صحيفة سعودية تتساءل: ما فوائد منع استقدام المهندسين الأجانب؟

وزارة العمل والهيئة السعودية للمهندسين يتفقان على وقف استقدام المهندسين الوافدين الذين تقل خبرتهم المهنية عن 5 سنوات
صحيفة سعودية تتساءل: ما فوائد منع استقدام المهندسين الأجانب؟
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 10 سبتمبر , 2017

(أريبيان بزنس/ وكالات) - نشرت صحيفة سعودية اليوم الأحد تقريراً بعنوان "ما فوائد منع استقدام المهندسين المستجدين؟" تناولت فيه اتفاق وزارة العمل والتنمية الاجتماعية مع الهيئة السعودية للمهندسين على وقف استقدام المهندسين الوافدين الذين تقل خبرتهم المهنية عن خمس سنوات.

وقالت صحيفة "مكة" اليومية إن أعضاءً في مجلس الشورى (البرلمان) ومختصين أحصوا سبع فوائد لاتفاق وزارة العمل مع الهيئة السعودية للمهندسين على وقف استقدام المهندسين الوافدين الذين تقل خبرتهم المهنية عن خمس سنوات، لافتين إلى أهمية الاختبار المهني الدقيق لهذه الفئة قبل التعاقد معهم للحيلولة دون تسرب مهندسين وهميين أو بدون خبرة يشكلون عبئاً على الاقتصاد الوطني.

ونقلت الصحيفة عن رئيس الهيئة السعودية للمهندسين الدكتور جميل البقعاوي إن هدف الاتفاق يتمثل في تمكين المهندسين السعوديين من إيجاد فرص عمل مناسبة بالمجال الهندسي، سواءً في القطاع العام أو الخاص بعد إكسابهم الخبرات، موضحاً أن الهيئة تسابق الزمن لتحقيق برنامجها للتحول، وهي ماضية في برامجها التدريبية.

وأكد وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للسياسات العمالية الدكتور أحمد القطان أن الخبرة المطلوبة من المهندس الوافد يجب أن تكون في مجال الهندسة وموثقة، ويتحمل المهندس تبعات عدم صحة أي خبرات مقدمة.

وقال نائب رئيس اللجنة الوطنية التجارية بمجلس الغرف شنان الزهراني، للصحيفة، إن عدم السماح بدخول من لا يملكون الخبرة من أصحاب الشهادات الهندسية خطوة ضرورية لحماية بلادنا واقتصادنا لما يشكله هؤلاء من عبء كبير واستنزاف للموارد بدون فائدة، منوها إلى أن الهدف من الاستعانة بهؤلاء آنيا لتغطية النقص وتدريب الكوادر الهندسية الوطنية وليس البقاء، وأمل أن يكون تزوير الشهادات الهندسية قد أصبح من الماضي.

وبحسب الصحيفة، فإن "فوائد منع استقدام المهندسين المستجدين" هي:

1- إزالة العبء الاقتصادي للمهندس الأجنبي عديم الخبرة

2- إحكام الرقابة على دخول أصحاب الشهادات المزورة

3- رفع مستوى كفاءة وخبرات الكوادر الهندسية الوطنية

4- تعزيز القيم المضافة في قطاع الهندسة لدعم الرؤية الوطنية

5- زيادة الفرص الوظيفية للمهندسين والمهندسات السعوديين

6- رفع مستوى الجودة في المشاريع المنفذة

7- تحفيز الاستفادة من دخول الشركات الهندسية للسوق المحلي

وأظهرت إحصائية تعود لشهر مايو/أيار الماضي أن عدد المهندسين المسجلين لدى الهيئة السعودية للمهندسين يبلغ 211080 مهندساً في المملكة في نهاية 2016، ويستحوذ الوافدون على النسبة الكبرى بـ 87.5 بالمئة بعدد 184786 مهندساً، فيما بلغت نسبة السعوديين 12.5 بالمئة بعدد 26324 مهندساً.

وفي يونيو/حزيران الماضي، ذكرت صحيفة محلية أن 1540 سعودياً من خريجي كليات الهندسة يبحثون حالياً عن وظائف هندسية في المملكة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج