8 مليارات درهم أرباح بنك أبوظبي الأول في تسعة أشهر

حقق بنك أبوظبي الأول أرباحا صافية بقيمة 8.09 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بنمو 2% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي .
8 مليارات درهم أرباح بنك أبوظبي الأول في تسعة أشهر
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 25 أكتوبر , 2017

حقق بنك أبوظبي الأول أرباحا صافية بقيمة 8.09 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بنمو 2% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي .

كما سجل صافي أرباح المجموعة خلال الربع الثالث من العام الجاري ارتفاعا بنسبة 2% مقارنة مع الربع الثاني وذلك بفضل التحسن الملحوظ لتكلفة المخاطر، وضبط التكاليف، بالإضافة إلى تحقيق فوائد الاندماج في وقت أقل من الخطة الموضوعة.

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات، أظهرت النتائج التي أعلن عنها اليوم تمتع البنك بسيولة جيدة؛ حيث بلغ معدل القروض إلى الودائع 86.6% بنهاية سبتمبر الى جانب تمتعه برأسمال قوي؛ حيث ارتفع معدل حقوق الملكية الشق الأول ليصل إلى 14.6% مقارنة مع 13.8% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي.

وسجل إجمالي الأصول ارتفاعاً بنسبة 2% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وأدى التحسن في أداء الميزانية العمومية إلى انخفاض الأصول المرجحة بالمخاطر بنسبة 3% .. ونتيجة لذلك، حققت المجموعة عوائد مميزة بعد احتساب نسبة المخاطر مع استقرار نسبة عوائد الأصول المرجحة بالمخاطر عند 2.2% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وحققت المجموعة مستوى جيداً في جودة الأصول، الأمر الذي يعكس أفضل الممارسات في إدارة المخاطر حيث بلغ معدل القروض المتعثرة 3.0% وبلغت نسبة تغطية المخصصات 109% كما انخفضت تكلفة المخاطر إلى 71 نقطة أساس مقارنة مع 79 نقطة أساس في الفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغت ودائع العملاء 379 مليار درهم فيما حقق معدل القروض إلى الودائع مستويات جيدة حيث بلغ 86.6% في حين بلغ معدل حقوق الملكية – الشق الأول 1 14.6% مقارنة مع 13.8% في نهاية شهر سبتمبر من العام الماضي.

وقال عبد الحميد سعيد، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول: يظهر أداء البنك خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي قدرة المجموعة على تحقيق نتائج متميزة بفضل عملياتنا التي سجلت تحسناً ملحوظاً في ظل التحديات الراهنة.

وأشاد بالتقدم المتميز الذي تم إحرازه في مسيرة الاندماج مع قرب نهاية 2017 مشيرا إلى أن بنك أبوظبي الأول قد حصل على أفضل مكانة في تصنيف بلومبيرغ للجداول الدورية للقروض من الحصة السوقية لدول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 14.3% و12.7% على التوالي منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر سبتمبر.

يشار إلى أن استراتيجية البنك تعتمد على الاستفادة من قوة كلا البنكين المدمجين لتحقيق عوائد مجزية لعملاء بنك أبوظبي الأول وموظفيه ومساهميه، وللمجتمعات التي يعمل ضمنها. 

وقد أحرزت المجموعة تقدماً ملموساً في مسيرة الاندماج منذ إتمامه مطلع العام الحالي في شهر أبريل الماضي، بما في ذلك الانتهاء من وضع الصيغة النهائية للهيكل التنظيمي والنموذج التشغيلي للمجموعة، وتوحيد سياساتها مع إطار المخاطر، كما يقوم البنك بدراسة شبكة فروعه ونشاطاته الإدارية لتعزيز الكفاءة والإنتاجية ضمن مختلف الأعمال.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة