الحياة تدب شوارع السعودية مع عودة 1.2 مليون موظف بالدولة لأعمالهم

تجري العادة مع نهاية كل إجازة في السعودية أن تتردد عبارة "تمديد الإجازة" القابع خلفها كثير من النكات الساخرة على قصر أيامها
الحياة تدب شوارع السعودية مع عودة 1.2 مليون موظف بالدولة لأعمالهم
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 10 سبتمبر , 2017

(أريبيان بزنس/ وكالات) - دبت الحياة من جديد في شوارع السعودية، صباح اليوم الأحد، مع عودة نحو 1.2 مليون موظف وموظفة يعملون تحت مظلة وزارة الخدمة المدنية إلى دوائرهم إثر انتهاء إجازة عيد الأضحى المبارك.

وأوضحت وزارة الخدمة المدنية في بيان لها أن ذلك يأتي عقب انقضاء إجازة عيد الأضحى المبارك، التي استمرت 16 يوماً، بحسب أنظمة ولوائح الإجازات في الخدمة المدنية، والتي تعد الإجازة الأخيرة الرسمية للعام المالي 1438هـ، لكافة موظفي قطاعات الدولة.

وقالت الوزارة إن موظفي التعليم يتصدرون أعداد العاملين بالدولة، وفق إحصائيات وزارة الخدمة المدنية حتى نهاية العام المالي 1437 /1438هـ، بأكثر من 501 ألف موظف وموظفة.

وأضافت أن الموظفين على سلم الرواتب العام يأتون في المرتبة الثانية من حيث أعداد العاملين بالدولة وذلك بنحو 428 ألف موظف وموظفة، يليهم موظفو القطاع الصحي بنحو 108 آلاف موظف وموظفة، فيما تأتي تدريجياً بقية أعداد موظفي السلالم الأخرى لموظفي الدولة.

وتجري العادة مع نهاية كل إجازة أن تتردد عبارة "تمديد الإجازة" القابع خلفها كثير من النكات الساخرة على قصر أيامها، وخصوصاً أن طلاب المدارس والمعلمين اعتادوا على أرقام أيام إجازات فلكية تعدّ بالأشهر أو الأسابيع، بعيداً عن حسابها بالأيام، ولكن هذه المرة لا مطالبات بالتمديد، وخصوصاً بعد الإجازة التي نالها كل من الطلاب والمعلمين هذا العام.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج