دبي المالي وناسداك دبي يتفقان على إطلاق عقود آجلة مرتبطة بالسوق

بمقتضى الاتفاق ستتولى ناسداك دبي إصدار عقود آجلة مرتبطة بالمؤشر العام لسوق دبي المالي، بغرض تداولها في سوق ناسداك دبي للعقود الآجلة.
دبي المالي وناسداك دبي يتفقان على إطلاق عقود آجلة مرتبطة بالسوق
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 22 أكتوبر , 2017

في خطوة أولى من نوعها على المستوى الإقليمي وقع كل من سوق دبي المالي وناسداك دبي اتفاقاً يفتح الباب أمام تداول عقود آجلة مرتبطة بالمؤشر العام لسوق دبي المالي في سوق العقود الآجلة التابع لناسداك دبي.

وتأتي هذه المبادرة المهمة في إطار الاستراتيجية البورصتين الرامية إلى توفير مجموعة متنوعة من المنتجات والفرص الاستثمارية الجديدة للمستثمرين من المؤسسات والأفراد.

ويرصد المؤشر العام لسوق دبي المالي، وفق المكتب الإعلامي لحكومة دبي،  أداء الأوراق المالية لمجموعة من الشركات الرائدة المدرجة في السوق بما يتيح للمستثمرين المشاركة في العديد من القطاعات الاقتصادية الحيوية في الإمارات العرية المتحدة ومنها: العقارات، المصارف، الاتصالات، التأمين والنقل.

وتجدر الإشارة إلى أن قيمة المؤشر العام لسوق دبي المالي ارتفعت من 1000 عند سنة الأساس في العام 2003 إلى أعلى مستوياته التاريخية وهي 8485 نقطة في نوفمبر من العام 2005، وتدور قيمة المؤشر حالياً عند المستوى 3660 نقطة.

وبمقتضى الاتفاق ستتولى ناسداك دبي إصدار عقود آجلة مرتبطة بالمؤشر العام لسوق دبي المالي، بغرض تداولها في سوق ناسداك دبي للعقود الآجلة التي تم إطلاقها في سبتمبر من العام 2016.

وتحقق تلك السوق نمواً متسارعا فيما يخص العقود المتداولة حالياً، وهي عقود آجلة أحادية على أسهم 13 شركة، منها 8 شركات مدرجة في سوق دبي المالي.

وتجدر الإشارة إلى أن سوق دبي المالي سيوفر خدمة البيع على المكشوف المنظم خلال المرحلة المقبلة في خطوة أخرى تدعم جهود تعزيز السيولة سواء على الأوراق المالية المدرجة أو العقود الآجلة المرتبطة بتلك الأوراق المالية.

وسوف يكون بمقدور كافة شركات الوساطة المرخصة في كل من سوق دبي المالي وناسداك دبي التقدم بطلب الحصول على عضوية سوق العقود الآجلة، كما سيتاح تداول تلك العقود للمستثمرين الأفراد المؤهلين والمؤسسات الاستثمارية.

وسوف تعمل البورصتان على تعزيز أواصر التعاون فيما بينهما من أجل تحويل دبي إلى مركز عالمي لتداول وتقاص مجموعة متنوعة من عقود الأسهم الآجلة."

وكانت ناسداك دبي قد حصلت في أبريل 2017 على اعتراف الاتحاد الأوروبي بنظام التقاص الخاص بالبورصة باعتبارها طرفًا مقابلاً مركزيًا (CCP) في بلدٍ ثالث بموجب لوائح الاتحاد الأوروبي، مما يتيح للبنوك العاملة في دول الاتحاد الأوروبي إمكانية التقدم للحصول على عضوية التقاص في البورصة، الأمر الذي يشجع البنوك والمستثمرين العالميين على المشاركة بدور أكبر في سوق ناسداك دبي لعقود الأسهم الآجلة.

ومنذ تدشينها في سبتمبر 2016 تسجل سوق ناسداك دبي لعقود الأسهم الآجلة توسعاً كبيراً إذ ارتفع عدد عقود الأسهم من 7 شركات إلى 13 شركة مدرجة في أسواق المال بالإمارات.

وارتفع عدد العقود المتداولة بنسبة 80% من 874 ألف عقد في الشهور الستة الأولى من بدء نشاط السوق إلى 1.574 مليون عقد في الشهور الستة المنتهية في 31 أغسطس 2017.

وتضم السوق في عضويتها حالياً 8 شركات وساطة إماراتية. ومن المتوقع أن يبدأ تداول العقود الآجلة المرتبطة بالمؤشر العام لسوق دبي المالي في وقت لاحق من العام الحالي شريطة اكتمال الموافقات التنظيمية اللازمة. وتحظى هذه المبادرة بدعم مجموعة من شركات الوساطة الرائدة في الإمارات.

وتستهدف هذه الأداة المالية الجديدة المؤسسات الاستثمارية والمستثمرين المؤهلين الراغبين في الاستثمار عبر أداة استثمارية تعكس التوجه العام للسوق.

يذكر أن ناسداك دبي وقعت الأسبوع الماضي اتفاقية ترخيص مع إم إس سي آي والتي ستستخدم البورصة بموجبها المؤشرات الإقليمية لإم إس سي آي لإصدار منتجات المشتقات ليجري تداولها في منصة ناسداك دبي للمشتقات.

وتعتزم ناسداك دبي مبدئياً استحداث عقود مستقبلية على أساس مؤشر إم إس سي آي الإمارات، والذي يتتبعه على نطاق واسع مستثمرون من المؤسسات الدولية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج