مصرع لاعب مصري داخل سيارة والبلطجية يرموه في الشارع

لاعب مصري معروف يلقى مصرعه على يد 3 بلطجيين داخل سيارة توناية بعد رفضه تسليم جواله ومقتنياته لهم فأطلقوا النار عليه ورموه في الشارع أمام المارة
مصرع لاعب مصري داخل سيارة والبلطجية يرموه في الشارع
أحمد حمدي حسن
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 03 أكتوبر , 2017

(أريبيان بزنس/ وكالات) - لقي لاعب كرة قدم مصري بنادي الإسكندرية للبترول مصرعه، قبل يومين، عندما تعرض لسطو مسلح من قبل 3 بلطجية مسلحين بأسلحة بيضاء ومسدس داخل ميكروباص صغير (7 ركاب) وأطلقوا النار عليه ورموه في الشارع أمام المارة ليلفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله إلى المستشفى.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن البداية كانت ببلاغ تلقاه المقدم ياسر القطان رئيس مباحث قسم شرطة الدخيلة، بالعثور على أحمد حمدي حسن (22 عاماً) لاعب في نادي الإسكندرية للبترول مصاب بطلق ناري في الظهر وطعنة بالكتف الأيسر بطريق الشمعدان أمام شركة مصر للكيماويات، في مدينة الإسطندرية، وتوفى عقب نقله إلى المستشفى لإسعافه.

وكشفت كاميرات المراقبة بموقع الحادث، قيام المجني عليه باستقلال سيارة"توناية"، مساء يوم الأحد الماضي، بداخلها السائق واثنان آخران للذهاب للنادي للمشاركة في التمرين مع فريقه، قبل أن يتم العثور عليه في حالة سيئة بطريق الشمعدان أمام شركة مصر للكيماويات.

وانتقل المستشار علاء فرج رئيس نيابة الدخيلة إلى موقع الحادث وأمر بتشريح جثة المجني عليه والتحفظ على جميع كاميرات المراقبة بمحيط الحادث وتفريغها وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة وتحديد شخصية الجناة .

وتداول نشطاء على موقع "فيسبوك" صور المجني عليه وآخر تدوينة له على صفحته الشخصية كتب فيها "اللهم جنبنى سواد القلب وموت الضمير وسوء الخاتمة واجعل لي توبة نصوحة قبل الممات".

وقال محمد المصري مدرب فريق كرة القدم بنادي الإسكندرية للبترول إن أحمد حمدي لاعب كان ينتظره مستقبل باهر واستحق اللعب في الدوري الممتاز، قائلاً "كنا ننتظره في التمرين.. لكنه قتل غدراً قبل الوصول إلى النادي".

وأوضح أن اللاعب استقل سيارة توناية الساعة الخامسة مساء وكان في طريقه للنادي وجلس بالمقعد المجاور للسائق وخلفه اثنان آخران، وفقاً لما أظهرته كاميرات المراقبة.

وأضاف أن الجناة أطلقوا عليه النار من الخلف وطعنوه في كتفه بعدما حاول مقاومتهم ومنعهم من سرقته، وعثر عليه أحد الأشخاص بطريق الشمعدان وهو بالمصادفة يعرفه، وتم نقله لمستشفى قصر الشفا ومنها إلى المستشفى الأميري حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

وذكر تقرير، أمس الإثنين، أن الأهالي قاموا بنقل اللاعب الغارق في دمائه إلى مستشفى خاص حيث رفض استقباله بحجة إصابته في جريمة قتل، وهو ما سيضعها ويضع مسؤوليها محل تحقيق أمني، فسارعوا بنقله إلى المستشفى الأميري لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة متأثراً بإصابته بنزيف حاد.

وأكد أن أجهزة الأمن تمكنت من تحديد السيارة ورقمها وأوصاف الجناة بعد تفريغ كاميرات الشارع الذي وقعت فيه الجريمة، وخلال ساعات قليلة تم التوصل لأحدهم وضبطه، ويجري حالياً البحث عن المتهمين الباقين.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج