شركات هندية تتطلع لحصة بامتياز نفط بحري لأدنوك الإماراتية

شركات نفط هندية تجرى محادثات مع شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) لشراء حصة في امتياز النفط البحري أدما العاملة التابع لها.
شركات هندية تتطلع لحصة بامتياز نفط بحري لأدنوك الإماراتية
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 28 أكتوبر , 2017

قال مسؤولون هنود إن شركات نفط هندية تجرى محادثات مع شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) التي تديرها الحكومة لشراء حصة في امتياز النفط البحري أدما العاملة التابع لها حين يجرى عرضه في 2018.

وتحث الهند، ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم، شركات النفط الحكومية على شراء الأصول في الخارج لتحسين أمن الطاقة.

وتستورد الهند نحو 80 بالمئة من احتياجاتها من الخام. وتسعى أو.إن.جي.سي فيديش وبهارات بتروليوم وأويل إنديا ومؤسسة النفط الهندية بشكل مشترك لشراء الحصة، حسب رويترز.

وقال مسؤولان في الشركات إن الشركات تريد حصة بين عشرة و12 بالمئة. وقال أ.ك. شارما المدير المالي لدى مؤسسة النفط الهندية للصحفيين ”قدمنا عرض إبداء اهتمام“ دون أن يذكر تفاصيل.

كانت أدنوك المملوكة للحكومة قالت في أغسطس آب إنها ستقسم امتياز النفط البحري أدما العاملة التابع لها إلى منطقتين أو أكثر بشروط جديدة لتحقيق قيمة أكبر وزيادة فرص الشراكة.

ينتج امتياز أدما العاملة الحالي، والذي تملك أدنوك 60 بالمئة فيه وستظل تحتفظ بتلك النسبة، نحو 700 ألف برميل يوميا من النفط ومن المتوقع أن تبلغ طاقته الإنتاجية نحو مليون برميل يوميا بحلول 2021.

والمساهمون الحاليون في أدما العاملة هم بي.بي بحصة نسبتها 14.67 بالمئة وتوتال بحصة 13.33 بالمئة وشركة تطوير النفط اليابانية ونسبتها 12 بالمئة.

ويقود رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، الذي يريد خفض واردات الهند من النفط عشرة بالمئة بحلول 2022، جهودا لشراء أصول أجنبية بقطاع الطاقة والاستفادة من انخفاض أسعار النفط.

وخلال زيارة مودي إلى الإمارات في 2015، وهي الأولى لرئيس وزراء هندي منذ 1981، أعلن البلدان عن صندوق مشترك للبنية التحتية بقيمة 75 مليار دولار.

والإمارات خامس أكبر مورد للنفط إلى الهند. ووقعت أدنوك اتفاقا هذا العام لتخزين نحو ستة ملايين برميل من النفط بمنشأة تخزين مانجالور في الهند وهو ما يشكل نحو نصف السعة التخزينية للمنشأة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج