دبي تطلق أول لعبة افتراضية لمكافحة القرصنة في العالم

تستهدف لعبة Copycat Combat الأطفال بعمر 5 إلى 12 عاماً وستكون متاحة في منصات OSN في مراكز التسوق وغيرها.
 دبي تطلق أول لعبة افتراضية لمكافحة القرصنة في العالم
تستهدف لعبة Copycat Combat الأطفال بعمر 5 إلى 12 عاماً.
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 16 أكتوبر , 2017

أطلقت كل من OSN، الشبكة الترفيهية الرائدة في الشرق الأوسط، وجمارك دبي، أول لعبة بنظام الواقع الافتراضي تهدف إلى زيادة الوعي بين الأطفال بأهمية محاربة سرقة المحتوى.

وتدعى اللعبة التي تمتد لـ60 ثانية Copycat Combat، وتم تطويرها بالتعاون بين OSN وجمارك دبي التي تملك شراكات قوية في إطار الجهود الرامية لمحاربة استيراد الأجهزة غير القانونية للبث التلفزيوني وأجهزة البث التلفزيوني عن طريق الإنترنت، كما تقود مبادرات حماية حقوق الملكية الفكرية.

ووفق الموقع الإلكتروني لمينا هيرالد،https://www.menaherald.com/business/media-marketing/ تستهدف لعبة Copycat Combat الأطفال بعمر 5 إلى 12 عاماً وستكون متاحة في منصات OSN في مراكز التسوق وغيرها من منافذ الشبكة في المنطقة.

كما ستعمل جمارك دبي على نشر اللعبة في مدارس دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن مبادراتها التعليمية الرامية إلى ترسيخ قيم الملكية الفكرية لدى كافة شرائح المجتمع.

وفي عالم افتراضي يجول القراصنة في أرجاء محتوى OSN الاستثنائي من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية وبرامج الأطفال والتغطيات الرياضية ومعهم أشعة ليزر قوية، ويجب على اللاعبين حماية هذه الأعمال باستخدام قفازات مصفحة في أجواء مشوقة تتطلب منهم استخدام مهاراتهم بسرعة ودقة لصد هجمات القراصنة.

بهذه المناسبة قالت صوفي مولوني، رئيس الشؤون القانونية في OSN: "نحن متحمسون للغاية لكون OSN أول شركة في العالم تطلق لعبة لحماية المحتوى، والتي تساعد الأطفال على فهم المخاطر الكبيرة التي تهدد صناعة الترفيه جراء سرقة المحتوى. لقد تم تصميم اللعبة لتقدم للأطفال تجربة مسلية ومشوقة، لا تخلو من القيمة التعليمية التي نتطلع من خلالها إلى تعريفهم بأهمية حماية حقوق الملكية الفكرية".

واضاف أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي قائلاً: "تستخدم هذه المبادرة أحدث تقنيات الواقع الافتراضي وتعتمد على أحدث التقنيات في هذا المجال. ونتج عن هذه المبادرة لعبة copycat combat التي تعتبر أول لعبة لحماية المحتوى على مستوى العالم، والتي تهدف لزيادة الوعي عن أهمية الملكية الفكرية وتساهم في تعزيز إبداع الأطفال.

وتعتبر هذه المبادرة واحدة من الخطوات العديدة التي اتخذناها اتباعاً لرؤية قيادتنا الحكيمة. ونحن سعيدون بالتعاون مع OSN لتصميم هذه اللعبة المبتكرة."

وتشير التقديرات إلى تكبّد قطاعات الترفيه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خسائر من ايراداتها تتراوح قيمتها بين 500 مليون و1.2 مليار دولار أمريكي سنوياً، بسبب سرقة المحتوى الفكري.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة