هل تشهد الأسواق طفرة في نوفمبر وديسمبر قبيل الضريبة المضافة؟

بدأت بعض الشركات بالترويج لعروضها التي تدعو بعضها للاستفادة من الفترة الحالية في شهري نوفمبر وديسمبر قبيل تطبيق ضريبة القيمة المضافة بعد شهرين.
هل تشهد الأسواق طفرة في نوفمبر وديسمبر قبيل الضريبة المضافة؟
صورة للتوضيح- طراز جديد من سيارت ليكزس في معرض طوكيو للسيارات الصورة: رويترز
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 02 نوفمبر , 2017

بدأت بعض الشركات بالترويج لعروضها التي تدعو بعضها للاستفادة من الفترة الحالية في شهري نوفمبر وديسمبر قبيل تطبيق ضريبة القيمة المضافة بعد شهرين.
وبثت اليوم قناة إذاعية إعلان لإحدى شركات السيارات في الإمارات بعروض لسياراتها لتحث المشترين للمسارعة بالشراء قبل تطبيق الضريبة بعد شهرين.

ويتواصل أريبيان بزنس مع شركات سيارات أخرى حول توقعاتها بحدوث فورة في المبيعات في نوفمبر وديسمبر، أو حتى حدوث تراجع بعد تطبيق الضريبة، وسننشر ردودها هنا بمجرد ورودها.
وتوقع تقرير «رؤى اقتصادية: الشرق الأوسط للربع الثاني»، الذي أعدّه «أكسفورد إيكونوميكس» المتخصّص بالتوقعات الاقتصادية، أن «يواجه المستهلكون في الإمارات معوقات تتعلق بقدرتهم على الإنفاق خلال هذه السنة أو العامين المقبلين، إذ يُرتقب أن تضيف الضريبة على القيمة المضافة نقطتين إلى التضخم في 2018، وبالتالي رفع مستوى التضخم إلى 4 في المئة عموماً». كما ستعترض المستهلكين ضغوطاً إضافية بسبب التشريعات الأخيرة للحكومة في شأن الرسوم المفروضة على المشروبات الغازية والتبغ، بنسبة تصل إلى 100 في المئة من قيمة المنتج بحسب صحيفة الحياة.

ووفقاً للتقرير، ستشهد دول مجلس التعاون الخليجي «نمواً طفيفاً للناتج المحلي بأقل من واحد في المئة هذه السنة». وعلى رغم ترجيح وصول نمو القطاع النفطي إلى 2.6 في المئة هذه السنة، سيقابله انكماش بنسبة 3 في المئة أخرى في القطاعات المنتجة للنفط». ويبرز ذلك «حاجة الحكومات في المنطقة إلى زيادة إيراداتها غير النفطية للحفاظ على خفض إنتاج النفط لفترة أطول مع أسعار النفط المتواضعة».

وكانت صيحفة الخليج قد تناولت التوقعات التي تشير إلى زيادة كبيرة في الإقبال على شراء السيارات في دولة الإمارات، خلال الأشهر القادمة، وذلك لتفادي موعد تطبيق رسوم ضريبة القيمة المضافة بداية العام المقبل والتي ستفرض على السيارات بنسبة 5%، وللاستفادة من العروض الترويجية التي تقدمها الشركات على جميع الطرز والموديلات خاصة موديلات العام الجاري 2017 وما قبلها.
ونقلت "الخليج" عن ميشيل عياط، الرئيس التنفيذي لشركة "العربية للسيارات" أن بداية العام 2018 ستشهد انخفاضاً في حركة بيع السيارات، سواء الجديدة أو المستعملة، حيث أكد أن شركات ووكالات السيارات ستتنافس في تقديم عروض ترويجية مغرية من أجل جذب العملاء.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج