الإمارات تفتح أسواقا جديدة لاستقدام العمالة المساعدة قربيا

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين عن قرب فتح أسواق جديدة لاستقدام العمالة المساعدة الى الإمارات.
الإمارات تفتح أسواقا جديدة لاستقدام العمالة المساعدة قربيا
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 09 سبتمبر , 2017

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين عن قرب فتح أسواق جديدة لاستقدام العمالة المساعدة الى الدولة وذلك بموجب اتفاقيات من المنتظر ان تبرمها الوزارة مع نظيراتها في عدد من الدول المرسلة للعمالة.

 ووفق وكالة أنباء الإمارات، أوضح الدكتور عمر النعيمي وكيل الوزارة المساعد للاتصال والعلاقات الدولية أنه بتوجيهات ومتابعة معالي صقر غباش سعيد غباش وزير الموارد البشرية والتوطين حرصت الوزارة منذ تكليفها بالاشراف على قطاع العمالة المساعدة على وضع وتنفيذ خطة استراتيجية تستهدف توفير خدمات متميزة للمتعاملين وتعزيز التشريعات المنظمة لعلاقة العمل التعاقدية وذلك بالتوازي مع اجراء مشاورات مع الجهات الحكومية المعنية في عدد من الدول.

وذلك بهدف التوصل الى اتفاقات لاستقدام العمالة المساعدة من هذه الدول بما يسهم في تلبية احتياجات ومتطلبات الراغبين بتشغيل العمالة المساعدة من الاسر وأصحاب العمل.

وأشار إلى ان الدول التي تم التشاور مع المعنيين فيها أبدت ترحيبها ورغبتها في إرسال عمالتها المساعدة الى الدولة خصوصا في ظل التأكيد على التزامات كافة الاطراف بما فيها وكالات الاستقدام وبالشكل الذي يضمن حقوق وواجبات طرفي علاقة العمل خلال دورة العمل التعاقدي وهو الأمر الذي ستتم ترجمته عمليا من خلال اتفاقيات يجري العمل حاليا على إعداد بنودها تمهيدا لتوقيعها وإدخالها حيز التنفيذ.

وأكد النعيمي أهمية خطوة فتح الاسواق الجديدة من حيث اتاحة خيارات متعددة من الثقافات امام الاسر واصحاب العمل لتشغيلها في اية مهنة من مهن العمالة المساعدة الى جانب الانعكاسات الايجابية على تنافسية السوق خصوصا في ظل وجود "مراكز تدبير" المنتظر تشغيلها خلال الربع الاخير من العام الجاري لتقديم جميع الخدمات المرتبطة بالعمالة وذلك من خلال شراكة مؤسساتية مع القطاع الخاص الذي سيدير هذه المراكز ويقدم الخدمات نيابة عن الوزارة وتحت اشرافها.

وتقدم وزارة الموارد البشرية والتوطين خدمات العمالة المساعدة في المرحلة الحالية من خلال مراكز الخدمة "تسهيل" القائمة في دبي وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة في الوقت الذي يجري فيه التنسيق مع وزارة الداخلية لاتخاذ الترتيبات اللازمة لاستقبال معاملات المتعاملين في ابوظبي والشارقة من خلال مراكز الخدمة القائمة هناك قريبا وذلك الى حين تشغيل مراكز "تدبير".

يشار الى أن العمالة المساعدة هم العمال الذين يؤدون خدمات الى الأسر ومنهم العامل المنزلي والحارس والسائق والطباخ ومربية الاطفال والمزارع وغيرها من المهن ذات الصلة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج