الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في الإمارات تعتمد عدادات وفواتير ذكية

إلغاء الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء للفواتير الورقية التي يتلقاها المشتركون في الهيئة بداية من العام المقبل ومنح مهلة شهرين للسداد تزامناً مع إطلاق نظام جديد يتيح للمستهلك تسديد فاتورة استهلاكه بمجرد تدوينها من قارئ العداد
 الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في الإمارات تعتمد عدادات وفواتير ذكية
صورة لتدشين الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء تدشن أول شاحن للسيارات الكهربائية في مركز خدمة المتعاملين التابع لها بإمارة عجمان في أعسطس- المصدر twitter.com/ajmannews
الإثنين, 11 سبتمبر , 2017

نقلت صحيفة الاتحاد نبأ إلغاء الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء للفواتير الورقية التي يتلقاها المشتركون في الهيئة بداية من العام المقبل، تزامناً مع إطلاق نظام جديد يتيح للمستهلك تسديد فاتورة استهلاكه بمجرد تدوينها من قارئ العداد، وهو عكس النظام الحالي المعمول به في الهيئة.

أوضحت الهيئة لصحيفة الاتحاد أن الهدف من تطبيق هذا النظام هو تلافي تراكم قيمة فاتورة الكهرباء والماء على المستهلكين الذين سيتم إعلامهم بقيمة الفواتير عبر رسائل نصية مختصرة على الهواتف ومفصلة بالبريد الإلكتروني.

وقال محمد محمد صالح مدير عام الهيئة: سنبدأ خلال الأسبوع الجاري تجربة النظام الجديد حتى آخر ديسمبر المقبل ليتم إطلاق النظام بشكل كامل بداية العام المقبل مع التوسع في تركيب العدادات الإلكترونية الحديثة، وسيتم تزويد قراء العدادات بأجهزة مربوطة بأنظمة الهيئة مباشرة، بحيث يتم تنبيه المستهلك فور تسجيل القراءة في هذا النظام بقيمة الفاتورة المستحقة عليه، حيث يمكنه مراجعة الهيئة في حال وجود أي ملاحظة على قيمة الاستهلاك.

وأكد أن نظام قطع الخدمة المعمول به حالياً سيتغير بداية العام المقبل مهما كانت قيمة الفاتورة، حيث سيسمح للمستهلكين بتأجيل دفع أي من أشهر المحاسبة لمدة شهرين، وذلك لتحقيق أعلى معايير السعادة للمتعاملين، لافتاً إلى ضرورة تحديث البيانات الخاصة بالمستهلكين ليتسنى لهم تسلم الرسائل الخاصة بقيمة الاستهلاك، مشيراً إلى أن الهيئة وبالتوازي مع هذا المشروع تعمل في الوقت الحالي على تسريع إحلال العدادات الإلكترونية بالعدادات الذكية، وذلك ضمن خطط التطوير التي تعتمدها الهيئة للسنوات المقبلة، والتي ستشمل اعتماد أحدث الأنظمة والحلول المعتمدة عالمياً في هذه المجال، والتي تساهم بشكل كبير في تلافي أخطاء القراءة وتسريع الإجراءات الخاصة بمراجعة الفواتير.

وبين أن نظام العدادات الذكية الذي جرى تركيبه في عدد من مناطق الهيئة خلال الفترة الماضية تم ربطه بنظام علاقات المتعاملين بـ«الهيئة» بطريقة ناجحة، كما تم تعزيز البنية التحتية لقطاعي الكهرباء والماء في المناطق التي تغطيها الهيئة، ما ساهم في توصيل هذه الخدمات لجميع المنازل والمشروعات السكنية والمشروعات الصناعية والسياحية في جميع هذه المناطق. يذكر أن الإمارات الشمالية التي تغطيها شبكة الهيئة تشمل كل من إمارة رأس الخيمة وعجمان وأم القيوين ودبا والفجيرة والذيد ومناطق عديدة أخرى.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج