الخدمات الرقمية مجرد نافذة للخدمة بنمطها التقليدي ولكن في دبي هذه الخدمات جزء من رحلة إنسانية تجعل الجمهور يعيش تجارب المدينة بكافة أبعادها وهو ما عكسه مستوى التفاعل خلال يوم بلا مراكز خدمة".

من جهته قال وسام لوتاه المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية: "صممنا الخدمات الذكية في دبي ليكون إنجاز المعاملات الحكومية تجربة أساسها الراحة والسهولة تجعل الحكومة شريك في تمكين أفضل مستوى معيشي للإنسان في دبي. ومستوى التفاعل خلال يوم بلا مراكز خدمة قدم للإنسان في دبي نموذجاً لما ستكون عليه الحياة في المستقبل منذ الآن"، وأضاف: " إنجاز 31 ألف خدمة حكومية ذكية بلغت قيمتها 55 مليون درهم خلال يوم المبادرة عكس مستوى النجاح الذي حققناه في دبي الذكية بقيادة جهود التحول الرقمي بالتعاون مع شركائنا. وفي رحلتنا إلى المستقبل ستكون الخدمات الذكية عنصراً يضفي المزيد من السعادة على حياة الناس في دبي باختصار الجهود التي يحتاجها الجمهور لإنجاز المعاملات الحكومية وفي الوقت ذاته تميُّز تجربة المستخدم التي تقدمها المنصات الذكية والرقمية في الإمارة".

وقال سعادة المهندس حسين لوتاه المدير العام لبلدية دبي، إن البلدية نجحت في إنجاز نسبة كبيرة من التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو حاكم دبي رعاه الله في السعي إلى تقليل أعداد المراجعين إلى 80 بالمئة بحلول العام 2018 القادم، ونجحت البلدية في تقليل أعداد المراجعين بنسبة تفوق 33 بالمئة العام الماضي، وأضاف: "تؤكد الإحصاءات التي وصلتنا من مراكزنا تحقيق المبادرة أهدافها، إذ بلغت الإيرادات الإلكترونية والذكية للمعاملات في الخميس السابق لتطبيق المبادرة، الموافق 19 أكتوبر، 787,285 درهماً فيما ارتفعت يوم المبادرة 26 أكتوبر، إلى 1,466,818 درهماً، وبلغ عدد المعاملات التي تمت يوم الخميس قبل بدء تطبيق المبادرة 4,625 معاملة فيما أصبحت 7,496 معاملة يوم تطبيق المبادرة أي بزيادة قدرها نحو 80 بالمئة من إجمالي المعاملات".

وشارك في المبادرة أكثر من 360 خدمة حكومية تقدمها نحو 14 جهة حكومية وخاصة، عاملة في مراكز الخدمة المشتركة للبلدية والمنتشرة عبر إمارة دبي، هي مركز حتا ومركز الطوار ومركز المنارة، وفقاً للمدير العام لبلدية دبي، الذي قال إن المبادرة سوف تطبق مرة أخرى وستستمر خلال الأشهر القادمة بعد دراسة التجربة وتطويرها وتحسينها حسب الدروس والنجاحات، والاقتراحات وملحوظات المتعاملين والشركاء، والتوجهات العليا.

وأعلنت القيادة العامة لشرطة دبي، من جهتها، أن نسبة المعاملات التي تم إنجازها في إطار المبادرة، بلغت 95.3 بالمئة بواقع 25 ألف معاملة إلكترونية وذكية، و1223 معاملة حضورية ويدوية، مقارنة بنسبة 92.4 بالمئة في اليوم الذي سبق المبادرة. وأكد القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري، دعم شرطة دبي للمبادرة وتعاونها الكامل مع دائرة المالية بما يواكب التوجهات الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بتحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأسعد عالمياً، وبما يحقق الهدف المنشود بالوصول إلى نسبة معاملات منجزة تبلغ 80 بالمئة عبر القنوات الذكية بحلول 2018.

وقال اللواء المري إن المبادرة تعد نقلة كبيرة ونوعية نحو التحول إلى المسار الرقمي في كافة القطاعات والتخصصات في الإمارة، مضيفا أن الموظفين في كافة المراكز يعكفون على إرشاد وتوجيه المتعاملين لكيفية إنجاز المعاملات عبر الموقع الرسمي لشرطة دبي وعبر التطبيقات الذكية لمراكز الشرطة، وذلك بهدف تعزيز ثقة الجمهور بالقنوات الذكية، وتحفيزهم على الاستمرار في إنجاز معاملاتهم من خلالها، لاسيما مع شعورهم بالفرق الذي أحدثته هذه المبادرة من توفير للوقت والجهد المبذولين في الأساليب اليدوية سابقا، مضيفا أن فريقا فنيا من الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي بشرطة دبي يعمد على مدار الساعة على تقديم الدعم الفني لجمهور المتعاملين وذلك على الرقم 901. وأكد القائد العام لشرطة دبي أن المبادرة من شأنها تعزيز مكانة دبي عالميا في مستوى الخدمات النوعية والتقنيات الذكية التي تقدمها، نظرا لما تتيحه بنيتها التحتية من توفير تقنيات متقدمة وذكية تيسّر إنهاء إجراءات متعامليها من المواطنين والمقيمين والزوار خلال أوقات قياسية تقنن من إهدار الموارد والوقت والجهد، وهو ما يجعل الإمارة جاذبة للعيش والسياحة.

وبهذه المناسبة، قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، "شاركنا في مبادرة "يوم بلا مراكز خدمة" استكمالاً لجهودنا في تشجيع المتعاملين للإقبال على قنواتنا الذكية لإجراء المعاملات، بما يواكب التحوّل الرقمي في الإمارة، ويدعم مبادرة دبي الذكية، لجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد عالمياً؛ حيث قامت الهيئة بإغلاق جميع منافذ الخدمة وتوجيه متعامليها لإنجاز معاملاتهم بمساعدة سفراء الخدمات الذكية في مراكز إسعاد المتعاملين. وبلغت نسبة التبني الذكي 99.8 بالمئة، وأعرب المتعاملون عن مدى سعادتهم بمستوى الخدمات الذكية المقدمة وبلغت نسبة السعادة في مراكز الخدمة لهذا اليوم 98.8 بالمئة. وقد خطت الهيئة خطوات واسعة في مجال التحول الذكي وفق استراتيجية تواكب أحدث التقنيات وأفضل الممارسات العالمية، ونجحت هذه الجهود في رفع نسبة تبني خدمات الهيئة الذكية إلى 80 بالمئة في أغسطس2017، أي قبل الموعد الذي حدده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتقليل مراجعي المراكز الحكومية بنسبة 80 بالمئة بحلول 2018".

من جانبه، قال سلطان بطي بن مجرن، المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي: "حرصنا على دعم مبادرة "يوم بلا مراكز خدمة" لتأكيد عدد من الحقائق، من أهمها العمل مع المؤسسات الحكومية للارتقاء بمكانة مدينتنا، وتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة، لتظل دبي في صدارة المدن الأذكى والأسعد في العالم، وتمهيد الطريق أمام التحوّل الذكي في جميع الخدمات والعمليات التي نوفرها للمتعاملين معنا، وقد سعدنا بالاستجابة العالية التي حظيت به خدماتنا في مبادرة يوم بلا مراكز خدمة، إذ تمكنا من تسجيل نسبة عالية تفوق المستويات المعتادة في عدد المعاملات الإلكترونية التي تمّت عبر قنواتنا الذكية في ذلك اليوم مقارنة بالأيام العادية، بلغت 61.4 بالمئة. وكان هناك أيضًا تفاعل قوي من جانب المتعاملين، مع تسجيل 43 إجراءً من خلال التطبيق الذكي، واستقبال أربعين اتصالاً، ليصل الإجمالي إلى 83 معاملة إلكترونية. إننا نرى في ذلك مؤشرًا قويًا على جهوزية بنيتنا التحتية للمضي قدمًا في تطبيق المشاريع الحكومية الإلكترونية، والوصول إلى التغيير المنشود".

وأعرب مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، عن سعادته بالنتائج التي تحققت نتيجة تطبيق مبادرة "يوم بلا مراكز خدمة"، والتي أثبتت حرص المتعاملين على اتباع أفضل الوسائل التقنية لإنجاز معاملاتهم، خاصة أن الهيئة وفرت وسائل متعددة إلكترونية وذكية لرفع معدلات رضى المتعاملين من خلال راحتهم وإسعادهم، تجسيدا للغاية الاستراتيجية الثالثة "إسعاد الناس" والتي تحتل مكانة متقدمة في استراتيجيات عمل الهيئة، وفق توجيهات حكومة دبي الرشيدة. وأضاف: "أسفرت المبادرة عن إنجاز 1517 معاملة خلال ساعات من هذا اليوم، منها 448 معاملة عبر أجهزة الخدمة الذاتية المتوفرة في مراكز إسعاد المتعاملين ومزودي الخدمة، وإن هذه الخدمات تضمنت تجديد رُخص القيادة وتجديد ملكيات المركبات، وبطاقات المواقف الموسمية، بينما تم إنجاز 1016 معاملة عبر تطبيق "دبي درايف "Dubai DRIVE " باستخدام أجهزة الهواتف الذكية، والذي يشتمل على عدة خدمات، منها معاملات دفع تعرفة المواقف، وإعادة شحن بطاقة سالك، والاستعلام عن المخالفات، ودفع قيمة الغرامات المترتبة على المخالفات المرورية، ومخالفات سالك والمواقف، والتقديم للحصول على بدل فاقد أو تالف لرخصة القيادة، وتجديد ترخيص المركبة، وتجديد رخصة القيادة والتقديم للحصول على شهادات متعددة لحيازة المركبات، والتقديم للحصول على بدل فاقد أو تالف لرقم لوحة مركبة مميّز".

وأعرب طارش عيد المنصوري، المدير العام لمحاكم دبي عن سعادته بالاستجابة لتوجيهات القيادة بدعم مبادرة يوم بلا مراكز خدمة، وذلك تحقيقاً لأهداف استراتيجية حكومة دبي 2021، وقال: "شاركت محاكم دبي في المبادرة عبر قنواتها الذكية، بهدف تشجيع المتعاملين على التحول إلى القنوات الذكية للحصول على الخدمات وإجراء المعاملات الحكومية، وبلغت نسبة الزيادة في المعاملات التي تم إنجازها في يوم المبادرة 35 بالمئة مقارنة بالمعاملات في الأيام العادية، والتي بدورها انعكست في قيمة المتحصلات عبر القنوات الذكية التي سجلت ارتفاعاً بنسبة 68 بالمئة مقارنة بالفترات السابقة، إذ سخرت المحاكم كل الجهود والطاقات لتشجيع المتعاملين عبر مبادرة يوم بلا مراكز خدمة على اتخاذ خطوات مهمة نحو التحول الذكي والرقمي، ولاقت المبادرة استحسان المتعاملين واستجابة كبيرة من قبلهم، ما يعكس مواكبة العمل القضائي لاستراتيجيات التحول الذكي والرقمي في إمارة دبي".

وفي السياق ذاته، أكد اللواء خبير راشد ثاني المطروشي المدير العام للدفاع المدني بدبي أهمية الارتقاء بالخدمات إلى ما يفوق توقعات المتعاملين، والتحول نحو القنوات الذكية للخدمة، معتبراً أن هذا يتطلب تعاون المتعاملين من خلال التحول من الخدمات الورقية والحضور الشخصي لمراكز الخدمة، إلى الاستفادة من المميزات التقنية التي تقدمها حكومة دبي، بهدف تحقيق استراتيجية 2021. وقال: "في إطار المبادرة التي أطلقتها دائرة المالية لتشجيع المتعاملين على التحول إلى القنوات الذكية، كرّست فرق العمل بمراكز الخدمة الثلاثة التابعة للإدارة العامة للدفاع المدني بدبي في الطوار والبرشاء ومزايا، جهودها لتوعية المتعاملين وحثهم على إجراء معاملاتهم من خلال القنوات الذكية التي يوفرها الدفاع المدني، من أجل تيسير حياة الناس وتقديم خدمات مترابطة وشخصية ذكية ذات جودة عالية، وبأدنى جهد وأقل تكلفة. وقمنا بالتواصل مع المتعاملين عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة على مدى أسبوع قبل يوم المبادرة، لتفعيل مستوى الاستجابة، وتحديد الخدمات المتاحة في قنوات الخدمة الذكية للدفاع المدني، وحثهم على التحول لها لتسهيل إجراءاتهم، وتمكينهم من إنجازها دون أعباء، وشهد ذلك اليوم تفاعلاً واسعاً واستجابة ملموسة".

وأشار حمد بوعميم، المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي إلى نجاح المبادرة في ترسيخ مفهوم التحول الذكي في مجتمع الأعمال، عبر تحفيز الدفع الإلكتروني والذكي لمعاملات العملاء، وتسهيل وتسريع معاملاتهم مما يؤدي إلى تعزيز تنافسية دبي كوجهة مثالية لممارسة الأعمال، معتبراً إن زيادة وعي المتعاملين بأهمية القنوات الذكية للدفع كان عاملاً فعالاً في إنجاح المبادرة وتحقيقها لأهدافها. وأضاف: "استخدم 1,215 متعاملاً قنوات الدفع الإلكترونية لتسديد رسوم معاملاتهم خلال فعاليات يوم بلا مراكز خدمة، في حين بلغ عدد معاملات الدفع الإلكتروني التي أجريت خلال هذا اليوم 3122 معاملة لخدمات الغرفة المتنوعة، وهو مؤشر إيجابي يعكس قيمة جهود إمارة دبي وخططها الاستراتيجية لمواكبة المستقبل والاستعداد له. ونحن نثمن هذه المبادرات ومستعدون على الدوام للمساهمة في كل ما يحقق أهداف الإمارة الاستراتيجية".

من جانبه، كشف الدكتور لؤي محمد بالهول المدير العام لدائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي عن أن نسبة الزيادة في إقبال المتعاملين على استخدام القنوات الذكية والإلكترونية خلال المشاركة في مبادرة «يوم بلا مراكز خدمة» بلغت 10 بالمئة. وأكد الدكتور بالهول أن الدائرة حرصت على المشاركة في هذه المبادرة بحيث تم إيقاف جميع المعاملات المقدمة يدوياً في مركز المتعاملين بالدائرة واقتصر دور الموظفين على إرشاد وتوجيه المتعاملين حول كيفية إنجاز معاملاتهم ذاتياً عبر هواتفهم الذكية أو من خلال الموقع الإلكتروني للدائرة. وأشاد د. بالهول بالمبادرة التي أطلقتها دائرة المالية في دبي لإيقاف المعاملات التي تتطلب إجراءات دفع في مراكز خدمة المتعاملين الحكومية لمدة يوم واحد، لدعم استراتيجية التحول الذكي وتحقيق رؤية القيادة في جعل دبي المدينة الأذكى في العالم.

وفي إطار الاستجابة لمبادرة "يوم بلا مراكز خدمة"، قامت مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر بإيقاف التعامل اليدوي بمركز خدمة المتعاملين مقابل توفير الخدمات ضمن نطاق الخدمات الذكية لجميع الفئات عدا كبار السن وأصحاب الهمم، حسب ما أكّد طيب الريس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، الذي قال إن "يوم بلا مراكز خدمة" تعكس التوجه الذكي الذي تسعى له حكومة دبي في تحقيق رؤيتها واستراتيجيتها 2021 الواردة في محور حكومة رائدة ومتميزة ومدينة ذكية ومستدامة تحتضن أفراداً سعداء مبدعين وتوظيف التكنولوجيا في تسريع الخدمات المقدمة للمتعاملين وتحفيزهم على استخدام القنوات الذكية للحصول على الخدمات بما يوفر الجهد والوقت والمال على المتعاملين واللجوء للموقع الإلكتروني أو الهاتف الذكي لإتمام المعاملات. وأشار الريس إلى أن مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر "تعمل باستمرار وفقاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة بتحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأسعد في العالم، مؤكداً أن المؤسسة أوقفت جميع التعاملات اليدوية التي تتطلب حضور المراجعين للمؤسسة والتي تم توفيرها من خلال القنوات الذكية، وذلك لخدمتي "القصّر وإدارة العقارات" تحديداً، في حين واصلت استقبال الطلبات التي لا يمكن إجراؤها إلا بحضور الأشخاص من كبار السن وأصحاب الهمم".

من جانبه، أعرب سعيد النابودة، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون، عن فخر الهيئة بالمساهمة الفاعلة في مبادرة "يوم بلا مراكز خدمة"، وقال: "شهدنا بفضل هذه المبادرة إقبال المتعاملين على خدماتنا الإلكترونية، وحصولهم على الخدمات المطلوبة بنجاح واضح. وفي يوم المبادرة، أمكن تسجيل ارتفاع في عدد المعاملات الإلكترونية بنسبة ثلاثة أضعاف مقارنة بالأيام العادية. ولاحظنا أيضًا زيادة في عدد مرات تنزيل تطبيق الهيئة من متجري جوجل وأبل" 36 مرة، في حين ضاعف موقعنا الإلكتروني معدل الزيارات الفردية. إن هذه الأرقام تعكس الرؤية الذكية لقيادتنا الرشيدة، إضافة إلى جاهزية بنيتنا التحتية الرقمية لإحداث التحول الذكي، والوصول إلى الصدارة على قائمة المدن الأذكى في العالم.  ومن جانبنا، ستواصل دبي للثقافة تشجيع المتعاملين على استخدام قنواتنا الذكية التي يمكننا من خلالها تقديم الكثير من خدماتنا لهم، لتوفير الوقت والجهد والمال، بما يضمن الارتقاء بأداء العمل الحكومي، ودعم ترتيبنا على مؤشرات التنافسية العالمية في جميع القطاعات".

وبدوره قال الدكتور رمضان البلوشي، الرئيس التنفيذي للقطاع التنظيمي لسلطة مدينة دبي الطبية:" تم تنفيذ مبادرة " يوم بلا مراكز خدمة" بنجاح في مدينة دبي الطبية، حيث سجل مركز الخدمة التابع لسلطة مدينة دبي الطبية تراجعاً بنسبة 80% في عدد المراجعين. كما ساعدت المبادرة في تعريف عملائنا بنظام الخدمات الذكية " مسار" الذي توفره السلطة لعملائها في المنطقة الحرة، والذي من خلاله تم إنجاز أكثر من 13000 معاملة منذ إطلاقه بداية العام الجاري. كما تساعد مثل هذه المبادرات المبتكرة على إثراء تجربة العملاء، للاستفادة من الخدمات الذكية المقدمة عبر الإنترنت، إذ يعدّ التحول الرقمي في تقديم الخدمات عنصراً هاماً لتحقيق هدف حكومة دبي، لتصبح دبي المدينة الأذكى عالمياً".

قال عيسى كاظم، رئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي إن مبادرة "يوم بلا مراكز خدمة" سجلت نجاحاً كبيراً وأسهمت في اجتذاب أعداد متزايدة من المتعاملين للاستفادة من الخدمات الذكية التي يوفرها السوق في إطار استراتيجية "البورصة الذكية". وأوضح أن المتعاملين مع السوق أبدوا تفاعلاً كبيراً من خلال التحول إلى الخدمات الذكية في يوم المبادرة، حيث ارتفعت المعاملات المنجزة عبر القنوات الذكية بنسبة 63% خلال يوم المبادرة، الأمر الذي يعكس النجاح الكبير للمبادرة وللحملة التعريفية التي نفذها السوق من خلال التواصل مع العملاء عبر الرسائل النصية والبريد الالكتروني والتغطيات الإعلامية، علاوة على تواجد فرق عمل تولت إرشاد المتعاملين وتزويدهم بشرح تفصيلي حول خدمات السوق الذكية وسبل الاستفادة منها. وأشاد كاظم بجهود دائرة المالية لنشر ثقافة إنجاز المعاملات عبر القنوات الالكترونية الذكية، مشيراً إلى أن نجاح المبادرة يقدم دليلاً جديداً على أهمية العمل الجماعي من قبل كافة المؤسسات المعنية بما يحقق الأهداف الاستراتيجية لدبي ويحولها إلى المدينة الأذكى عالمياً في إطار الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله.

كذلك أعلنت سلطة مدينة دبي الملاحية عن المشاركة في مبادرة "يوم بلا مراكز خدمة" التي أطلقتها دائرة المالية بحكومة دبي، وتهدف إلى تشجيع المتعاملين على استخدام القنوات الذكية للحصول على الخدمات وإنجاز المعاملات الحكومية تماشياً مع الهدف الاستراتيجي لحكومة دبي المتمثل في التحول إلى المدينة الأذكى عالمياً والاستفادة من المميزات التكنولوجية في تسريع وتعزيز الخدمات المقدمة للجمهور. وقال عامر علي، المدير التنفيذي في "سلطة مدينة دبي الملاحية" إن هذه المبادرة الأولى من نوعها تأتي في إطار دعم التحول الرقمي والاستفادة من أحدث التطورات التقنية انسجاماً مع رؤية إمارة دبي بجعلها أذكى مدينة عالمياً، مشيراً إلى أن "سلطة مدينة دبي الملاحية" وفّرت العديد من الحلول والخدمات المتطورة والحديثة التي مثلت نقلة نوعية بارزة في تسهيل إنجاز كافة المعاملات المتعلقة بكل النشاطات البحرية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج