الرياض تدعو القطاع الخاص للاستفادة من التوطين الموازي

وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تدعو منشآت القطاع الخاص من الشركات والمؤسسات للاستفادة من خدمة "التوطين الموازي" التي تم إطلاقها مؤخراً
الرياض تدعو القطاع الخاص للاستفادة من التوطين الموازي
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 03 نوفمبر , 2017

دعت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية كل منشآت القطاع الخاص من الشركات والمؤسسات للاستفادة من خدمة برنامج "التوطين الموازي" الذي تم إطلاقه مؤخراً.

وأوضحت صحيفة "المدينة" السعودية أن الاشتراك بهذه الخدمة يتم بمقابل مالي يتم دفعه لصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) ليتم استخدامه في تدريب وتأهيل السعوديين، ومساعدة المنشآت غير القادرة على التوطين لأسباب متعلقة بطبيعة المهن، والمنشآت الراغبة في التوطين، ولكن لا تستطيع الانتظار حتى يتم الاستقطاب والتوظيف والتأهيل، وتحتاج إلى الأيدي العاملة بشكل عاجل والمنشآت حديثة الإنشاء التي قد لا يقبل السعوديون العمل فيها بسهوله.

وأكدت وزارة العمل في تعميم بأن إطلاق خدمة التوطين الموازي كان تطويراً لما أطلقته الوزارة تحت مسمى نطاقات المساندة، حيث إن خدمة التوطين الموازي تهدف إلى ما كان يهدف إليه برنامج نطاقات المساندة سابقاً، وقد تم استبدال برنامج نطاقات المساندة بهذه الخدمة.

وكانت وزارة العمل أطلقت خدمة التوطين الموازي وهو برنامج اختياري يهدف لدعم الكيانات غير القادرة على الوفاء بمتطلبات التوطين وذلك بدفع مقابل مالي يحسب بناء على عدد السعوديين الذين تحتاجهم المنشأة للارتقاء في برنامج نطاقات.

وبحسب "التوطين الموازي"، فإن صاحب المنشأة يلتزم بتوقيع عقد إلكترونياً عبر حسابه في موقع الوزارة مع صندوق تنمية الموارد البشرية للمساهمة في تدريب العدد الذي يحدده، إذ يشير البرنامج إلى أن تدريب عدد (1) وحدة سعودة مقابل 6 آلاف ريال شهرياً أو مقدماً عن 6 أشهر.

وكانت وزارة العمل قد أجلت في أواخر ديسمبر/كانون الأول 2016 إطلاق برنامج "نطاقات الموزون" -وهو نفسه التوطين الموازي- الذي كان مقرراً إطلاقه في ذات الشهر "استجابة لقطاع الأعمال" في المملكة. وقال أحمد قطان وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للسياسات العمالية، حينها، إن "كل الأمور والإجراءات التقنية والإعلامية جاهزة، وننتظر جاهزية القطاع الخاص".

ويعد برنامج "نطاقات الموزون" تطويراً جديداً لبرنامج تحفيز المنشآت لتوطين الوظائف "نطاقات"، وكشفت عنه وزارة العمل في وقت سابق من 2016.

ويهدف برنامج نطاقات الموزون إلى القضاء كلياً على التوظيف الوهمي، حيث وضعت وزارة العمل المعايير التي تساعدها في إنجاح البرنامج، والمتمثلة في نسبة التوطين بالمنشأة، ‌ومتوسط أجور العاملين السعوديين في المنشأة. وذلك علاوة على نسبة توطين النساء في المنشأة، والاستدامة الوظيفية للسعوديين في المنشأة، ونسبة السعوديين ذوي الأجور المرتفعة، إلا أن إيقاف إطلاقه حاليا تسبب في تحقيق الهدف الأساسي للبرنامج وهو القضاء على التوطين الوهمي.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج