السعودية تخفض ميزانية قناة العربية للنصف

المتحدث السابق باسم قناة "العربية" يقول نقلاً عن مصادر خاصة إن المملكة العربية السعودية خفضت ميزانية القناة الأشهر في المنطقة العربية إلى النصف
السعودية تخفض ميزانية قناة العربية للنصف
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 11 سبتمبر , 2017

قال مسؤول سعودي سابق في قناة "العربية" السعودية، السبت الماضي، إن المملكة خفضت ميزانية القناة الأشهر في المنطقة العربية إلى النصف.

وكتب ناصر صالح الصرامي في صفحته الشخصية على موقع تويتر "نقلاً عن مصدر خاص : #السعودية تعيد النظر في قناة #العربية.. وتخفيض الميزانية للنصف  الإشارة الأولى قبل أن رفع اليد .. - أو كما قيل !".

وقالت صحيفة "الأخبار"، أمس الأحد، إن ناصر الصرامي الذي كان يشغل مركز المتحدث الإعلامي باسم قناة العربية هو أحد الذين طالهم الصرف من قناة "العربية" في شهر مايو/أيار الماضي (مايو/أيار 2016) عندما شهدت المجموعة "موجة صرف ضجت بها وسائل الإعلام" حينها.

وأوضحت أن "الموجة لم تقف عند العاملين غير السعوديين فحسب، بل طالت أيضاً بعض الأسماء التي عملت سنوات في المحطة السعودية.

وتابعت أن "على رأس تلك الأسماء كان ناصر صالح الصرامي الذي عمل نحو 9 سنوات داخل الوسيلة الإعلامية، وتبوأ مركز المتحدث الإعلامي باسم العربية. يومها، راح كثيرون يتساءلون عن أسباب التخلي عن الصرامي... قبل ساعات، عاد اسم الصرامي إلى الواجهة، بعدما غرد على صفحته على تويتر قائلاً (السعودية تعيد النظر في قناة (العربية) وتخفض الميزانية للنصف. الإشارة الأولى قبل أن ترفع اليد، أو كما قيل!)".

وختمت "للوهلة الأولى، ظنّ بعض المتابعين أن صفحة الصرامي قد تعرضت للسرقة، لكن اتضح لاحقاً أن الصفحة لا تزال تحت إدارته. تغريدة الكاتب السعودي أثارت موجة تغريدات تسأله عن مصدر معلوماته، بخاصة أنه لم يعد موظفاً في الشاشة. لكن الصرامي لم يجب".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج