الجامعة الأمريكية ببيروت تمنع نشر مجلتها الطلابية عقب قضية حجاب طالبة

بسبب قضية حجاب طالبة الجامعة الأمريكية ببيروت تمنع نشر مجلتها الطلابية أوتلوك
الجامعة الأمريكية ببيروت تمنع نشر مجلتها الطلابية عقب قضية حجاب طالبة
الإثنين, 25 سبتمبر , 2017

منعت الجامعة الأمريكية في بيروت نشر مجلتها الطلابية أوتلوك التي لم تتوقف عن الصدور منذ 1949  عدا سنوات الحرب الأهلية، وذلك في أعقاب تورط أحد أساتذة الجامعة في حادثة وصفها كثيرون بالعنصرية وقعت في الجامعة الأمريكية في بيروت المعروفة بالـ AUB قبل أيام.

ففي 18 من سبتمبر/أيلول، قالت الطالبة مريم الدجاني على صفحتها الشخصية على فيسبوك إنها تعرضت لرد عنصري من قبل الأستاذ سمير خلف، الذي كان يحاضر في علم الاجتماع، عندما طلبت منه أن يعيد جملته الأخيرة بحسب بي بي سي.

وقالت مريم إن أستاذها رد عليها قائلا: "لا تستطيعين أن تسمعيني لأن هذا الوشاح (غطاء الرأس) الغبي يغطي أذنيك. لذلك، إن نزعت هذا الحجاب ستتمكنين من سماعي بوضوح."

ونشرت مجلة أوتلوك بيانا أشارت فيه بأنه  لن يُصدر عدد لجريدة آوتلوك هذا الأسبوع بسبب بعض من التقييدات الإدارية المفروضة على فريق العمل ويضيف البيان .أن الجامعة طلبت ذلك   دون سابق إنذار أو حتى استشارة الفريق الإداري في الجريدة وعليه كان شبه مستحيل التوصل لحل أو تسوية تحول دون هذه الخطوة المفاجئة والغير مسبوقة

.

تجدر الإشارة إلى أن أوتلوك لم تتوقف عن الصدور منذ إنطلاقتها عام 1949 باستثناء فترة الحرب الأهلية.


ويلفت البيان الصادر عن فريق عمل آوتلوك بالقول:"ارتأت الإدارة اسكاتنا كإجابة عن قلق الطلاب بدلًا من تفعيل الحوار الذي قد يأخذ بعين الاعتبار آراء الطلاب و يعالج هواجسهم بعقلانية ووعي في ظل قيم الحوار واحترام الغير التي تنادي بها الجامعة الأمريكية وتسعى جاهدة لترسيخها في مناهجها و قوانينها المسلكية. لطالما كانت حرية التعبير من أسمى القيم التي تتغنى بها الجامعة الاميريكية وتحث على إرسائها والعمل بها عن طريق قوانينها و قواعدها. إن منع نشر آوتلوك لهذا الأسبوع ما هو إلا بمثابة المسمار الأخير الذي يدق في نعش هذه القيمة و ما هو إلا وأد للحريات في مهدها و ضرب لروح الحريات بعرض الحائط. إنه من غير المقبول أن يُتخذ قرار بهذا الحجم دون إنذار مسبق أو نقاش فعال. قيمة عملنا، كفريق عمل آوتلوك، قوضَت بفعل هذا القرار".

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة