كم يبلغ رأس مال صندوق التنمية الوطني السعودي الجديد‎؟

العاهل السعودي الملك سلمان أنشأ صندوق التنمية الوطني للإشراف على صناديق المملكة الستة باستثناء صندوق الاستثمارات العامة وهو أكبر صناديق الثروة السيادية بالمملكة
كم يبلغ رأس مال صندوق التنمية الوطني السعودي الجديد‎؟
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 09 أكتوبر , 2017

(أريبيان بزنس/ وكالات) - أعلن المشرف العام على صندوق التنمية العقارية السعودي أن رأس مال صندوق التنمية الوطني الذي صدر أمر ملكي بإنشائه مؤخراً يصل إلى 345 مليار ريال (92 مليار دولار) وأن المبلغ يمثل إجمالي رؤوس أموال الصناديق الحكومية الواقعة تحت مظلته.

وأوضح خالد العمودي، بحسب وسائل إعلام محلية، إن قرار إنشاء "الصندوق" سيسهم في تحقيق مزيد من التنمية والتناغم بين جميع جهات الدعم التي تنضوي تحته، وسيساهم في تقديم دعم مدروس ومخطط يعظم استفادة المواطن من كل جهة خلال مراحل حياته المختلفة.

وأضاف "العمودي" أن هذا التوجه يعد من نماذج الهيكلة المالية العالمية الأكثر نجاحاً، حيث يعرف بأنه نموذج لتجميع الأصول المختلفة ودعم المركز المالي لميزانية الدولة وتعظيم الاستفادة من الموارد بطرق علمية.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أصدر، أواخر الأسبوع الماضي، أمراً ملكياً يقضي بإنشاء صندوق باسم "صندوق التنمية الوطني" يرتبط تنظيمياً برئيس مجلس الوزراء، ولتوحيد الإشراف على صناديق التنمية الاقتصادية في السعودية مع تأهب المملكة -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- لإنفاق مليارات الدولارات من أجل تعزيز النمو.

وبدأت السياسات التقشفية -التي اتبعتها المملكة خلال العامين الماضيين- في تخفيض العجز الحكومي الكبير الناجم عن تدني أسعار النفط منذ العام 2014، لكن نتيجة لهذا تباطأ نمو الاقتصاد غير النفطي كثيراً. من ثم، تريد الحكومة استخدام نحو ستة صناديق حكومية للمساعدة في تطوير القطاعات غير النفطية وتوفير فرص عمل.

ولكن السيطرة على تلك الصناديق تتوزع بين وزارات ووكالات مختلفة مما يجعل التنسيق صعباً في بعض الأوقات.

وسيتولى صندوق التنمية الوطني، بحسب وكالة الأنباء السعودية يوم الأربعاء الماضي، "الإشراف العام تنظيمياً ورقابياً وتنفيذياً" على الصناديق الستة "وأي صندوق أو بنك تنموي يصدر بإلحاقه أمر من رئيس مجلس الوزراء بناءً على اقتراح من صندوق التنمية الوطني".

والصناديق الستة هي "صندوق التنمية العقارية، والصندوق السعودي للتنمية، وصندوق التنمية الصناعية السعودي، وصندوق التنمية الزراعية، وبنك التنمية الاجتماعية، وصندوق تنمية الموارد البشرية".

ولم يرد ضمن قائمة الصناديق التي ستخضع لإشراف الكيان الجديد ذكر صندوق الاستثمارات العامة وهو أكبر صناديق الثروة السيادية بالمملكة والذي من المعتقد أن حجم أصوله يبلغ نحو 180 مليار دولار ويشارك بقوة أيضاً في مشاريع التنمية الاقتصادية داخل البلاد.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة