إيران تبرم اتفاقات مع سوريا لإصلاح وترميم الكهرباء

إيران وقعت اتفاقات مع دمشق لإصلاح وترميم شبكة الكهرباء في سوريا في تحرك يشير إلى دور اقتصادي متزايد لطهران بعد سنوات من القتال في الصراع السوري
إيران تبرم اتفاقات مع سوريا لإصلاح وترميم الكهرباء
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 13 سبتمبر , 2017

قالت وسائل إعلام رسمية إن إيران وقعت اتفاقات مع دمشق أمس الثلاثاء لإصلاح وترميم شبكة الكهرباء في سوريا في تحرك يشير إلى دور اقتصادي متزايد لطهران بعد سنوات من القتال في الصراع السوري.

وذكرت الوكالة العربية السورية الرسمية للأنباء (سانا)، وفقاً لوكالة رويترز، إن البلدين سوريا وإيران وقعا مذكرة تفاهم أثناء زيارة وزير الكهرباء السوري إلى طهران تتضمن بناء محطة لتوليد الكهرباء بقدرة 540 ميجاوات في محافظة اللاذقية الساحلية.

وتشمل الاتفاقات أيضاً "إعادة تأهيل وتفعيل" مركز التحكم الرئيسي للمنظومة الكهربائية السورية في دمشق.

وتتضمن الاتفاقات أيضاً إعادة تأهيل محطة للكهرباء بقدرة 90 ميجاوات في محافظة دير الزور حيث حقق الجيش السوري والقوات المتحالفة معه تقدماً سريعاً ضد مقاتلى تنظيم داعش في الأيام القليلة الماضية.

ونقلت "سانا" عن وزير الكهرباء السوري محمد زهير خربوطلي قوله إن "الحكومة السورية ووزارة الكهرباء تحرصان كل الحرص وتعملان بخطى حثيثة لترميم المنظومة الكهربائية... سيكون للشركات الإيرانية دور في إعادة إعمار سوريا".

وأضافت الوكالة أن الجانبين وقعا أيضاً عقدين يتضمن أحدهما توريد خمس مجموعات غازية لمدينة حلب بقدرة 125 ميجاوات. واستعاد الجيش السوري وحلفاؤه حلب بالكامل العام الماضي في ضربة قوية إلى مقاتلي التنظيم المتشدد.

ونقل عن ستار محمودي القائم بأعمال وزير الطاقة الإيراني قوله على الموقع الإلكتروني للوزارة "نحن نقف إلى جانب الشعب السوري لإعادة بناء هذا البلد... وسنجلب النور إلى منازل الشعب السوري".

وقال إن طهران حريصة أيضاً على توسيع تعاونها لتشييد محطات للمياه والصرف الصحي في سوريا.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، وقعت الحكومة الإيرانية وكيانات قريبة من الحرس الثوري الإيراني اتفاقات مهمة في قطاعي الاتصالات والتعدين مع دمشق.

وتشارك شركات إيرانية بالفعل في سلسلة مشاريع لتوليد الكهرباء في سوريا. وتهدف إيران إلى تصدير الكهرباء وإيجاد أكبر شبكة للكهرباء في العالم الإسلامي عن طريق ربط الشبكة الوطنية في إيران مع الشبكتين في العراق ولبنان.

وفي أغسطس/آب الماضي، قالت إيران إنها صدرت بضائع قيمتها 58 مليون دولار إلى سوريا في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام بزيادة قدرها 100 بالمئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

روسيا ترسل مواد ومعدات لترميم البنية التحتية في سوريا

في سياق منفصل، قالت وزارة الدفاع الروسية إن موسكو سترسل إلى سوريا أكثر من 4 آلاف طن من مواد البناء لإعادة إعمار البنية التحتية في التجمعات السكنية المحررة من الإرهابيين.

وأوضحت الوزارة أنها تقوم في الوقت الراهن بإيصال الآلات ومواد البناء، بواسطة سكك الحديد، إلى ميناء نوفوسيبيرسك الروسي لنقلها فيما بعد إلى سوريا.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة "روسيا سترسل إلى سوريا أكثر من 4 آلاف طن من مواد البناء وآلات البناء الخاصة لترميم البنية التحتية الضرورية في التجمعات السكنية التي تم تحريرها من الإرهابيين".

كما أشار البيان إلى أن روسيا سترسل جرافات وحفارات ورافعات للمشاركة في أعمال إعادة الإعمار، بالإضافة إلى أكثر من طنين من الأنابيب المعدنية لشبكة المياه وغيرها من مرافق الحياة، ومئات الكيلومترات من الأسلاك لترميم الاتصالات والكهرباء، ومواد بناء لإعمار مستشفيات ومدارس ومنشآت اجتماعية أخرى.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج