فوجيتسو: التقنيات الحديثة هي التي تقود عالم الأعمال اليوم

"وصلنا إلى مرحلة بأن الشركات تبحث عن طريقة لتخفيض النفقات وتزيد المبيعات، والتقنية والتحول الرقمي يساعدان في هذا الأمر"
فوجيتسو: التقنيات الحديثة هي التي تقود عالم الأعمال اليوم
فريد الصباغ، نائب الرئيس وعضو مجلس إدارة شركة ’فوجيتسو الشرق الأوسط‘
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 02 أكتوبر , 2017

التقت أريبيان بزنس بالفريق الإداري من شركة فوجيتسو على هامش فعاليات ’جولة فوجيتسو العالمية 2017‘ المقامة في فندق ’والدورف أستوريا دبي بالم جميرا‘.
ومن خلال حوار الطاولة المستديرة الذي أداره فريد الصباغ، نائب الرئيس وعضو مجلس إدارة شركة ’فوجيتسو الشرق الأوسط‘، فقد قال بداية بأن الشركة متواجدة في 11 دولة في الشرق الأوسط. وقد أضاف: "لدينا مكاتب في السعودية، ومكتب في أبوظبي ودبي. والإمارات فيها مركزنا الإقليمي للشرق الأوسط، وهو مسؤول عن أعمالنا في الإمارات".
وهنا يشير الصباغ إلى أن فوجيتسو ترى "أن اتجاهات قطاع التكنولوجيا في نمو. والفرصة هي أن كل شيء جديد، فقد وصلنا إلى مرحلة بأن الشركات تبحث عن طريقة لتخفيض النفقات وتزيد المبيعات، والتقنية والتحول الرقمي يساعدان في هذا الأمر. ونحن نعمل بعدة مشاريع اليوم لنساعد زبائننا بتسهيل العلاقة مع عملائهم".
ومن جهة أخرى، تم التطرق إلى أن أهم ما تنظر إليه شركة فوجيتسو اليوم هو عملائها وعملاء عملائها، وذلك بأن "سابقاً كانت الأعمال لها اليد العليا بتحديد الأولويات الخاصة بالشركات. ويحددون الاتجاهات التي سوف يسري به قطاع التقنية داخل أي مؤسسة أو داخل أي شركة أو حتى داخل القطاع الحكومي، حيث يوجد احتياج معين من الإدارات المختلفية، وتقنية المعلومات هي التي تحرك وتساعد هذه الأقسام على أن توصل إلى هدفها".
وهنا تمت الإشارة إلى أن "هناك تحولاً في هذه العلاقة، حيث أصبحت تقنية المعلومات جزءاً لا يتجزء من أعمال الشركات. والشركات تسأل قطاع التقنية من خلال شركاتهم بأن كيف يمكنهم تغيير تجربة المستخدمين لديهم وكيف نساعدهم بأن يكونوا على تواصل بشكل أفضل مع الشركة أو مع الجهة الحكومية أو القطاع الذي يعملون فيه. وتوجد تقنيات معينة مثل البيانات الكبرى أو الذكاء الاصطناعي، حيث أن الشركات تسأل شركات تقنية المعلومات بكيفية الاستفادة من هذه التقنية لنطور اعمالنا".
وهذه النقطة يمكن تلخيصها بأنه "في السابق، كانت تقول الشركات للعاملين في تقنية المعلومات بأنهم يريدون الوصول إلى النتيجة المعينة ويطلبون مساعدتهم في ذلك. أما اليوم، فإنهم يسألوهم كيف يمكن استخدام التكنولوجيا التي تقدمونها حتى نغير من طريقة تعاملنا".
وترى الشركة أن ما يميزها هو أنه "في فوجيتسو نعامل عملائنا بطريقة عملية، فنحن نعمل معهم يداً بيد وكذلك نستمع إلى عملائنا. فكل شيء نقدمه يكون مخصص للعميل المعين. وهذا ما تنفرد به فوجيتسو عن الشركات الأخرى، حيث أننا نبني مع العملاء ومن أجل العملاء. أما الشركات الأخرى فكثير منها يملك حلولاً معينةً ومسبقة الصنع، ويتم تقديمها للشركات بذلك الشكل. ولكننا في فوجيتسو نقوم بتخصيص خدماتنا لعملائنا".
 هذا ومن الجدير بالذكر بأن’جولة فوجيتسو العالمية‘ تسلط الضوء على الشراكات التي تعقدها الشركة مع العملاء للتعاون بصورة إبداعية في رسم ملامح المستقبل الرقمي. وهذا العام، امتدت ’جولة فوجيتسو العالمية‘ الأكبر على الإطلاق لتشمل القارة الآسيوية للمرة الأولى، حيث زارت بالفعل 14 من أصل 22 دولة مع 25 فعالية تتوزع عبر 6 دول. ويتمثل موضوع جولة هذا العام بالتعاون الإبداعي في المجال الرقمي، حيث أنه يركز على كيفية عمل ’فوجيتسو‘ بشكل وثيق مع عملائها لربط النقاط الرقمية ودعم نمو الأعمال.
وإلى جانب استقاء الإلهام من الكلمات التي يلقيها المسؤولون التنفيذيون في شركة ’فوجيتسو‘ وعملائها وشركائها، يمكن للأشخاص الحاضرين في ’جولة فوجيتسو العالمية‘ تعزيز جانب التعاون الإبداعي لديهم من خلال التفاعل مع العروض التكنولوجية التي توفر نهجاً مبتكرةً لسيناريوهات الأعمال المختلفة، بما يشمل الحلول المتكاملة للقطاعات الرأسية كالرعاية الصحية والتصنيع والنقل والتجزئة والخدمات المصرفية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج