سعر عملة بيتكوين الافتراضية يتجاوز 5 آلاف دولار لأول مرة

تجاوز سعر العملة الافتراضية "بيتكوين" حد خمسة آلاف دولار للمرة الأولى في تاريخها
سعر عملة بيتكوين الافتراضية يتجاوز 5 آلاف دولار لأول مرة
مؤشر كوين ديسك coindesk.com/price/
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 05 سبتمبر , 2017

تجاوز سعر العملة الافتراضية "بيتكوين" حد خمسة آلاف دولار للمرة الأولى في تاريخها، وسجلت  5.103.91 دولاراً صباح  يوم السبت الماضي لكنه هوى بمعدل 20% حتى تاريخ اليوم بحسب مؤشر أسعار البيتكوين "كوين ديسك".

كما هوت عملات افتراضية أخرى مثل غيثريوم وريبل لتتلاشى مليارات من قيمتها مجتمعة؟

واشارت بي بي سي إلى أن قيمة البيتكوين كانت في بداية العام الحالي قد بلغت أقل من ألف دولار للوحدة الواحدة، وكان مراقبو السوق حتى وقت قريب في يوليو/تموز الماضي يخشون مزيداً من الانهيار في قيمتها نتيجة وجود "صراع داخلي بين المتعاملين" بشأن مستقبلها.

لكن قيمة العملة ارتفعت منذ ذلك الحين بعد أن بدأت الجهات الفاعلة المعنية بتطبيق خطة تسمح لتكنولوجيا العملة الرقمية بإنجاز المزيد من التعاملات كل دقيقة.

وعلاوة على ذلك، فإن عملية "فصل الملفات" في سجل حسابات التعاملات السابقة، المعروفة بسلسلة الكتلة (قاعدة بيانات معقدة تعتمد عليها تعاملات البيتكوين)، أدت إلى ظهور عملة "بيتكوين كاش" الافتراضية الجديدة، دون التسبب في أي اضطرابات للعملة الأصلية.

لكن هذه الأحداث جذبت اهتمام وسائل الإعلام، وهو ما كان له دور في القفزة اللاحقة في قيمة البيتكوين.

وبالرغم من التراجع الحالي من قيمة خمسة آلاف دولار، توقع ايتان جانكلفيتز، الخبير المتخصص في العملات المشفرة في شركة "شريدانس" للخدمات القانونية ومقرها لندن، أن يستمر ارتفاع قيمتها على المدى المتوسط.

وقال جانكلفيتز: "لقد شاهدنا حالات تراجع مماثلة (في قيمة بيتكوين) في السابق حينما وصلت قيمة العملة إلى رقم مُحدد، ويُعزا ذلك في الغالب إلى إصدار المتعاملين أوامر للبورصات لبيع عملة ما حينما تصل إلى قيمة مُعينة."

وأضاف: "إنه من طبيعة البشر الاستفادة من رقم (مثل 5000 دولار كقيمة للبيتكوين)" للبدء في بيع العملة.

وتابع: "لكن المستثمرين التقليديين يبدأون في النظر إلى امتلاك عملة مشفرة كجزء صغير ضمن محافظهم (الاستثمارية) المتنوعة على أنه وسيلة مقبولة لمزيد من المخاطرة."

وأردف جانكلفيتز: "علاوة على ذلك فإن هناك المزيد من الشركات التي تُسهل شراء البيتكوين بمستويات مُعينة دون حاجتها لفهم كيف تعمل هذه التكنولوجيا أو طريقة تأمينها".

وكانت قيمة البيتكوين في بداية العام الحالي قد بلغت أقل من ألف دولار للوحدة الواحدة، وكان مراقبو السوق حتى وقت قريب في يوليو/تموز الماضي يخشون مزيداً من الانهيار في قيمتها نتيجة وجود "صراع داخلي بين المتعاملين" بشأن مستقبلها.

لكن قيمة العملة ارتفعت منذ ذلك الحين بعد أن بدأت الجهات الفاعلة المعنية بتطبيق خطة تسمح لتكنولوجيا العملة الرقمية بإنجاز المزيد من التعاملات كل دقيقة.

وعلاوة على ذلك، فإن عملية "فصل الملفات" في سجل حسابات التعاملات السابقة، المعروفة بسلسلة الكتلة (قاعدة بيانات معقدة تعتمد عليها تعاملات البيتكوين)، أدت إلى ظهور عملة "بيتكوين كاش" الافتراضية الجديدة، دون التسبب في أي اضطرابات للعملة الأصلية.

لكن هذه الأحداث جذبت اهتمام وسائل الإعلام، وهو ما كان له دور في القفزة اللاحقة في قيمة البيتكوين.

وبالرغم من التراجع الحالي من قيمة خمسة آلاف دولار، توقع ايتان جانكلفيتز، الخبير المتخصص في العملات المشفرة في شركة "شريدانس" للخدمات القانونية ومقرها لندن، أن يستمر ارتفاع قيمتها على المدى المتوسط.

وقال جانكلفيتز: "لقد شاهدنا حالات تراجع مماثلة (في قيمة بيتكوين) في السابق حينما وصلت قيمة العملة إلى رقم مُحدد، ويُعزا ذلك في الغالب إلى إصدار المتعاملين أوامر للبورصات لبيع عملة ما حينما تصل إلى قيمة مُعينة."

وأضاف: "إنه من طبيعة البشر الاستفادة من رقم (مثل 5000 دولار كقيمة للبيتكوين)" للبدء في بيع العملة.

وتابع: "لكن المستثمرين التقليديين يبدأون في النظر إلى امتلاك عملة مشفرة كجزء صغير ضمن محافظهم (الاستثمارية) المتنوعة على أنه وسيلة مقبولة لمزيد من المخاطرة."

وأردف جانكلفيتز: "علاوة على ذلك فإن هناك المزيد من الشركات التي تُسهل شراء البيتكوين بمستويات مُعينة دون حاجتها لفهم كيف تعمل هذه التكنولوجيا أو طريقة تأمينها".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج