تباين أداء البورصات العربية وسهم ساب يصعد في السعودية

تباينت أسواق الأسهم في بورصات الشرق الأوسط مع تراجع النفط، رغم صعود سهم بنك ساب في الرياض.
تباين أداء البورصات العربية وسهم ساب يصعد في السعودية
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 11 سبتمبر , 2017

تباين أداء البورصات العربية في نهاية تداولات اليوم الإثنين، مع تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية، متجاهلة أنباء بشأن احتمال تمديد الاتفاق العالمي على خفض إمدادات النفط إلى ما بعد مارس/ آذار 2018.

ووفق رويترز،انخفض مؤشر بورصة قطر 1.6 بالمئة إلى 8532 نقطة، مسجلا أدنى مستوى إغلاق منذ يناير كانون الثاني 2016 في ظل موجة بيع للأسهم فاقت فيها الأسهم الخاسرة الأسهم الرابحة بواقع 27 إلى 9.

وتراجع سهم بنك قطر الوطني، أكبر مصرف في البلاد، 2 بالمئة بينما هبط سهم قطر لنقل الغاز (ناقلات) 4.4 في المئة. وتضررت السوق بفعل الأزمة الدبلوماسية بين قطر وجيرانها والتي اندلعت في أوائل يونيو حزيران.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 بالمئة مع ارتفاع حجم التداول. وصعد سهم نماء للكيماويات 2.1 بالمئة إلى 21.90 ريال بعد أن كان سجل ققزة بلغت 9.5 بالمئة في تداول مكثف غير معتاد يوم الأحد.

وارتفع سهم بنك ساب 2.6 بالمئة إلى 28.15 ريال بعدما رفع مورجان ستانلي تقييمه للسهم إلى توصية ”بزيادة الوزن النسبي في المحفظة الاستثمارية“ من توصية ”بوزن مساو لبقية مكونات المحفظة الاستثمارية“، كما رفع سعره المستهدف إلى 32.50 ريال من 31 ريالا. وزاد مؤشر سوق دبي 0.2 في المئة.

وصعد سهم الاتحاد العقارية 0.9 بالمئة وكان الأكثر تداولا في السوق، بينما ارتفع سهم ديار للتطوير 0.8 في المئة. وكشفت ديار في إشعار للبورصة يوم الإثنين النقاب عن مشروعها الجديد ”ساوث باي“ بقيمة مليار درهم (272 مليون دولار) ويضم وحدات سكنية وفندقية وطرحته الشركة في معرض سيتي سكيب بدبي.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.2 بالمئة، لكن سهم أبوظبي الوطنية للتأمين (أدنيك) قفز 4.1 بالمئة في تداول ضعيف.

وذكرت رويترز يوم الأحد نقلا عن مصادر أن مجلس أبوظبي للاستثمار يدرس بيع حصته البالغة نحو 24 بالمئة في أدنيك، مع إبداء أليانز وشركات أخرى اهتماما مبدئيا بشرائها.

وفي القاهرة ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.6 بالمئة في تداول نشط بعد أنباء بأن المعدل السنوي لأسعار المستهلكين في المدن هبط إلى 31.9 بالمئة في أغسطس آب من 33 بالمئة في يوليو تموز.

وإذا استمر التضخم في الانحسار، فربما يتيح ذلك للبنك المركزي تيسير السياسة النقدية في وقت لاحق هذا العام.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج