إطلاق الورشة العلمية السنوية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ

مركز مركز محمد بن راشد للفضاء يعتزم إطلاق الورشة العلمية السنوية الثالثة لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ يوم 21 أكتوبر 2017
إطلاق الورشة العلمية السنوية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ
عمران شرف
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 04 أكتوبر , 2017

يعتزم مركز محمد بن راشد للفضاء إطلاق "الورشة العلمية السنوية الثالثة لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ" وذلك خلال "الحدث العلمي لمركز محمد بن راشد للفضاء" الذي سيقام برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في 21 أكتوبر/تشرين الأول المقبل في متحف الإتحاد.

وبحسب بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، يعد مركز "مركز محمد بن راشد للفضاء الجهة الموكلة الإعداد والتنفيذ والإشراف على كل مراحل "مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ" – "مسبار الأمل" بإشراف "وكالة الإمارات للفضاء".

وستتناول النسخة الثالثة من ورشة العمل موضوعات مختلفة متعلقة بالغلاف الجوي للمريخ والتطبيقات العلمية المتعلقة بمهمة الإمارات لاستكشاف المريخ.

وسيقدم أعضاء من المجتمع العلمي الدولي والفريق العلمي لمشروع "مسبار الأمل" والمجتمع العلمي في دولة الإمارات وطلبة من "برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين" التابع للمشروع، أبحاث ودراسات أجروها مؤخراً حول المريخ وغلافه الجوي. وسترّكز الأبحاث والدراسات بصورة أساسية على  دراسة كوكب المريخ وفهم خصائص التغيرات المناخية ،كيفية تحليل البيانات العلمية للوصول إلى نتائج علمية تفسر أسباب هروب الأكسجين والهيدروجين من غلاف المريخ إلى الفضاء.

وأوضح عمران شرف مدير "مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ" - "مسبار الأمل" أن "تنظيم الورشة العلمية السنوية الثالثة لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ يجدد تأكيد عزمنا على زيادة التوعية والمعرفة الشاملة لدى طلاب وأساتذة الجامعات في الدولة خصوصاً وكافة أفراد المجتمع العلمي عموماً، حول المريخ".

وأضاف "شرف" أن "الموضوعات المطروحة في الورشة ستضيف على دراسات وأبحاث علمية متنوعة كشفت حقائق جديدة عن المريخ وغلافه الجوي، محور دراسة مشروع مسبار الأمل".

وأكد "أن المجتمع العلمي في دولة الإمارات يشهد تطور علمي ملحوظ "، مشدداً على أن "ضرورة وجدوى التعاون مع المؤسسات الأكاديمية الدولية وإطلاق برامج الأبحاث للطلبة الخاصة بعلوم الفضاء والمريخ، لإحداث نقلة في توجهات الطلبة العلمية والمؤسسات التعليمية في الدولة على السواء".

وبهدف نشر المعرفة حول المريخ وعلوم الفضاء وتحفيز اهتمام كل الفئات في المجتمع، تستهدف "الورشة العلمية السنوية الثالثة لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ" طلاب المدارس وطلاب الجامعات والمعلمين والأساتذة الباحثين وكل شرائح المجتمع ومن مختلف الخلفيات العلمية.

وقالت شيخة المسكري الرئيس التنفيذي للابتكار في "وكالة الإمارات للفضاء"، إن "الورشة العلمية السنوية الثالثة لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ تتماشى مع الجهود الحكومية الرامية إلى تأسيس أرضية صلبة لبناء كوادر إماراتية متخصصة في علوم الفضاء، حيث تعزز من المعارف والجهود البحثية على المستوى الوطني عن كوكب المريخ الذي وضعته الدولة محوراً لخططها الاستكشافية في الفضاء، والتي بدأتها مع مشروع مسبار الأمل الذي سيجري إطلاقه في العام 2020".

واعتبرت المسكري أن "الورش تحقق مجموعة من الأهداف الإستراتيجية لقطاع الفضاء الوطني، من بينها تعزيز ودعم جهود البحث العلمي والابتكارات والمشاريع في مجال الفضاء، إضافة إلى مساهمتها في دعم البرنامج الوطني للفضاء الذي يتضمن خططاً لبناء مستوطنة بشرية على سطح المريخ".

ويعتبر "الحدث العلمي لمركز محمد بن راشد للفضاء" مبادرة علمية وتعليمية لقطاع التعليم بأشملة والقطاعات المعنية بالعلوم والتكنولوجيا في الدولة ، تهدف إلى تنمية القدرات الوطنية في علوم وتكنولوجيا وأبحاث الفضاء من خلال خلق منصة تجمع بين الطلاب والخبراء وصناع القرار في الدولة لعرض وشرح توجهات الدولة وتقديم ورش عمل ونشاطات علمية وتقنية توعوية لغرس ثقافة البحث والتطوير في أجيال المستقبل، تجسيداً لأهداف دولة الإمارات الإستراتجية للقطاع وبناء جيل من العلماء والمتخصصين.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج