تقنية جديدة قريبا في الإمارات تغني عن الأنسولين

الطريقة الجديدة لا توقف حقن الأنسولين العادية فحسب، بل تمنع تقدم المرض وتطوره، الأمر الذي قد ينقذ مرضى السكري من الإصابة بمضاعفات المرض.
تقنية جديدة قريبا في الإمارات تغني عن الأنسولين
الدكتور عبد الرزاق المدني رئيس جمعية الإمارات للسكري
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 04 أكتوبر , 2017

تبدأ دولة الإمارات العربية المتحدة اعتباراً من يناير المقبل استخدام تقنية جديدة لعلاج السكري تتمثل بزرع قطعة معدنية «بلاتينيوم» بحجم عود الثقاب ولا يتعدى طولها 5 سنتيمترات تحت الجلد تكفي لتحفيز البنكرياس على إفراز الأنسولين بالكمية الكافية لمدة عام، ويتم بعدها استبدالها بقطعة أخرى تغني مرضى السكري عن استخدام الأدوية والحقن اليومي.

وذلك بعد نجاحها في الولايات المتحدة والصين وإجازتها من قبل هيئة الغذاء والدواء الأميركية، وبحسب الدكتور عبد الرزاق المدني رئيس جمعية الإمارات للسكري، فإن الطريقة الجديدة لا توقف حقن الأنسولين العادية فحسب، بل تمنع تقدم المرض وتطوره، الأمر الذي قد ينقذ مرضى السكري من الإصابة بمضاعفات المرض مثل العمى أو بتر الأطراف مع التقدم بالعمر.

وبحسب بيان وصل أريبيان بزنس، قال رئيس جمعية الإمارات للسكري إن الإعلان عن البدء في استخدام التقنية التي ستحل مكان الحقن الحالية فيتكوزا التي تكفي المريض لمدة أسبوع أو أسبوعين حالياً سيتم خلال انعقاد المؤتمر العالمي للسكري الذي تستضيفه العاصمة أبوظبي خلال الفترة من 4 إلى 8 ديسمبر المقبل بحضور 10000 مشارك من مختلف الدول الأعضاء في الاتحاد.

تحفيز

وأشار المدني إلى أن عهد حقن الأنسولين لمرضى السكري يوشك على الانتهاء بعدما أظهر العلماء أنه بات بالإمكان استعادة إنتاج الأنسولين لمدة سنة كاملة من خلال تحفيز نظام المناعة، خاصة بعد نجاح القطعة المعدنية المصنوعة من مادة البلاتينيوم من خلال تجربتها على متطوعين في كل من أميركا والصين واعتمادها من قبل الجهات الصحية العالمية بعد تأكدهم من أن التقنية ناجحة وآمنة، وتستمر لعام كامل.

وقال الدكتور المدني إنه سيتم خلال المؤتمر الكشف عن أحدث مضخة لأنسولين الأطفال تبدأ بوقف ضخ الأنسولين على الفور حال انخفاض السكر لدى الطفل مما يجنب الأطفال غيبوبة السكر الخطيرة والتي تؤدي لمضاعفات قد تصل إلى الوفاة في حال عدم تدارك الطفل.

وقال الدكتور المدني إن المؤتمر سيناقش آخر المستجدات العالمية المتعلقة بالسكري والأبحاث المتعلقة بزراعة الخلايا الجذعية، لافتاً إلى أنها ما زالت قيد الأبحاث ولم يتم اعتمادها بعد من قبل الجهات الصحية العالمية وعلى رأسها الاتحاد الدولي للسكري وهيئة الغذاء والدواء الأميركية، لافتاً إلى أن هناك الكثير من الوفيات حدثت نتيجة استخدام الخلايا الجذعية عالمياً وبالتالي لا يمكن الاعتماد عليها في علاج السكر.

تحذير

وحذر الدكتور المدني من اللجوء إلى زراعة الخلايا الجذعية التي تروج لها مواقع الإنترنت وبعض وسائل التواصل الاجتماعي على أنها العلاج الناجع والمفيد للتخلص من المرض، لافتاً إلى أن 99% ممن جربوا الطريقة محلياً وعالمياً لم يتخلصوا من المرض عكس ما تروج له بعض المراكز الطبية في دول الاتحاد السوفييتي السابق وبعض الدول العربية أيضاً، لأنها ما زالت قيد التجارب.

ترشيح

ومن جهة أخرى ترشح الدكتور عبد الرزاق المدني استشاري السكري والغدد الصم رئيس جمعية الإمارات للسكري لرئاسة الاتحاد العالمي للسكري بعد تلقيه الدعم من العديد من الدول في الانتخابات التي سيتم إجراؤها في العاصمة أبوظبي في الـ 3 من ديسمبر المقبل قبيل انطلاق فعاليات المؤتمر العالمي للسكري.

وقال الدكتور المدني: «سيسبق المؤتمر اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد العالمي للسكري في الثالث من ديسمبر ومن ضمن أعمالها اختيار رئيس للاتحاد ونواب الرئيس ورؤساء المكاتب الإقليمية، لافتاً إلى أن هناك 4 مرشحين لرئاسة الاتحاد من بريطانيا وفرنسا والنرويج ودولة الإمارات».

وقال الدكتور المدني رئيس اللجنة المحلية للمؤتمر إن رئيسة المؤتمر ستكون الدكتورة فتحية عروج من دولة الكويت الشقيقة لأن قانون الاتحاد يحظر أن يكون رئيس المؤتمر من الدولة المضيفة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج