الرياض تبدأ بخصخصة شركات المطاحن السعودية

المؤسسة العامة للحبوب السعودية بدأت بعملية التفاوض والبيع لشركات المطاحن وذلك بعد أن أنهى المستشار المالي تقييم أعمالها
الرياض تبدأ بخصخصة شركات المطاحن السعودية
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 14 أكتوبر , 2017

(أريبيان بزنس/ وكالات) - أطلقت المؤسسة العامة للحبوب السعودية عملية التفاوض والبيع لشركات المطاحن وذلك بعد أن أنهى المستشار المالي تقييم أعمالها.

ونقلت صحيفة "الاقتصادية" السعودية عن مصادر مطلعة أن المؤسسة العامة للحبوب ستعلن خلال الأسبوعين المقبلين عن تفاصيل الخطوات الخمس المتخذة بخصوص تخصيص شركات المطاحن الأربع.

وأوضحت المصادر أن الخطوات الخمس تتمثل في التقييم المالي للشركات، وكذلك خطة أعمال إدارة البيع ومستنداته، إضافة إلى إتمام مذكرة المعلومات والمواد التسويقية، وتحديد المستثمرين المؤهلين، وأخيراً ما يتعلق بعملية التفاوض والبيع وإغلاق الصفقة.

وتضم شركة المطاحن الأولى فروع جدة، الأحساء، القصيم، وتبوك. بينما تضم شركة المطاحن الثانية فروع الرياض جازان، وحائل. أما شركة المطاحن الثالثة، فتضم فروع خميس مشيط، الجوف، والجموم، وشركة المطاحن الرابعة تضم فرع الدمام، المدينة المنورة، والخرج.

وذكرت الصحيفة اليومية أنه في يناير/كانون الثاني الماضي، تم إطلاق البرنامج التجريبي للنموذج التشغيلي المستهدف، وبدأ عمل شركات المطاحن بشكل مستقل بعد قيدها في السجل التجاري، حيث أنجز نقل الموظفين بحسب النموذج المستهدف وتسلمهم وظائفهم الجديدة.

وبدأ كل من المؤسسة وشركات المطاحن إدارة الأصول التابعة لها، وتعيين "الحبوب" المستشار المالي HSBC لبيع شركات المطاحن وبدء أعماله، فضلاً عن تعيين استشاريي العناية الواجبة للدراسات القانونية والمالية والسوقية والفنية وبدء أعمالهم.

وكان أحمد الفارس محافظ المؤسسة العامة للحبوب رئيس مجلس إدارة شركات المطاحن أعلن في سبتمبر/أيلول الماضي أنه يجري العمل حالياً على إتمام التقييم المالي لشركات المطاحن، حيث إنه في مرحلته النهائية، وذلك قبل إطلاق عملية التفاوض والبيع وإغلاق الصفقة.

وكان مجلس الوزراء السعودي قد حدد، في وقت سابق، قطاع الصوامع والمطاحن ضمن القطاعات المستهدفة للخصخصة وذلك من أجل زيادة التنافسية والإنتاجية إضافة إلى تحفيز الاستثمار، وصدرت توصيات باتخاذ إجراءات تتضمن جمع عمليات إنتاج الدقيق والأعلاف كافة تحت أربع شركات، وتفعيل دور "المؤسسة العامة للحبوب، شركات المطاحن" كمنظم لقطاع القمح والدقيق، من أجل ضمان التزام القطاع الخاص بمعايير جودة الطحن من جهة ومن أجل ضمان المنافسة العادلة ضمن القطاع من جهة أخرى.

وقال تقرير لوكالة رويترز في مايو/أيار الماضي إن تحالف Bunge الأمريكية وARASCO مهتم بتقديم عرض لشراء عمليات الطحن التابعة للمؤسسة العامة للحبوب. وجرى توقيع مذكرة تفاهم بين Bunge التي تعمل بتجارة المنتجات الزراعية والشركة العربية للخدمات الزراعية في السعودية.

وكان تقرير في مارس/آذار الماضي ذكر أن تحالفاً مكوناً من مجموعة المراعي السعودية -أكبر شركة ألبان في الخليج من حيث القيمة السوقية- وArcher Daniels Midland مهتم أيضاً بالتقدم بعرض لشراء هذه العمليات.

وتأتي خطة بيع عمليات الطحن التابعة للمؤسسة العامة للحبوب، متوافقة مع رؤية 2030 والتي تهتم بخصخصة القطاع الحكومي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج