أبوظبي توفر حوافز استثمارية خاصة للمواطن السعودي

اقتصادية أبوظبي تمنح المستثمر السعودي كافة التسهيلات والإعفاءات التي تتضمنها مبادرة "تاجر أبوظبي" ومبادرة "رواد الصناعة".
أبوظبي توفر حوافز استثمارية خاصة للمواطن السعودي
أعمال الملتقي الإماراتي السعودي.
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 11 أكتوبر , 2017

تمخضت أعمال الملتقي الإماراتي السعودي، تحت شعار "معا أبداً" عن نتائج معززة للاقتصاد في البلدين حيث أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي عن توفير كافة التسهيلات والإعفاءات الهادفة الى تمكين المستثمر السعودي الذي يرغب في إقامة مشاريع استثمارية في امارة أبوظبي.

ومن هذه الاجراءات شمول المستثمر السعودي بكافة التسهيلات والاعفاءات التي تتضمنها مبادرة تاجر ابوظبي ومبادرة رواد الصناعة ومن أهمها الغاء شرط عقد الايجار كما تم اعفاء المستثمر السعودي من رسوم اشتراكات غرفة ابوظبي، وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

وتم توفير 100000 متر مربع للمستثمرين السعوديين لفترة سماح ايجارية مدتها ثلاث سنوات للأراضي التابعة للمؤسسة العلية للمناطق الاقتصادية المتخصصة والتي يقيم فيها المستثمر السعودي مشروعه.

وتقدم موانئ ابوظبي للمستثمر السعودي عدة حوافز استثمارية في مدينة خليفة الصناعية "كيزاد" بما في ذلك خصومات تصل الى 15% من قيمة ايجار المخازن والأراضي الصناعية والمكاتب ومحطات العمل.

كما انّ مكتب الاستثمار في اقتصادية ابوظبي قد اوجد نافذة خاصة للمستثمر السعودي بهدف تسهيل إقامة الاعمال ومزاولتها.

وعقد ثلاث جلسات عمل تناولت خطط التحول الوطني في ظل رؤيتي الإمارات 2021، والسعودية 2030، والتكامل الصناعي ودور المرأة في الاقتصاد.

وعقد الملتقى، بمشاركة معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، ومعالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي وزير التجارة والاستثمار السعودي، ومشاركة أكثر من 1000 من المسؤولين والمستثمرين ورجال وسيدات ورواد الأعمال من البلدين الشقيقين.

كما شارك في الملتقى معالي سيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، ومحمد أحمد بن عبد العزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، وعبدالله آل صالح وكيل الوزارة لشؤون التجارة الخارجية والصناعة، وخليفة سالم المنصوري، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، وعدد من كبار المسؤولين والوفد السعودي، الذي ضم أكثر من 160 مشاركاً من مسؤولي عدة جهات حكومية وخاصة.

كما تم على هامش حفل افتتاح الملتقى توقيع ثلاث اتفاقيات ومذكرات لتعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين حيث وقع الاتفاقية الاولى معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد ومعالي الدكتور ماجد القصبي، وزير التجارة والاستثمار السعودي تتعلق بتعزيز التعاون والشراكة بمجال ريادة الاعمال.

فيما تم توقيع المذكرة الثانية بين الشركة السعودية للاستثمار الزراعي والانتاج الحيواني (سالك) وشركة الظاهرة القابضة تتعلق بالتعاون المشترك في مجال الاستثمار الزراعي وتنص على تأسيس شركة مشتركة براس مال مناصفة من الجانبين.. وقع المذكرة سعادة خديم عبدالله الدرعي، العضو المنتدب لشركة الظاهرة القابضة والمهندس عبدالله بن علي الدبيخي، الرئيس التنفيذي لـ (سالك).

أما المذكرة الثالثة فتم توقيعها بين معهد حوكمة والمركز السعودي للحوكمة وقعها الدكتور اشرف جمال الدين عبدالرحمن، الرئيس التنفيذي لمعهد حوكمة ولؤي موسى الرئيس التنفيذي للمركز السعودي للحوكمة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة