هانيويل: كيفية تجنب تراكم الأعمال غير المنجزة

هانيويل تشرح أهمية التطبيق الفوري للتحديثات المتعلقة باعتماد نظام ADS-B Out في تفادي المشكلات المستقبلية
هانيويل: كيفية تجنب تراكم الأعمال غير المنجزة
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 26 سبتمبر , 2017

من الصعب أن يتوقع أي منا بدقة مكان تواجده بعد سنة أو ثلاثة سنوات من الآن، وخاصةً في ضوء الإيقاع السريع التي تتبعه الشركات الدولية في عملياتها في مختلف أنحاء العالم. لكن لا ضير من طرح السؤال، أين ينبغي عليك التواجد عام 2020؟ في طوكيو، دبي، لندن، أو نيويورك؟ والسؤال الأهم، كيف ستصل إلى وجهتك المنشودة؟

وبالطبع، ستكون الطائرة المخصصة للأعمال هي الجواب الأبسط والأوضح على السؤال الأخير، ولكن ذلك يعتمد بالدرجة الأولى على استكمال الطائرة لجميع مراحل الالتزام باعتماد نظام إذاعة الاستطلاع التابع التلقائي المُرسِل (ADS-B Out) بحلول عام 2020.

وقد تبدو مدة 3 سنوات كافية كلياً لهذا الإجراء، ولكن نهاية المهلة المخصصة للالتزام بقرار ’إدارة الطيران الفيدرالية‘ بوجوب الالتزام باعتماد نظام (ADS-B Out) تقترب بوتيرة سريعة. ففي الواقع، تُعد مهلة 3 سنوات مدة قصيرة عند الأخذ بعين الاعتبار آلاف الطائرات التي تحتاج لاعتماد هذه التحديثات بواسطة شبكة محدودة من مراكز الصيانة والإصلاح والتجديد للطائرات المخصصة للأعمال، إلى جانب التحديات المنبثقة من تقديم الخدمات لهذا الكم الكبير من الطائرات، وحالة عدم اليقين لدى المالكي والمشغلين، والتي يمكن أن تؤدي إلى عرقلة اتخاذ قرار التحديث.

لذا فإن الطريقة الأمثل لتجنب العقبات المرتبطة بتطبيق هذا القرار تكمن في التخطيط المبكر والشروع بالتنفيذ بأسرع وقت ممكن. فعبر استباق الموعد النهائي عام 2020، يمكن تفادي الوقوع في العديد من المشاكل المحتملة، مثل تراكم الأعمال غير المنجزة ضمن المنشآت خلال عمليات التنصيب، ونقص المعدات، وارتفاع تكاليف التنصيب. وبالتالي تجنب المخاطرة بمنع الطائرات غير المجهزة بهذه النظم من الطيران أو عدم القدرة على الطيران ضمن الأجواء بحلول عام 2020، والتركيز بشكل كامل على الوصول للوجهة المرغوبة دون أية عراقيل محتملة.

أهم المعلومات حول نظام إذاعة الاستطلاع التابع التلقائي المُرسِل (ADS-B Out)

شرح تقني: ينص القرار على وجوب تزويد جهاز المرسل المستقبل بُمرسِل الإشارة الدوري الموسع من النمط S (Extended Squitter Mode S) والعمل على تردد لاسلكي 1090 ميجاهرتز.

شرح مبسط: يُعد مُرسل الإشارة الدوري الموسع (Extended Squitter) مصطلحاً مهماً وغير شائع. حيث يقوم الجهاز ببث دوري للمعلومات المتعلقة بموقع الطائرة، واتجاه الرحلة، والسرعة، والسرعة العمودية للطائرة، وهبوطها، وذلك انطلاقاً من الجهاز المرسل المستقبل إلى الحواسيب المتواجدة في مركز التحكم بالحركة بالجوية. متيحاً بذلك لأجهزة التحكم (ADS-B Out*)، وللطائرات الأخرى، وللطائرة نفسها – في حال احتوائها على نظام إذاعة الاستطلاع التابع التلقائي المستقبِل (ADS-B in**)  تعقب موقع ومسار كل طائرة بدقة كبيرة.

وتقدم ’هانيويل‘ حلولاً لأنظمة إذاعة الاستطلاع التابع التلقائي المُرسِل (ADS-B Out) لأكثر من 23 نمطاً من الطائرات المجهزة بأنظمة قمرات القيادة من ’هانيويل‘. ولكن نظراً لتمتع كل نمط من قمرات القيادة بمواصفات خاصة بها، فمن غير الممكن إيجاد حل واحد يشملها جميعها، الأمر الذي يتطلب وقتاً إضافياً لتطبيق التغييرات المناسبة. لذا من المهم البدء بالتحضيرات بأسرع وقت ممكن، إلى جانب الاستيعاب الكامل لأهمية عمل المكونات المختلفة معاً بشكل صحيح بهدف جعل نظام (ADS-B Out) جزءاً متكاملاً من نظام قمرة القيادة.

وبناءً على المكونات المميزة لكل طائرة، من الممكن إضافة عدد من المكونات الجديدة لاستكمال عملية التحديث، مثل أجهزة المرسل المستقبل، ونظم GPS، ونظم الراديو، والاتصالات، إلى جانب غيرها من المكونات والبرمجيات الداعمة.

أهم المعدات الواجب تواجدها بموجب قانون عام 2020:

1.) جهاز المرسل المستقبل الملائم لمعايير DO-260B
شرح تقني: تفرض معايير DO-260B  تزويد أجهزة المرسل المستقبل بُمرسِل الإشارة الدوري الموسع من النمط S، إلى جانب نظام GPS ذاتي التحديد قادر على تحديد موقعه بنسبة ارتياب لا تتجاوز 3 أمتار.

شرح مبسط: يُنجز جهاز المرسل المستقبل عدداً من الوظائف الهامة ضمن الطائرة، مثل التعرف على جميع الطائرات ضمن أجهزة رادار مركز التحكم بحركة الطيران، وتعقب الطائرات التي تواجه خطر التصادم مع بعضها، وذلك كجزء من أنظمة تفادي التصادم ضمنها. وتتميز النسخ المحدثة من هذه الأجهزة بقدرتها بقدرة تحديد أكثر دقةً وتفصيلاً، بما يعزز من السلامة العامة للطائرات.

2.) متطلبات نظام GPS
شرح تقني: بغرض التواؤم مع معايير DO-260B وأنظمة ADS-B، يتوجب تزويد أنظمة GPS بمستشعرات ذات قابلية ’التوفر الانتقائي التلقائي‘، وذلك بغرض تزويد جهاز المرسل المستقبل من النمط S (Mode S Transponder) بمعلومات الموقع، والسرعة، والارتفاع، وبيانات الأداء، وحدود السلامة.

شرح مبسط: تقدم أنظمة GPS معلومات ملاحية دقيقة متعلقة بجميع متطلبات الرحلات الجوية، ومن ضمنها C-145b و C-146b. بينما تحتفظ النسخ المحدثة منها بالمعلومات الملاحية المتعلقة بالمغادرة، والارتفاع، والهبوط، والمعلومات المسجلة خلال الرحلة. وتسهم هذه المعلومات في تقديم آليات هبوط محسنة، مثل نظام هبوط (LVP) الذي يتيح خفض ارتفاع الطائرة لـ200-250 قدم فوق المدرج.

3.) أنظمة تبادل البيانات والتواصل الصوتي
شرح تقني: تشمل أنظمة الراديو جميع الوظائف الأساسية للملاحة والتواصل عبر الراديو. وتُعد أجهزة تبادل البيانات والتواصل الصوتي ذات أهمية كبيرة عند العمل ضمن بيئة متلائمة مع نظام (ADS-B) وتتعامل مع طاقة إنتاجية أكبر من المعلومات، ويعود ذلك إلى أن هذه الأجهزة تساعد في ضمان تواصل أكثر ثباتاً وتناسقاً.

شرح مبسط: تنطوي وظائف تبادل البيانات والتواصل الصوتي على أهمية كبيرة ضمن العمليات التشغيلية في الرحلات الجوية. وتعزز الأنظمة المحدثة هذه الوظائف من خلال توسعها لتشمل نظام صوت رقمي يشمل أنظمة تواصل صوتية، وأجهزة تواصل داخلية، وأنظمة التواصل الصوتي مع الركاب، مما يساعد في تعزيز السلامة والكفاءة التشغيلية.

الوقت الأمثل للشروع بإجراء التحديثات المطلوبة
يُمثل الوقت الحالي الفترة الأمثل للبدء بتحديث الطائرات الخاصة بكم. وبالرغم من أنه دائما ما تنطوي الاستثمارات الكبيرة على كثير من التردد، ولكن التطبيق الفوري للتحديثات المختارة يتيح لمشغلي ومالكي الطائرات خياراتٍ أوسع ومرونة أكبر فيما يخص اختيار المنتجات، وسرعة التطبيق، ومسار العمل. وفي ضوء هذه الفوائد، فإن الخيار الأفضل يتمثل في الالتزام اعتماد نظام إذاعة الاستطلاع التابع التلقائي المُرسِل (ADS-B Out) بأسرع وقت ممكن.

يُذكر أن عدداً من مراكز صيانة وإصلاح وتجديد الطائرات الخاصة بالأعمال قد حصلت على ’شهادة طيران إضافية‘ (STC) تخولها إجراء التحديثات اللازمة على الطائرات للالتزام باعتماد نظام ADS-B Out. وبالتزامن مع عمل هذه المراكز على تنمية قدراتها الخدمية المُقدمة للطائرات، تستمر ’هانيويل‘ في تطوير أجهزة المرسل المستقبل، والهوائيات، وأنظمة الراديو، وغيرها من الكترونيات الطيران للمساهمة في تحقيق الالتزام باعتماد نظام (ADS-B Out)، بما يتيح توفير قيمة وأداء وكفاءة محسنة للطائرات الخاضعة للتحديث.

وفي النهاية، فإن التخطيط والاستثمار في هذه التحديثات اليوم يمكن أن يسهم في تجنب العديد من المشاكل وفي زمن سابق للموعد المحدد. وقد وصلنا إلى الوقت الأمثل لبدء التفكير في الوجهة المختارة عند حلول عام 2020 وضمان الالتزام الكامل بقرار ’إدارة الطيران الفيدرالية‘ لتفادي العقوبات المحتملة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج