الإمارات: هيئة تنظيم الاتصالات تدشن الإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت

دشنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات، مرحلة الإصدار السادس من برتوكول الإنترنت (IPV6) للمرة الأولى في الدولة،
الإمارات: هيئة تنظيم الاتصالات تدشن الإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت
حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، خلال كلمته في الاجتماع
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 23 أكتوبر , 2017

دشنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات، مرحلة الإصدار السادس من برتوكول الإنترنت (IPV6) للمرة الأولى في الدولة، وذلك خلال استضافتها لاجتماع الشبكة الأوروبية لبروتوكولات الإنترنت "رايب 75"،  الذي بدأ فعالياته في دبي اليوم بمشاركة نحو 500 مندوبا من دول العالم،.ويناقش الاجتماع القضايا التي تهم مجتمع الإنترنت وسبل الإيفاء بمتطلبات المرحلة من بروتوكولات الإنترنت في ظل التوجه العالمي والاستراتيجي للدولة في التحول الذكي، والانتقال إلى الاقتصاد المعرفي، وعصر البيانات الضخمة، وانترنت الأشياء، والتجارة الالكترونية، أو ما يعرف بالانتقال للمستقبل.

ويعقد الاجتماع بمشاركة محلية وإقليمية وعالمية واسعة من نخبة الأسماء الرائدة التي تمثل قطاع الاتصالات والمعلومات وأهمها شركة "جوجل" و"مايكروسوفت" و"امازون" و"ابل" و"فيسبوك" و"لنكدن" و"نوكيا" و"داتش تيليكوم و"نتفلكس" و"أورانج" و"عمانتل"  و"اوجيرو"،  و"فيفا" ، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو"  و"اتصالات"، فضلا عن الجهات الحكومية الأخرى.

وأشار حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، خلال كلمته في الاجتماع، إلى أنه جرى لأول مرة التطبيق الفعلي للإصدار السادس من بروتوكول الأنترنت (IPV6)، مشيراً إلى أهمية هذا التوسع، ودور "رايب" في دعم الجهود التي تتيح توسيع آفاق الإنترنت في الدول الواقعة تحت مظلة "رايب". وسلط سعادته الضوء على العديد من المبادرات الإماراتية التي تشير إلى حجم الاعتماد على الإنترنت في المستقبل، والتي كان آخرها إطلاق القيادة الرشيدة استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي التي تعتبر ركيزة لتحقيق رؤية الدولة 2021، ما يزيد من دوافعنا إلى تلبية الحاجة المتزايدة من بروتوكولات الأنترنت لخدمة الأهداف الاستراتيجية واستمرار التنمية المستدامة.

وقال المنصوري: " أن الاجتماع منصة رئيسية لتبادل الآراء وتعزيز الرؤى حول الحلول التقنية للإيفاء بالمتطلبات العصرية، مثمنا جهود منظمة "رايب" في دعم دول المنطقة بالبروتوكولات الجديدة تحقيقا لاستمرارية النمو المستدام، مبينا أن توجه الدولة للتحول الذكي، وانترنت الأشياء، والبيانات الضخمة، يعزز حاجتها إلى المزيد من بروتوكولات الأنترنت، لاستيعاب تبادل البيانات بين ملايين الأجهزة، واستمرار عملية التنمية المستدامة، خصوصا في ظل تداخل التكنولوجيا مع الاقتصاد بوصفها أحد اساسيات الاقتصاد المعرفي، مشيرا إلى أن تأمين البروتوكولات الضرورية لاستمرارية تدفق المعلومات يحقق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في زيادة فرص الوصول إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بشكل كبير والسعي إلى توفير النفاذ الشامل والميسور إلى الأنترنت".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة