سكي دبي تحطّم رقمين قياسيين في موسوعة غينيس

نشر التوعية تجاه الرياضيين الذين يعانون من ضعف البصر والإعاقات الجسدية، وتوفير منصة للمتزلجين المحليين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
سكي دبي تحطّم رقمين قياسيين في موسوعة غينيس
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 12 أكتوبر , 2017

أعلنت "ماجد الفطيم"، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، اليوم عن نجاح المنتجع الثلجي المغلق "سكي دبي"، في تحطيم رقمين قياسيين جديدين في موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية.

ووفق موقع مينا هيرالد الإلكتروني، https://www.menaherald.com/business/retail-entertainment/ جاءت المحاولات الناجحة لدخول موسوعة غينيس في إطار الجهود المستمرة التي يبذلها سكي دبي من أجل نشر التوعية تجاه الرياضيين الذين يعانون من ضعف البصر والإعاقات الجسدية، وتوفير منصة للمتزلجين المحليين من ذوي الاحتياجات الخاصة لاستعراض مواهبهم على منحدرات المنتجع الثلجي.

وفي يوم الأحد الموافق 8 أكتوبر، قام 12 متزلجاً يعانون من ضعف البصر بتحطيم الرقم القياسي لـ ’أطول مسافة تزلج لشخص كفيف أو معصوب العينين خلال ساعة واحدة ضمن مركز ثلجي مغلق‘، تلاها قيام مجموعة تضم أكثر من 100 شخص بتحطيم الرقم القياسي لـِ’أطول مسافة تزلج ضمن مركز تزلج مغلق خلال ثماني ساعات‘، وذلك تحت إشراف لجنة من موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية.

وشارك في تسجيل الرقم القياسي الأول في موسوعة غينيس 12 شخصًا، 10 منهم كانوا معصوبي الأعين، واثنان مكفوفان. وقام المتزلجان المكفوفان إيفيس كيلكهور، ويوناس بوشارد من سويسرا، تحت إشراف المدربين أندرياس ألين، وغوستافو مونتيرو، بالتزلج على المنحدر لمسافة تزيد عن 25.1 كيلومتر.

وبعد ذلك، شارك أكثر من 100 شخص في تسجيل الرقم القياسي لأطول مسافة تزلج ضمن منتجع تزلج داخلي خلال ثماني ساعات، حيث قطعوا مسافة تزيد عن 302.3 كيلومتر.

وكان من بين المشاركين الفريق الرياضي الذي ترعاه سكي دبي، إضافة إلى طلاب من سبع مدارس محلية في دبي، وهي مدرسة نورد أنجليا، ومدرسة شويفات، ومدرسة غوا، ومدرسة جيمس ويلينغتون للتعليم الأساسي، وكلية جميرا، وكلية نورث لندن، ومدرسة صفا المجتمعية.

ويشكل هذا النشاط إنجازًا آخر يضاف لجهود سكي دبي المستمرة للتوعية بشأن الرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة، وضمان تمكن أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم من الاستمتاع بما يقدمه المنتزه الثلجي.

وعلى مدى ثمانية أعوام، ساهم تحدي محارب الجليد الذي ينظمه المنتزه في جمع 400,000 درهم إماراتي لصالح جمعيات خيرية في دبي، وهذا العام، سيتم التبرع بجزء من العائدات لصالح مؤسسة نور دبي للمساعدة في نشر التوعية حول من يعانون من ضعف البصر والإعاقات الجسدية في مختلف أنحاء الإمارات.

وإلى جانب مساهماته الخيرية، يواصل سكي دبي الاستثمار بكثافة في منشآته ليجعلها أكثر ملاءمة لذوي الاحتياجات الخاصة. وفي وقت سابق من هذا العام، أكمل سكي دبي العمل على مصعد جديد، يسمح للزوار من ذوي الاحتياجات الخاصة الوصول إلى المنحدرات الثلجية بسهولة.

ويتوافق المصعد بشكل كامل مع معايير قانون الأمريكيين من ذوي الإعاقة (ADA) ويشتمل على ضوابط خاصة للزوار من مستخدمي الكراسي المتحركة، فضلًا عن أزرار تحكم مجهزة بلغة برايل، مما يسمح لأي شخص يعاني من ضعف البصر بتشغيل المصعد.

وتضمن استثمارات سكي دبي المستمرة في تطوير مرافقه، أن يكون منتجع التزلج شاملاً ومناسباً لجميع زواره، وبما يتماشى مع جميع المعايير الدولية.

وتستقبل مرافق المنتجع العالمية المستوى حوالي مليون زائر سنويًا، وهو ما يعتبر إنجازًا عالميًا هامًا لأي منتجع تزلج، مما يجعل سكي دبي وجهة مثالية لاستضافة أهم الفعاليات الرياضية الثلجية عالميًا.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج