"محفظة الإمارات الرقمية" تُمكن سكان الدولة من الاستغناء عن حمل الأموال

كشفت شركة "محفظة الإمارات الرقمية"، التي يمتلكها 16 من أبرز المصارف الوطنية الرائدة بدولة الإمارات، اليوم عن اسم التطبيق الذي سيساهم في تمكين سكان دولة الإمارات العربية المتحدة، من الاستغناء عن حمل الأموال النقدية في جيوبهم.
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 05 أكتوبر , 2017

كشفت شركة "محفظة الإمارات الرقمية"، التي يمتلكها 16 من أبرز المصارف الوطنية الرائدة بدولة الإمارات، اليوم عن اسم التطبيق الذي سيساهم في تمكين سكان دولة الإمارات العربية المتحدة، من الاستغناء عن حمل الأموال النقدية في جيوبهم.

ويحظى التطبيق المبتكر "كليب" (Klip) بقبول شعبي واسع النطاق وترحيب كبير خلال الاختبارات الصارمة التي خضع لها، وشاركت فيها شريحة واسعة من المجتمع الإماراتي، بما في ذلك المستفيدون وغير المستفيدين من الخدمات المصرفية.

ويتيح "كليب" لأي شخص يعيش أو يعمل في دولة الإمارات، إنفاق الأموال وتحويلها وادخارها، وفي حين أنه يجمع بين أفضل الممارسات من مجموعة متنوعة من أنظمة الدفع حول العالم، غير أنه الحل الوحيد المصمم وفقاً لاحتياجات وخصائص البيئة المحلية الإماراتية التي تهدف في نهاية المطاف إلى الاستغناء عن استخدام النقود الورقية في المعاملات اليومية. ويجمع التطبيق "كليب" بطريقة فريدة، بين مرونة ومزايا استخدام الهواتف الذكية لشراء الاحتياجات وسداد الدفعات اليومية بالأسلوب المألوف لاستخدام النقود الفعلية.  

وسيتيح "كليب" للأشخاص الذين لا يملكون حسابات مصرفية بشكل خاص، فرصة الاستمتاع بميزات هذا النظام ومستوى الأمان العالي الذي يوفره، مقارنة باستخدام النقد، ناهيك عن فوائد أخرى عديدة تجنبهم مخاطر حمل النقود الورقية.

وبهذه المناسبة قال ماكي فيكينيز، مدير عام "محفظة الإمارات الرقمية": "ربما لا ينقضي أسبوع واحد من دون أن نسمع بإطلاق نظام جديد للدفع الإلكتروني في مكان ما من العالم، ولكن أياً منها لا يهدف جدياً إلى الاستغناء عن استخدام النقد في كافة المعاملات الاقتصادية على اختلافها، كما لا يوجد أي من تلك الأنظمة الإلكترونية يتمتع بدعم أبرز البنوك الوطنية والمساندة القوية من الحكومة على غرار محفظة ’كليب‘ الرقمية". 

وأضاف فيكينيز: "بغض النظر عن مستوى الأمان والحماية العالي الذي يوفره الاستغناء عن استخدام النقد في مختلف المعاملات المالية، تعكس محفظة ’كليب‘ الرقمية تفوق وإصرار وعزيمة دولة الإمارات على تسريع وتيرة التحول الرقمي، مقارنة بأي دولة أخرى. فنحن لا نتحدث هنا عن مجرد حل جديد للدفع الإلكتروني، إنما عن توجه شامل نحو مستقبل خالٍ من الأوراق النقدية يعود بالفائدة على الجميع، بما في ذلك العملاء الأفراد من كافة المستويات، والشركات الصغيرة والكبيرة والمصارف، وكذلك الحكومة. فالعلامة التجارية ’كليب‘ تَعِد الجميع بتسهيل شؤونهم اليومية والارتقاء بجودة الحياة".

من جانبه قال عبدالعزيز الغرير، رئيس مجلس إدارة اتحاد مصارف الإمارات: "إن إطلاق محفظة الإمارات الرقمية هي امتداد للابتكارات التي حققها قطاع المصارف في الدولة وسوف تساهم في تعزيز الجهود الرامية إلى التحول للدفع الرقمي. وستساهم هذه المبادرة في دعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في تأسيس أنظمة دفع رقمية شاملة وصديقة للبيئة والتي ستعود بالفائدة على الجميع بمن فيهم المستهلكين والشركات والمصارف، كما ستساهم في تمهيد الطريق للتحول إلى مجتمع خالي من النقد في المستقبل". 

وتعتزم "محفظة الإمارات الرقمية" عرض تطبيق "كليب" في جناحها الخاص خلال مؤتمر ومعرض جيتكس 2017، حيث ستتاح الفرصة للزوار لتجربة الحل المبتكر بواسطة هواتفهم الذكية الخاصة، عبر مجموعة من الأنشطة التقليدية اليومية تشمل شراء الأطعمة واستخدام تاكسي الأجرة وسداد رسوم الخدمات. كما ستتاح لأصحاب المحلات فرصة اختبار كفاءة ’كليب‘ في تمكينهم من استلام مستحقات مبيعاتهم بشكل فوري وسداد قيمة طلبيات السلع والمنتجات الجديدة من الموردين.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة