93 سعودياً فقط من بين 1649 أكاديمياً تعاقدت معهم جامعة حكومية

جامعة أم القرى في مكة المكرمة تعاقدت مع 1649 أكاديمياً وكان نصيب السعوديين منهم كان 93 أكاديمياً فقط
93 سعودياً فقط من بين 1649 أكاديمياً تعاقدت معهم جامعة حكومية
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 28 أكتوبر , 2017

أظهر تقرير إحصائي حديث أن جامعة أم القرى السعودية في مكة المكرمة تعاقدت مع 1649 أكاديمياً وأن نصيب السعوديين منهم كان فقط 93 أكاديمياً.

وذكرت صحيفة "الحياة" السعودية أنه بحسب تقرير الجامعة الحكومية للعام 1437-1438هـ، حاز غير السعوديين على نصيب الأسد من وظائف التعاقد، بواقع 1556 وظيفة أكاديمية، وبنسبة تزيد على 94 بالمئة.

ويبلغ عدد الأكاديميين في الجامعة، بحسب موقعها الإلكتروني، نحو 5078 عضو هيئة تدريس، منهم 2947 ذكوراً، و2131 إناثاً، جميعهم يعملون بالرتب الأكاديمية الآتية: 379 أستاذاً، و665 أستاذاً مشاركاً، و1429 أستاذاً مساعداً، و926 محاضراً، و1583 معيداً، و86 مدرس لغة، و10 رتب أخرى.

وتضم الجامعة بإدارتها 35 كلية، ومعهداً، ومركزاً، في مختلف التخصصات العلمية، والشرعية، والإنسانية، والإدارية، والتربوية، كما تمنح درجات البكالوريوس، والدبلوم العالي، والماجستير، والدكتوراه، في علوم الشريعة، واللغة العربية، والتربية، والعلوم الاجتماعية، والتطبيقية، والطب، والهندسة. وتضم الجامعة نحو 30 ألف طالب وطالبة في مقرها بمكة المكرمة.

وكانت وزارة التعليم طالبت الجامعات السعودية، قبل حوالي السنة، بحصر أعداد الأكاديميين المتعاقدين، بعدما واجهت انتقاداً حاداً من جهات رقابية ومجتمعية، تجاه تجاهل خطط التوطين، والتوسع في التعاقدات الأكاديمية من خارج المملكة.

كما أصدرت الوزارة بياناً في أغسطس/آب الماضي أكدت فيه على ضرورة التأكد من الاحتياج الفعلي لتوظيف غير السعوديين في الجامعات، وذلك حسب التخصصات الدقيقة، ومخاطبة وزارة الخدمة المدنية للتأكد من عدم وجود سعوديين مؤهلين في نفس التخصص الدقيق على قوائم الانتظار.

وجاء بيان الوزارة حينها للرد حول ما نشر في بعض وسائل الإعلام وبرامج التواصل الاجتماعي في المملكة بخصوص التعاقد مع أعضاء هيئة التدريس من غير السعوديين في الجامعات الحكومية.

وقال المتحدث الرسمي للوزارة مبارك العصيمي، في البيان ذاته، إن توظيف غير السعوديين كأعضاء هيئة تدريس يكون بصورة مؤقتة لحين عودة مبتعثي الجامعات، موضحاً أن التعاقد مع غير السعوديين يكون لمدة عام واحد قابلة للتجديد، وبالتالي يمكن للجامعات الاستغناء عنهم في حال عدم الرغبة في تجديد عقودهم.

وبين "العصيمي" أن المتعاقد غير السعودي لا يُعين على وظيفة أكاديمية إلا بعد الإعلان عنها وتحديد متطلباتها وشروطها وفقاً للائحة أعضاء هيئة التدريس التي تنص على تعيين الكفاءات الجيدة والمؤهلة تأهيلاً أكاديمياً وما يضعه مجلس الجامعة من شروط إضافية.

وقال إن لجان التعاقد حريصة على توخي الدقة في اختيار أعضاء هيئة التدريس والتأكد من سلامة وثائقهم ومطابقتها للمعايير الأكاديمية، مشيراً إلى أن القصور وارد في استيفاء كافة المتطلبات إما لضيق الوقت المتاح لتلك اللجان أو لعدم توفر الوسائل المناسبة للتحقق من جميع البيانات.

وأضاف أنه تم تشكيل لجنة عليا من نواب وزراء التعليم والخدمة المدنية والعمل والتنمية الاجتماعية لدراسة جميع القضايا المرتبطة بتوطين الوظائف في الجامعات السعودية ومعالجة المعوقات التي قد تواجه استفادة الجامعات من الكفاءات السعودية المؤهلة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج