السعوديون يستذكرون الكبسة في اليوم العالمي لمكافحة السمنة

#اليوم_العالمي_لمكافحه_السمنه يتصدر الترند السعودي ويقولون إن الكبسة أشهر أكلاتهم هي سبب السمنة
السعوديون يستذكرون الكبسة في اليوم العالمي لمكافحة السمنة
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 13 أكتوبر , 2017

أشعل السعوديون موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، أمس الأربعاء، بمناسبة إدراج منظمة الصحة العالمية ليوم 11 أكتوبر/تشرين الأول من كل عام كيوم عالمي لمكافحة السمنة مستذكرين أسبابها ونتائجها وطرق علاجها في بلد يحتل مرتبة متقدمة عالمياً في أعداد البدناء.

وتصدر الهاشتاك (#اليوم_العالمي_لمكافحه_السمنه) الترند السعودي وتحول لساحة تبادل فيها المغردون الأرقام والإحصائيات الحديثة عن السمنة وأسبابها وتجاربهم في مكافحتها.

وحاول المختصون السعوديون من جهات رسمية وأطباء وخبراء تغذية تقديم نصائحهم لسكان المملكة بهدف إيقاف الزيادة في عدد البدناء والانتقال لمرحلة يتراجع فيها عددهم الذي يسبب تداعيات صحية ومادية خطيرة.

وقالت جمعية حماية المستهلك‏ في تغريدة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السمنة "#لا تنخدع بتناول المشروبات الغازية السكرية.. لأنها تؤدي لزيادة الوزن و #السمنة #اليوم_العالمي_لمكافحة_السمنة".

وكتب المغرد فهد الفهيدي "والله أني كل ماجيت أبي أبدأ بالرجيم عارضتني كبسةٍ ماحسبت حسابها"، في إشارة لأشهر أكلات السعوديين والتي تتسبب بالسمنة.

وكرر المغرد سعد تغريدة تم تداولاها على نطاق واسع في المناسبة قائلاً "أحد أسباب السمنة عندنا أن الشاورما بـ 5 ريال والسلطة بـ30 ريال". ويرى مختصو التغذية أن ارتفاع أسعار الغذاء الصحي ورخص الأطعمة التي تحتوي سعرات حرارية عالية ودهون يسبب زيادة في معدلات السمنة في المملكة.

وكتب أخصائي التغذية عمر الحميدان "#الرياضه_تستحق_ساعه لكن تذكر السكر يمنع جسمك من حرق الدهون ويزيد تخزينها بسبب مستويات الأنسولين العالية".

وعلق الفنان السعودي عبدالمجيد الرهيدي بتغريدة ساخرة ‏ "ثلاثة شهور مشترك في النادي ومافي فايدة، لكن الوضع لو استمر اكتر من كدا حروح بنفسي وافهم ايش الهرجه".

وكتب طبيب القلب السعودي المعروف الدكتور خالد النمر‏ "#اليوم_العالمي_لمكافحه_السمنه ابدأ بنفسك وأطفالك..وساعدهم كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته".

ونصح المشرف على حساب "ترياق‏" الصحي متابعيه قائلاً إن "الابتعاد عن الوجبات السريعة وتناول الأغذية الصحية من أهم وسائل مكافحة السمنة #اليوم_العالمي_لمكافحة_السمنة".

وكتبت صحة الرياض عبر حسابها الرسمي "تمثل السمنة مشكلة صحةٍ عموميةٍ ومشكلةً للنظام العام بسبب انتشارها والتكاليف والآثار الصحية التي تسببها، وتكون النساء اللواتي يعانين من السمنة أثناء الحمل، أكثر عرضة لخطر حدوث مضاعفات الولادة والحمل".

ووفقاً لإحصاءات رسمية، تسجل السمنة في السعودية نسبة 28.7 بالمئة، وتبلغ نسبة زيادة الوزن 30.7 بالمئة في الفئة العمرية من 15 عاماً فما فوق من الرجال والنساء حسب نتائج المسح الوطني للمعلومات الصحية في العام 2013.

كما تبلغ نسبة السمنة لدى الأطفال في عمر المدرسة 9.3 بالمئة، ونسبة 6 بالمئة لدى الأطفال في الفئة العمرية ما قبل عمر المدرسة.

وكانت وزارة الصحة قد أطلقت قبل حوالي ثلاث سنوات برنامج حكومي لمكافحة السمنة، لكن لم يصدر أي أرقام رسمية حتى الآن لما حققه البرنامج الذي يعمل على عدة مستويات تثقيفية وتوعوية وطبية.

وتقول أحدث دراسة لمنظمة الصحة العالمية، تم نشرها بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السمنة، إن معدلات البدانة لدى الأطفال والمراهقين ارتفعت إلى 10 أضعاف من مستوياتها السابقة على مستوى العالم خلال الأربعين عاماً الماضية.

وحثت الدراسة الحكومات على اتخاذ إجراءات فورية للحد من تسويق الأطعمة والمشروبات غير الصحية والمليئة بالسعرات الحرارية والسكريات والموجهة للأطفال ومنع توافرها في المدارس، كما اقترحت فرض ضرائب على المشروبات السكرية.

ورفعت السعودية، قبل أشهر، أسعار المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة بنسب 50 بالمئة و100 بالمئة على التوالي، فيما تمنع بيع بعض أنواع الأغذية "غير الصحية" في المدارس، لكن كل تلك الإجراءات لا تزال غير ناجعة لمكافحة ظاهرة السمنة التي تكلف أكبر بلد خليجي مبالغ طائلة لعلاج الأمراض الناتجة عن السمنة في مستشفياتها الحكومية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج