شركة "خط أنابيب أبوظبي للنفط الخام" تصدر سندات بقيمة 3 مليارات دولار

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) اليوم عن إغلاق الإصدار الناجح الذي قامت به شركة "خط أنابيب أبوظبي للنفط الخام" (أدكوب) لسندات بقيمة 3 مليارات دولار، والذي يُعتبر من أكبر إصدارات السندات لجهة غير سيادية في منطقة الشرق الأوسط.
شركة
OLYMPUS DIGITAL CAMERA
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 06 نوفمبر , 2017

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) اليوم عن إغلاق الإصدار الناجح الذي قامت به شركة "خط أنابيب أبوظبي للنفط الخام" (أدكوب) لسندات بقيمة 3 مليارات دولار، والذي يُعتبر من أكبر إصدارات السندات لجهة غير سيادية في منطقة الشرق الأوسط.

وتأتي هذه السندات التي أصدرتها "أدكوب"، المملوكة بالكامل لمجموعة "أدنوك"، تماشياً مع استراتيجية "أدنوك" للنمو الذكي والهادفة لتعزيز الإدارة الاستباقية والمرنة لمحفظة الأصول ورأس المال.

وتمتلك "أدكوب" خط أنابيب بطولٍ يبلغ نحو 406 كم، ينقل النفط الخام الذي تنتجه "أدنوك البريّة" من مركز للتجميع في إمارة أبوظبي إلى ميناء الفجيرة الذي تنطلق منه العديد من شحنات النفط الخام إلى الأسواق العالمية. وتعد "أدنوك البريّة" الشركة الرائدة في استخراج النفط من العمليات البرية في مجموعة "أدنوك".

ويُعد خط الأنابيب أحد أهم الأصول الاستراتيجية لقطاع النفط ومن أهم المشاريع الحيوية في دولة الإمارات، ويتيح حالياً نقل نسبة مهمة من إجمالي إنتاج دولة الإمارات من النفط الخام من إمارة أبوظبي مباشرة إلى بحر العرب مستفيداً من الموقع الاستراتيجي لإمارة الفجيرة.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها: "حظي هذا الطرح بإقبال كبير من المستثمرين في مختلف أنحاء العالم كما تم تسعيره بشكل مناسب، وما هذا إلا نتيجة طبيعية لجاذبية واستقرار البيئة الاستثمارية في دولة الإمارات، وتأكيداً على استمرار خطط النمو الذكي للصناعة بالدولة ونجاح برنامج المبادرات النوعية لتعزيز الشراكات وخلق فرص استثمارية والاستفادة من خيارات التمويل بعيد المدى".

وأوضح أن الإصدار يعتبر مثالاً ملموساً عن المبادرات الجديدة التي تقوم بها "أدنوك" للإدارة الاستباقية لمحفظة الأصول، بما فيها مشاريع البنية التحتية، بهدف تحقيق أفضل قيمة من كافة الأعمال والمشاريع، وأضاف: "يمثل هذا الإصدار إنجازاً مهماً ضمن جهودنا الرامية لإدارة رأس المال بطريقة ذكية وأكثر كفاءة ومرونة، حيث أتاحت هذه الخطوة الاستفادة للمرة الأولى من خيارات التمويل المتوفرة في الأسواق العالمية مما يُمهّد الطريق أمام المزيد من الخيارات المُجدية على المدى البعيد". 

بدأ خط الأنابيب العمل منذ عام 2012، وبلغ متوسط طاقته التشغيلية عام 2016 حوالي 615 ألف برميل يومياً، وهو مصممٌ لنقل 1.5 مليون برميل يومياً من النفط الخام، مع إمكانية زيادة قدرته إلى 1.8 مليون برميل من خلال تعزيز انسيابية تدفق النفط. ويتم تغذية خط الأنابيب من الإمدادات المستقرة للنفط الخام من حقول "أدنوك البرية"، التي تملك امتيازاً لاستخراج النفط لأكثر من 37 عاماً من 11 حقلاً في إمارة أبوظبي هي: بو حصا، وعصب، وسهل، وشاه، وباب، والضبعية، ورميثة، وشنايل، وحويلة، وجسيورة، وبدع القمزان.
وستستخدم "أدنوك" عائدات الإصدار لدعم خطط النمو الطموحة وتمويل برامج الاستثمارات المستقبلية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج