مجموعة بن لادن تقترض 370 مليون من أكبر بنك سعودي

مجموعة بن لادن السعودية تعلن حصولها على قرض بقيمة 370 مليون ريال من البنك الأهلي التجاري أكبر بنك سعودي من حيث قيمة الأصول
مجموعة بن لادن تقترض 370 مليون من أكبر بنك سعودي
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 10 أكتوبر , 2017

(أريبيان بزنس/ وكالات) - أكد مسؤول في مجموعة بن لادن السعودية أنها حصلت على قرض بقيمة 370 مليون ريال (98.7 مليون دولار) من البنك الأهلي التجاري أكبر بنك سعودي من حيث قيمة الأصول.

ونقلت صحيفة "الدستور" المصرية عن سالم عبد الحليم المدير المالي لمجموعة بن لادن إن "الشركة تعاني من أزمات مالية في أعقاب سحب الحكومة السعودية، مشروعاتها من الشركة بعد سقوط رافعة الحرم، مما دفعها الأخيرة للاقتراض بضمان عدد من مشروعاتها؛ لحل مشكلة الرواتب والالتزامات المالية المتأخرة".

وأكد "عبد الحليم" أن الشركة اعتمدت خطة لتطوير وتوسيع محفظة أعمالها بعدد من المشروعات، مدعومة بالاقتراض البنكي، موضحاً أن هناك مفاوضات جارية مع خمس بنوك كبرى أبرزها الأهلي التجاري الذي تملك الحكومة السعودية وهيئات تابعة لها من بينها صندوق الاستثمارات العامة حصة أغلبية فيه.

وكانت وكالة رويترز ذكرت في أغسطس/آب الماضي نقلاً عن مصادرها إن مجموعة بن لادن ستستأنف العمل الشهر المقبل في توسعة للمسجد الحرام في مكة بقيمة 26.6 مليار دولار بعد عامين تقريباً من توقف العمل في أعقاب انهيار إحدى رافعاتها في الحرم المكي في العام 2015 مما أودى بحياة نحو 107 أشخاص.

وأكدت رويترز حينها أن العمل سيتم استئنافه بعد مناسك الحج وستقوم بن لادن بدفع رواتب مستحقة للعاملين المشاركين في المشروع اعتباراً من 20 أغسطس/آب وفقاً لمذكرة أرسلتها الشركة إلى البنوك، ولم تؤكد ذلك التقارير فيما بعد.

وكانت أعمال توسعة المسجد الحرام والمنطقة المحيطة به لاستيعاب المزيد من الزائرين قد توقفت بعد حادث البناء الذي وقع في سبتمبر/أيلول 2015 وذلك في الوقت الذي فرض فيه انخفاض أسعار النفط ضغوطاً على المالية العامة للحكومة.

وتستفيد الحكومة حالياً من انتعاش محدود في إيرادات النفط وتحرص على استئناف العمل في مشروعات كبيرة للسياحة الدينية والبنية التحتية في إطار سعيها لتنويع موارد الاقتصاد بدلاً من الاعتماد على صادرات النفط.

وخطة استئناف أعمال البناء في المسجد الحرام مؤشر جديد على عودة مجموعة بن لادن السعودية، التي مُنعت بشكل مؤقت من الفوز بعقود حكومية جديدة بعد انهيار الرافعة. وتضررت المجموعة مالياً بسبب تراجع كبير في قطاع البناء.

وقالت مصادر لرويترز، في وقت سابق من أغسطس/آب الماضي، إن العمل سيستأنف في مشروع حكومي آخر متوقف تشارك فيه مجموعة بن لادن، وهو بناء فندق أبراج كدي في مكة، في الأشهر المقبلة.

كما استأنفت الشركة العمل في وقت سابق من العام في مشروع مطار الملك عبد العزيز الجديد في جدة.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة